مدى صحة قال الشافعي لو أن رجلا تصوف من أول النهار لم يأت عليه الظهر إلا وجدته أحمق

قال الإمام الشافعي رحمه الله: لو أن رجلاً تصوف من أول النهار لم يأت عليه الظهر إلا وجدته أحمق.

حكم الأثر: صحيح
أخرجه البيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص207) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال: سمعت أبا محمد جعفر بن محمد بن الحارث يقول: سمعت أبا عبد الله الحسين بن محمد بن بحر يقول: سمعت يونس بن عبد الأعلى يقو: سمعت الشافعي يقول: لو أن رجلاً تصوف من أول النهار لم يأت عليه الظهر إلا وجدته أحمق. إسناده صحيح قال البيهقي وأخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قال: سمعت جعفر بن محمد المراغي يقول: سمعت الحسين بن بحر يقول. فذكره.
- أبا عبد الله الحسين بن محمد بن بحر قال حمزة حمزة السهمي وسألته [يعني الدارقطني] عن أبي عبد الله الحسين بن محمد بن الضحاك يعرف بابن أخي بحر بمصر فقال ثقة

ملحوظة: رأيت رجلاً من أهل الأهواء والظاهر أنه من الصوفية يتعسف ويتكلف لرد الخبر ويريد أن يدلس على الناس فقال ابن بحر تفرد بتوثيقه الدارقطني ويلزم اثنين أن يوثقا الراوي حتى نقبل به ولهذا فلا يلزمنا اعتقاد صحة الخبر! وأن الدارقطني وثقه على طريقة ابن حبان فنقول لهذا الجاهل عندما يذكر ابن حبان الراوي في كتابه الثقات ويقول ثقة أو مستقيم الحديث فنأخذ بتوثيقه! بينما لو ذكر الراوي في كتابه الثقات ولم يقل مستقيم الحديث أو ثقة أو نحوه فعندها نقول هو مجهول والدارقطني هنا قال ثقة! ولهذا لا تغتروا بأمثال هؤلاء فإنهم يريدون الانتصار لمذهبهم بأي وسيلة حتى لو كان هذا يعني التدليس ورد كلام الكبار

وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص142) حدثنا محمد بن عبد الرحمن، حدثني أبو الحسن بن القتات، ثنا محمد بن أبي يحيى، ثنا يونس بن عبد الأعلى، قال: سمعت الشافعي، يقول: لولا أن رجلاً عاقلاً تصوف لم يأت الظهر حتى يصير أحمق.
- محمد بن عبد الرحمن هو أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن سهل بن مخلد ثقة 
- أبو الحسن بن القتات قلت: قال الدارقطني: القباب هكذا بالقاف والباء وهو أبو الحسن أحمد بن محمد بن الحارث بن عبد الوارث بن كامل المصري
- محمد بن أبي يحيى لم أعرفه قلت ويوجد راوٍ هو في طبقته له الاسم ذاته يروي عن يحيى بن معين كما عند ابن قدامة في كتابه المنتخب من علل الخلال (ج1/ص209)

وقد روي عن الشافعي أنه قال لا يكون الصوفي صوفيًا حتى يكون فيه أربع خصال: كسول أكول، نئوم، كثير الفضول ولا يصح (انظر تخريجه هنا)

وروي عنه أيضًا أنه قال صحبت الصوفية فتعلمت منهم ثلاث قولهم الوقت كالسيف أن لم تقطعه قطعك وقولهم نفسك أن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل وقولهم العدم عصمة ولا يصح أيضًا (انظر تخريجه هنا)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق