مدى صحة قال ميمون دخلت منزل ابن عمر فما كان فيه ما يسوى طيلساني هذا

قلت حكم الأثر: صحيح

أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج4/ص124) وأبو داود في الزهد (ص273) كلاهما من طريق عبد الله بن جعفر قال: حدثنا أبو المليح عن ميمون بن مهران  قال دخلت على ابن عمر فقومت كل شيء في بيته من فراش أو لحاف أو بساط وكل شيء عليه فما وجدته يسوى ثمن طَيْلَسَانِيٍّ هذا. إسناده صحيح 
- عبد الله بن جعفر هو الرقي
- أبو المليح هو الحسن بن عمر الرقي

الطيلسان هو كساء أخضر يضعه بعض العلماء والمشايخ على الكتف (معجم اللغة العربية المعاصرة ج2/ص432) وقال أبو المليح: فبيع طيلسان ميمون حين مات في ميراثه بمائة درهم. قال أبو المليح: كَانَتِ الطَّيَالِسَةُ كُرْدَيَّةً يَلْبَسُ الرَّجُلُ الطَّيْلَسَانِ ثَلَاثِينَ سَنَةً ثُمَّ يَقْلِبُهُ أَيْضًا. 

وقد توبع عبد الله بن جعفر أخرجه البغوي في معجم الصحابة (ج3/ص478) حدثنا عيسى بن سالم نا أبو المليح عن ميمون قال: فذكر بنحوه إلا أنه زاد ودخلت على سالم (يعني ابنه) من بعده فوجدته على مثل حاله. إسناده صحيح 
- عيسى بن سالم هو أبو سعيد الشاشي المعروف بعويس قال الخطيب وكان ثقة (انظر تاريه بغداد للخطيب ت بشار ج12/ص484)

وتوبع أبا المليح أخرجه عبد الله بن أحمد بن حنبل في الزهد (ص156) وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص301) والسياق له كلاهما من طريق الحسن بن عبد العزيز الجروي، عن ضمرة، عن رجاء بن أبي سلمة، عن ميمون بن مهران، قال: فذكر بنحوه. إسناده صحيح وضمرة هو ابن ربيعة الفلسطيني

هذا وبالله التوفيق

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق