طرفة حيث يسأل فيها النحوي ابن المتوفي حتى جعله يخرج عن ميزانه

قيل جاء نحوي يعود مريضًا، فطرق بابه، فخرج إليه ولده فقال: كيف وجدت أباك؟ قال: يا عم ورمت رجليه، قال: لا تلحن قل رجلاه، ثم ماذا؟ قال: ثم وصل الورم إلى ركبتاه، قال: لا تلحن قل إلى ركبتيه، ثم ماذا؟ قال: مات وأدخله الله - يعني يقصد الورم - في عيالك وعيال سيبويه ونفطويه وجحشويه 😅

المصدر: كتاب المستطرف في كل فن مستطرف لشهاب الدين الأبشيهي (ص475) 

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق