مدى صحة كان عامر إذا ذكر عنده النبي بكى حتى لا يبقى في عينيه دموع

كان عامر بن عبد الله بن الزبير إذا ذكر عنده النبي بكى حتى لا يبقى في عينيه دموع.

حكم الأثر: إسناد ضعيف جدًا
قلت ذكر هذا في مسند الموطأ للجوهري (ص480) أخبرنا أبو علي الحسن بن علي بن شعبان، قال: حدثنا أحمد بن مروان، قال: حدثنا محمد بن عبد العزيز، قال: سمعت مصعب بن عبد الله، يقول: كان مالك بن أنس، يقول: لقد كنت آتي عامر بن عبد الله بن الزبير فإذا ذكر النبي صلى الله عليه وسلم بكى حتى لا تبقى في عينيه دموع، ولقد كنت أراه إذا مشى كأن ليس هو من أهل الدنيا.
- أحمد بن مروان هو أبو بكر الدينوري المالكي صاحب المجالسة اتهمه الدارقطني بالوضع (راجع ترجمته في الميزان للذهبي ج1/ ص156 ولسان الميزان لابن حجر ج1/ص309)
- محمد بن عبد العزيز هو محمد بن عبد العزيز بن المبارك الدينوري أسرد له ابن عدي عدة أحاديث ثم قال عنها باطلة بهذه الأسانيد من ثم قال وللدينوري غير هذا من الأحاديث التي أنكرت عليه (الكامل لابن عدي ج7/ص548) وقال الذهبي وهو منكر الحديث ضعيف وكان ليس بثقة يأتي ببلايا (ميزان الاعتدال للذهبي ج3/ص629)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق