صحة الآثار عن الصحابة في إن يوم الجمعة عيد سواء إشارةً أو نصًا

1- عثمان بن عفان وله حكم الرفع لأنه لا يُقال بالرأي

أخرج البخاري في الصحيح (ج7/ص103) قال أبو عبيد، مولى ابن أزهر شهدت العيد مع عثمان بن عفان، فكان ذلك يوم الجمعة، فصلى قبل الخطبة، ثم خطب فقال: يا أيها الناس، إن هذا يوم قد اجتمع لكم فيه عيدان، فمن أحب أن ينتظر الجمعة من أهل العوالي فلينتظر، ومن أحب أن يرجع فقد أذنت له. فقوله "اجتمع لكم فيه عيدان" يقصد يوم الجمعة والعيد أي في نفس اليوم

2- أبي ذر وله حكم الرفع لأنه لا يُقال بالرأي

صح عنه أنه قال إن يوم الجمعة يوم عيد (انظر تخريجه هنا)

3- عبد الله بن الزبير

قال عطاء بن أبي رباح اجتمع يوم جمعة ويوم فطر على عهد ابن الزبير فقال: عيدان اجتمعا في يوم واحد، فجمعهما جميعًا، فصلاهما ركعتين بكرة، لم يزد عليهما حتى صلى العصر. أخرجه أبو داود ت الأرنؤوط (ج2/ص299بإسنادٍ صحيحٍ وقال وهب بن كيسان، قال: اجتمع عيدان على عهد ابن الزبير قال: فأخر الخروج حتى تعالى النهار، ثم خرج فخطب فأطال الخطبة، ثم نزل فصلى ركعتين، ولم يصل للناس الجمعة، فعاب ذلك عليه ناس من بني أمية بن عبد شمس، فذكر ذلك لابن عباس فقال: أصاب السنة، فذكروا ذلك لابن الزبير فقال: رأيت عمر بن الخطاب إذا اجتمع على عهده عيدان صنع كذا. اخرجه ابن المنذر في الأوسط (ج4/ص288) والفاكهي في أخبار مكة (ج3/ص70) والنسائي في السنن الكبرى (ج2/ص311) بإسنادٍ صحيحٍ

4- علي بن أبي طالب

ورد ذلك عنه نصًا لكن لم يصح إسناده (انظر تخريجه هنا)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق