مدى صحة قال ابن عباس ويل للأتباع من زلة العالم قيل: وكيف ذلك؟

قال ابن عباس: ويل للأتباع من زلة [وفي لفظ: عثرات] العالم، قيل: وكيف ذلك؟ قال: يقول العالم الشيء برأيه فيلقى من هو أعلم منه برسول الله صلى الله عليه وسلم منه فيخبره ويرجع، ويقضي الأتباع بما حكم. يعني الأتباع أي الناس الذين أخذوا بتلك الفتوى أو الشيء ما زالوا عليها والعالم نفسه قد تراجع عنها

حكم الأثر: صحيح
أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم (ج2/ص984) من طريق محمد بن سليمان الأسدي والبيهقي في المدخل (ص445) من طريق يحيى بن يحيى النيسابوري وابن حزم في الإحكام (ج6/ص99) من طريق محمد بن عبيد بن حساب ثلاثتهم من طريق حماد بن زيد، عن المثنى بن سعيد، عن أبي العالية الرياحي، قال: سمعت ابن عباس [وعند البيهقي وابن حزم: عن المثنى بن سعيد، رده إلى أبي العالية قال: قال ابن عباس] يقول: وَيْلٌ لِلْأَتْبَاعِ مِنْ عَثَرَاتِ الْعَالِمِ، قِيلَ: كَيْفَ ذَلِكَ؟ قَالَ: يَقُولُ الْعَالِمُ شَيْئًا بِرَأْيِهِ ثُمَّ يَجِدُ مَنْ هُوَ أَعْلَمُ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهُ فَيَتْرُكُ قَوْلَهُ ذَلِكَ ثُمَّ يَمْضِي الْأَتْبَاعُ. المثنى بن سعيد والأصح سعد بدون الياء وهو أبو غفار الطائي البصري ثقة قال يحيى بن معين روى حماد بن زيد عن رجل يقال له المثنى بن سعد وليس هو المثنى بن سعيد هذا المثنى بن سعد يقال له أبو غفار (تاريخ ابن معين رواية الدوري ج4/ص283) يقصد يحيى ليس هو بأبي سعيد المثنى بن سعيد الضبعي البصري إنما هو أبو غفار وكلاهما بصريان ثقتان

وأخرجه الخطيب في الفقه والتفقه (ج2/ص27) أنا علي بن يحيى بن جعفر الأصبهاني، أنا عبد الله بن الحسن بن بندار المديني، نا أحمد بن مهدي، نا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي، نا حماد يعني: ابن زيد، نا المثنى بن سعيد، وأنا عبد العزيز بن علي الأزجي، نا عمر بن محمد بن إبراهيم البجلي، وأنا الحسين بن محمد بن طاهر الدقاق، ومحمد بن أحمد بن محمد بن حسنون النرسي، قالا: أنا محمد بن عبد الله بن هارون، قالا (يعني: عمر بن محمد بن إبراهيم البجلي ومحمد بن عبد الله بن هارون) نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، نا إسحاق بن إبراهيم المروزي، نا حماد بن زيد، عن المثنى بن سعيد، قال إسحاق: وقد قال مرة أخرى: عن المثنى بن سعد، وفي حديث الأزجي، وقال إسحاق مرة أخرى: عن المثنى بن سعد، عن أبي العالية عن ابن عباس، قال: ويل للأتباع من عثرات العالم، قيل: وكيف ذاك؟ قال: يقول العالم برأيه، فيبلغه الشيء عن النبي صلى الله عليه وسلم خلافه، فيرجع ويمضي الأتباع بما سمعوا واللفظ لحديث إسحاق

ورواه سليمان بن حرب فأدخل بين المثنى وأبي العالية أبي تميمة أخرجه البيهقي في المدخل (ص445) وأيضًا في مناقب الشافعي (ج1/ص13) أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار [زاد في المناقب: السكري]، ببغداد أبنا أبو بكر الشافعي [زاد في المناقب: محمد بن عبد الله]، ثنا جعفر بن محمد الأزهر، ثنا المفضل بن غسان الغلابي [وفي نسخة الفضل]، ثنا سليمان حرب ثنا حماد، عن المثنى بن سعيد، عن أبي تميمة، عن أبي العالية، قال: قال ابن عباس: فذكره ولفظه "زلة العالم". أبي تميمة هو طريف بن مجالد الهجيمي ثقة

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق