قضية تتبع أهل البدع لزلات العلماء وأقوال الصحابة والتابعين

السلام عليكم

سأسرد لكم ما صح عن الصحابة والتابعين فيمن تتبع زلات العلماء وخصوصًا أهل البدع فتجد الصوفي أو القبوري أو الروافض يقول انظر قد قاله الشافعي أو أحمد أو مثلاً راوٍ ضعفه العلماء والهيثمي من المتأخرين تجده مثلاً يقول في السند رجاله رجال الصحيح فتجد أهل البدع يدعون أقول العلماء المتقدمين ويتمسكون بزلة الهيثمي لينصروا بها باطلهم

قال الصحابي معاذ بن جبل رضي الله عنه: أحَذرُكُم زَيغَةَ - يعني زلة - الحكيم، فإن الشيطان قد يقول كلمة الضلالة على لسان الحكيم. أخرجه أبو داود في السنن ت الأرنؤوط (ج7/ص21) بإسناد صحيح 

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: يهدم الإسلام ثلاثة زلة عالم، وجدال المنافق بالقرآن، وأئمة مضلون. أخرجه الفريابي في صفة النفاق (ص72) بإسناد صحيح  

وصح عن ابن عباس أنه قال: ويل للأتباع من زلة العالم (انظر تخريج أثره هنا)

وصح عن إسماعيل بن محمد القاضي أنه قال: من جمع زلل العلماء ذهب دينه (انظر تخريج أثره هنا)

وصح عن سليمان بن طرخان التيمي أنه قال: لو أخذت برخصة كل عالم أو زلة كل عالم اجتمع فيك الشر كله (انظر تخريج أثره هنا)

وصح عن محمد ابن الإمام يحيى بن سعيد القطان أنه قال: لو تتبع الرجل رخص العلماء لكان به فاسقًا (انظر تخريج أثره هنا)

وصح عن الأوزاعي أنه قال: من أخذ بنوادر - يعني بزلاتهم - العلماء خرج من الإسلام (انظر تخريج أثره هنا)

وقال أبو الفضل الميداني النيسابوري في كتابه مجمع الأمثال (ج1/ص44) إذَا زَلّ العَالِمُ زَلَّ بِزَلَّتِهِ عَالَمٌ لأن للعالم تبعاً فهم به يقتدون، قال الشاعر:
إن الفقيه إذا غَوَى وأطاعه ... قومٌ غَوَوْا معه فَضَاع وَضَيَّعَا
مثل السفينة إن هَوَتْ في لجة ... تَغْرَقْ ويَغْرَقْ كُلُّ ما فيها مَعَا

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق