مدى صحة قال عنترة أتيت عليا بالرحبة يوم نيروز أو مهرجان، وعنده دهاقين وهدايا

قال عنترة أتيت عليا بالرحبة، يوم نيروز، أو مهرجان، وعنده دهاقين وهدايا.
حكم الأثر: صحيح

أخرجه أبو عبيد الهروي في كتابه الأموال (ص345) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص447) حدثنا سعيد بن محمد، عن هارون بن عنترة، عن أبيه، قال: أَتَيْتُ عَلِيًّا بِالرَّحْبَةِ، يَوْمَ نَيْرُوزَ، أَوْ مِهْرَجَانَ، وَعِنْدَهُ دَهَاقِينُ وَهَدَايَا، قَالَ: فَجَاءَ قَنْبَرٌ، فَأَخَذَ بِيَدِهِ فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، إِنَّكَ رَجُلٌ لَا تَلِيقُ شَيْئًا، وَإِنَّ لِأَهْلِ بَيْتِكَ فِي هَذَا الْمَالِ نَصِيبًا، وَقَدْ خَبَّأْتُ لَكَ خَبِيئَةً، قَالَ: وَمَا هِيَ؟ قَالَ: انْطَلِقْ فَانْظُرْ مَا هِيَ، قَالَ: فَأَدْخَلَهُ بَيْتًا فِيهِ بَاسِنَةٌ مَمْلُوءَةٌ آنِيَةَ ذَهَبٍ وَفِضَّةٍ مُمَوَّهَةً بِالذَّهَبِ، فَلَمَّا رَآهَا عَلِيُّ قَالَ: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ، لَقَدْ أَرَدْتَ أَنْ تُدْخِلَ بَيْتِي نَارًا عَظِيمَةً، ثُمَّ جَعَلَ يَزِنُهَا وَيُعْطِي كُلَّ عَرِيفٍ بِحِصَّتِهِ، ثُمَّ قَالَ:
[البحر الرجز]
هَذَا جَنَايَ وَخِيَارُهُ فِيهْ
وَكُلُّ جَانٍّ يَدُهُ إِلَى فِيهْ
لَا تَغُرِّينِي وَغُرِّي غَيْرِي
قلت هذا الأثر ظاهره قبول علي بن أبي طالب هدايا النيروز
- سعيد بن محمد قلت لعله سعيد بن الحكم بن محمد بن أبي مريم المصري يروي عنه أبو عبيد 
- أبيه هو أبو وكيع عنترة بن عبد الرحمن قال أبو زرعة الرازي كوفي ثقة (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص35) وقال الدارقطني يعتبر به (سؤالات البرقاني للدارقطني ت القشقري ص40)

وتوبع سعيد بن محمد أخرجه أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج6/ص458) حدثنا محمد بن فضيل، عن هارون بن عنترة، عن أبيه، قال: كان أبي صديقا لقنبر، قال: انطلقت مع قنبر إلى علي، فقال: يا أمير المؤمنين، قم معي، قد خبأت لك خبيئة...إلخ. ليس فيه نيروز والهدايا وهذا إسناد صحيح 

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق