مدى صحة قال رجلٌ في مجلس وكيعِ بنِ الجراح: أخطأ أبو حنيفة! فقال وكيع: كيف يَقدر أبو حنيفةَ يُخطئ ومعه مثلُ أبي يوسفَ وزفرَ في قياسهما ومثلُ يحيى بنِ أبي زائدةَ...

قال رجلٌ في مجلس وكيعِ بنِ الجراح: أخطأ أبو حنيفة !فقال وكيع: كيف يَقدر أبو حنيفةَ يُخطئ ومعه مثلُ أبي يوسفَ وزفرَ في قياسهما ومثلُ يحيى بنِ أبي زائدةَ وحفصِ بنِ غياثٍ وحبانَ ومندلٍ في حفظهم الحديثَ والقاسمِ بنِ معنٍ في معرفته باللغة والعربية وداودَ الطائيِّ وفضيلِ بنِ عياضٍ في زهدهما وورعهما مَن كان هؤلاء جلساءَه لم يَكد يُخطئ؛ لأنه إن أخطأ ردُّوه للحق!.

حكم الأثر: جيد

أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج16/ص359) والصيمري في كتابه أخبار أبي حنيفة وأصحابه (ص158) كلاهما من طريق علي بن محمد النخعي حدثهم، قال: حدثنا نجيح، يعني: ابن إبراهيم، قال: حدثنا ابن كرامة، قال: كنا عند وكيع يوما فقال رجل: أخطأ أبو حنيفة، فقال وكيع: كيف يقدر أبو حنيفة يخطئ ومعه مثل أبي يوسف، وزفر في قياسهما، ومثل يحيى بن أبي زائدة، وحفص بن غياث، وحبان، ومندل في حفظهم الحديث، والقاسم بن معن في معرفته باللغة العربية، وداود الطائي، وفضيل بن عياض في زهدهما وورعهما؟ من كان هؤلاء جلساؤه لم يكد يخطئ؛ لأنه إن أخطأ ردوه. إسناده جيد
- نجيح بن إبراهيم هو الزهري مولى آل سعد بن أبي وقاص الفقيه الكوفي الرماني قال ابن حبان يغرب (الثقات لابن حبان ج9/ص220) قلت لا بأس به جيد الحديث ما لم يخالف فقد تعقبت أحاديثه وعامتها قد توبع عليها وروى عنه الحفاظ مثل الطبري وخيثمة بن سليمان وابن الأعرابي ويحيى بن محمد بن صاعد وابنه إبراهيم أيضًا وغيرهم
- ابن كرامة هو محمد بن عثمان محمد بن عثمان بن كرامة العجلي ثقة

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق