لماذا عيد الميلاد بدعة مع أنه مجرد قطعة كاتو وكأس من العصير

السلام عليكم
يقول البعض لماذا عيد الميلاد بدعة مع أنه ليس فيه شيء من العبادة بل مجرد فرح دنيوي ليس فيه طريقة جديدة لعبادة الله أو شرب الخمر إنما مجرد فرح ونأكل فيه قطعة كاتو مع العصير والأصل في الأشياء الإباحة فكيف يدخل في نطاق البدعة؟!

سؤال جيد، والآن لو قال شخص قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم كما في الحديث الصحيح من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد. يعني مردود فقد يقول القائل لكن هذا الحديث في مجال العبادات وليس في الشؤون الدنيوية وهذا صحيح فكيف إذاً بدعة؟

الجواب:

أخرج أبو داود في سننه (ج2/ص345) وأحمد بن حنبل في المسند بإسناد صحيح عن أنس، قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال: ما هذان اليومان؟ قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما: يوم الأضحى، ويوم الفطر. 
ماذا؟ يلعبون وليس يعبدون الأصنام أو يشربون الخمر..إلخ بل مجر لعب فماذا كان رد الرسول؟ الجواب إن الله قد أبدلكم والإبدال من الشيء يقتضي ترك المبدل منه وبالتالي ترك اليومان في الجاهلية ومن هنا نقول يُحرم الاحتفال بأي عيد سوى الأعياد التي أمر بها الشرع فإنها مباحة فالرسول لم يقر هذين اليومين من ثم قال والله وضع لكم يومان الأضحى والفطر بل قال أبدلكم

وقال النبي صلى الله عليه وسلم خالفوا المشركين: وفروا اللحى، وأحفوا الشوارب. رواه البخاري ومسلم والنسائي وغيرهم فهل نحن نعبد الله بحف الشوارب؟ ماذا نقول؟ فإن حفينا شواربنا أم لم نحف ماذا سيزيد في صلاتنا أو عباداتنا؟ هذا أمر الله عز وجل ونحن نقول سمعنا وأطعنا

فليس كل شيء يجب أن ندرك علته بعقولنا فقد تكون قاصرة عن إدراك العلة أو السبب فمثلاً في على مستوى ميكانيكا الكم التي هي فرع من الفيزياء فإنها تقول لا شيء يلمس شيء آخر! بمعنى لو وضعت يدك على الحائط فيدك في الحقيقة لم يلمس الحائط لكن أنت ستتساءل وتقول كيف لا ألمسها وأنا أشعر بها وأحس بها؟ الجواب هناك علل أنت غافل عنها وعندما نقول لمس ماذا نقصد باللمس؟! وربما سمعت وأنت تدرس في الابتدائية أو الإعدادية إلكترونين لهما نفس الشحنة سيتنافران أي يبتعدان ويدك عبارة عن ذرات وأيضًا الحائط وكل شيء في الكون هو عبارة عن ذرات والذرات تحتوي إلكترونات والإلكترونات شحنتها سالبة فإذا اقتربت هذه الذرات من بعضها البعض فماذا سيحصل؟ هل سيتلامسون أم سيتنافرون؟ طبعًا هذا يحتاج تعمق بالفيزياء وشرح أكثر لكن أعطيت مثالاً على سبيل السرعة 

وأيضًا ما هو اللازمكان؟ انتبه أنا أتكلم عن اللازمكان وليس الزمكان فهل العقل البشري يدركه؟ كلا مع أننا نعي أن هناك لازمكان خارج الكون وذلك لأن الزمكان خلق مع الكون نفسه

وأخيراً إذا كنا حقاً نحب الله فلنعبد الله مثل ما أمرنا هو بذلك وليس كما نحن نريد 

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق