مدى صحة قال مكحول رأيت رجلاً يبكي في صلاته فاتّهمتُه بالرياء

قال الإمام مكحول رأيتُ رجلاً يَبكي في صلاته، فاتّهمتُه بالرياء؛ فحُرِمتُ البكاءَ.

حكم الأثر: ضعيف جدًا
أخرجه ابن أبي الدنيا في العقوبات (ص63) وابن سمعون في أماليه (ص289) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج60/ص223) وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج5/ص184) كلاهما (ابن أبي الدنيا والأنباري) من طريق عمر بن سعيد بن سليمان القرشي، قال: حدثنا سعيد بن عبد العزيز، عن مكحول: رأيت رجلا يبكي في صلاته، فاتهمته بالرياء، فحرمت البكاء سنة. ولفظ ابن سمعون رأيت رجلا يصلي، فلما ركع سجد وبكى، فاتهمته أنه يرائي ببكائه، فحرمت البكاء سنة. قلت هذا إسناده ضعيف جداً عمر متروك ليس بثقة

وقد توبع عمر القرشي أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج60/ص223) أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا أبو عاصم الفضل بن يحيى الفضيلي أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر نا محمد بن فضيل نا بحير بن سعد (1) نا سعيد بن عبد العزيز نا مكحول أنه رأى رجلا يبكي في صلاته قال فاتهمته بالرياء فحرمت البكاء سنة. 
(1) قال محققه: بعدها يوجد سقط في م سنشير إلى نهايته في موضع
- محمد بن الفضيل وفي أسانيد أخرى من طريق ابن الأزهر هو البلخي مجهول لا يعرف من هو بالضبط ولا أعرف سنداً غير هذا يروي فيه البلخي عن بحير بن سعد
- بحير بن سعد مجهول لا يُعرف من هو ولا يوجد دليل أنه هو بحير بن سعد السحولي الكلاعي الثقة ولا أعرف غير هذا السند يروي فيه بحير عن سعيد بن عبد العزيز

وعلى كل حال فهذا مجرد قول ليس فيه مسألة حلال ولا حرام

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق