مدى صحة قال هشام الرازي من لم يعرف اختلاف القراء فليس بقارئ

قال هشام بن عبيد الله الرازي: مَنْ لَمْ يُعْرَفِ اخْتِلَافَ الْقُرَّاءِ فَلَيْسَ بِقَارِئٍ، وَمَنْ لَمْ يُعْرَفِ اخْتِلَافَ الْفُقَهَاءِ فَلَيْسَ بِفَقِيهٍ

حكم الأثر: ضعيف والمعنى صحيح والعلماء لا يتشددون في مثل هكذا أسانيد ما لم يأتي منها منكر
أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج2/ص815) بتصرف حدثنا خلف بن قاسم، وعبد الله بن محمد بن أسد قالا: نا محمد بن عبد الله بن أشته الأصبهاني المقرئ، نا محمد بن أحمد بن الحسن الثقفي المقرئ المعروف بالكسائي، أن حمدان التمار حدثهم ثنا محمد بن عيسى، سمعت هشام بن عبيد الله الرازي يقول: من لم يعرف اختلاف القراء فليس بقارئ، ومن لم يعرف اختلاف الفقهاء فليس بفقيه.
- محمد بن عبد الله بن أشته الأصبهاني المقرئ ثقة وهو أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن أشتة قال ابن ماكولا في الإكمال (ج1/ص91) أشتة بشين معجمة ساكنة وتاء معجمة باثنتين من فوقها مفتوحة وقال أبو عمرو الداني ضابطٌ مشهورٌ، ثقةٌ، عالمٌ بالعربية، بصيرٌ بالمعاني، حسنُ التصنيف، صاحبُ سنة (انظر تاريخ الإسلام للذهبي ت بشار ج8/ص156 وغاية النهاية لابن الجزري ج2/ص184)
- محمد بن أحمد بن الحسن الثقفي المقرئ المعروف بالكسائي هو أبو عبد الله محمد بن أحمد بن الحسن بن عمر بن بشير ابن الفَرُّخان المصري قال السمعاني كان من الصالحين (الأنساب للسمعاني ج10/ص175) وقال أبو الشيخ الأصبهاني شيخ من أهل القرآن، كثير الحديث، دين، فاضل (انظر طبقات المحدثين ج4/ص288)
- حمدان التمار هو أبو سهل حمدان بن المرزبان بن هشام التمار المقرئ قال ابن الجزري في غاية النهاية (ج1/ص260) روى القراءة عن محمد بن عيسى الأصبهاني، روى القراءة عنه محمد بن أحمد بن عبد الوهاب. قلت لم أجد فيه جرحًا ولا تعديلًا
- محمد بن عيسى هو أبو عبد الله محمد بن عيسى بن إبراهيم بن رزين التيمي الأصبهاني المقرئ قال أبو حاتم الرازي صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج8/ص39) وقال ابن الجزري إمام في القراءات كبير مشهور (غاية النهاية لابن الجزري ج2/ص223) 

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق