مدى صحة سأل رجل الشافعي عن سنه فقال ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه

سأل رجل الإمام الشافعي رحمه الله عن سنه، فقال: ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه.
حكم الأثر: جيد

1- الربيع عن الشافعي

أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص136) حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عبد الله النسائي، ثنا الربيع، قال: سأل رجل الشافعي عن سِنِّهِ، فقال: لَيْسَ مِنَ الْمُرُوءَةِ أَنْ يُخْبِرَ الرَّجُلُ بِسِنِّهِ، سَأَلَ رَجُلٌ مَالِكًا عَنْ سِنِّهِ فَقَالَ: أَقْبِلْ عَلَى شَأْنِكَ
- محمد بن إبراهيم هو أبو بكر بن المقرئ صاحب المعجم ثقة
- محمد بن عبد الله النسائي لم أستطع أن أعرف من هو بالضبط وقد روى أيضًا عن الربيع عن الشافعي وقف أعرابي على ربيعة وهو يسجع في كلامه فأعجب ربيعة كلام نفسه. وهذا صحيح وتابعه عليه ابن أبي حاتم الرازي في آداب الشافعي ص240
- الربيع هو الربيع بن سليمان صاحب الشافعي ثقة

2- البويطي عن الشافعي
أخرجه البيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص215) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال: حدثني أبو سعيد محمد بن الفضل المذكر قال: سمعت أبا الحسن محمد بن أحمد بن أيوب البغدادي يقول: حدثنا جعفر بن أحمد الواسطي قال: حدثني أبو جعفر الترمذي، عن البويطي عن الشافعي قال: ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه. 
- أبا الحسن محمد بن أحمد بن أيوب البغدادي هو المقرئ المعروف بابن شنبوذ 
- جعفر بن أحمد الواسطي قلت إن لم يكن ابن سنان الثقة فلا أدري من هو
- أبو جعفر الترمذي الظاهر هو محمد بن أحمد بن نصر ثقة

وله طريق آخر عن البويطي أخرجه البيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص215) أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي، قال: سمعت محمد بن محمد بن هارون يقول: سمعت أبا الحسن بن سليمان يقول: سمعت محمد بن إسماعيل السلمي يقول: سمعت البويطي يقول: سمعت الشافعي يقول: ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه. إسناده ضعيف جدًا
- محمد بن محمد بن هارون هو المعروف بمحمد بن أحمد بن هارون يكنى أبا بكر الشافعي متهم بالوضع وهو أيضًا شيخ الحاكم صاحب المستدرك وقال البيهقي في شعب الإيمان (ج8/ص68) حدثنا أبو عبد الرحمن السلمي، إملاء، أنا محمد بن محمد بن هارون الشافعي. انتهى وقال أيضًا في مناقب الشافعي (ج1/ص214) أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي، قال: أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد ابن هارون الشافعي. انتهى وعند الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج4/ص399) محمد بن الحسين السلمي النيسابوري [هو نفسه شيخ البيهقي أبو عبد الرحمن السلمي]، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن هارون الشافعي. وكلهم واحد وهو أبو بكر الشافعي فإن لم يكن هو فهو مجهول قطعًا
- أبا الحسن بن سليمان هو خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي الأطرابلسي ثقة

وقد توبع محمد بن هارون الشافعي أخرجه القاضي أبو الحسن علي بن محمد بن إسحاق بن يزيد الحلبي في الجزء الأول من فوائده (الأثر41) أخبرنا خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي، قال: سمعت أبا إسماعيل الترمذي، يقول: سمعت البويطي يقول: سئل الشافعي: كم سنك ومولدك؟ فقال ليس من المرؤة أن يخبر الرجل بسنه. وهذا الكتاب أي كتاب أبي الحسن الحلبي في إسناده أبو محمد طاهر بن سهل بن بشر الإسفرايني وهو شيخ ابن عساكر وقال عنه وكان شيخنا -  أي طاهر - عسرًا مع جهله بالحديث وعدم ثقته (تاريخ دمشق لابن عساكر ج24/ص450)

ولمالك شاهد من غير طريق الشافعي أخرجه القاضي أبو الحسن علي بن محمد الحلبي في الجزء الأول من فوائده (الأثر42) ومن طريقه شرف الدين اليونيني (ص89) حدثنا خيثمة بن سليمان قال: سمعت أبا إسماعيل يقول: سمعت عبد العزيز الأويسي قال: قال رجل لمالك يا أبا عبد الله: كم سنك؟ قال: أقبل على شأنك. وهذا نفس الشيء في إسناد الكتاب طاهر ليس بثقة

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق