مدى صحة كان للأعمش ابن أحمق فقال له اذهب واشتر لنا حبلا، فقال الابن طول كم؟ فقال: كذا وكذا فقال الابن عرض كم؟ فقال الأعمش بعرض مصيبتي فيك!

كان للأعمش ابن أحمق فقال له: اذهب واشتر لنا حبلا، فقال الابن: طول كم؟، فقال: كذا وكذا، فقال الابن: عرض كم؟، فقال الأعمش: بعرض مصيبتي فيك! وفي رواية إن الأعمش كان له ولد مغفل، فقال له: اذهب فاشتر لنا حبلا للغسيل فقال: يا أبة! طول كم؟ قال: عشرة أذرع قال: في عرض كم؟ قال: في عرض مصيبتي فيك وفي رواية قال سليمان الأعمش لابنه: اذهب فاشتر لنا حبلا يكون طوله ثلاثين ذراعا، فقال: يا أبة! في عرض كم؟ قالك في عرض مصيبتي فيك

قلت: لم أقف عليه مسندًا لكن روى الشافعي بنحو هذه القصة عن رجل مجهول من أهل المدينة أخرجه البيهقي في كتابه مناقب الشافعي (ج2/ص214) أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قال: سمعت أبا بكر بن شاذان يقول: سمعت أبا الفضل بن مهاجر يقول: سمعت المزني يقول: سمعت الشافعي يقول: كان لرجل من أهل المدينة ابن متخلف، فبعثه يوما ليشتري له حبلا طوله ثلاثون ذراعا، فقال: في عرض كم؟ فقال: في عرض مصيبتي فيك!. إسناده ضعيف جدًا
- أبو بكر بن شاذان هو محمد بن عبد الله بن عبد العزيز بن شاذان الرازي الصوفي الواعظ متهم بالكذب طعن فيه الحاكم (انظر ترجمته في تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج 3/ص495) وقال الذهبي ليس بثقة (ديوان الضعفاء للذهبي ص 360)
- وأبا الفضل بن مهاجر لم أعرفه
- المزني هو أبو إبراهيم إسماعيل بن يحيى ثقة

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق