مدى صحة قال سعيد بن جبير لأن تختلف الخناجر في صدري أحب إلي من أن أصبح صائما ثم أفطر

قال سعيد بن جبير لأن تختلف الخناجر في صدري أحب إلي من أن أصبح صائما ثم أفطر.
حكم الأثر: صحيح 

الأول: أخرجه علي بن الجعد في مسنده (ص42) وابن عبد البر في كتابيه التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد (ج12/ص81) كلاهما من طريق شعبة، عن الحكم واللفظ لابن الجعد قال: دعي سعيد بن جبير إلى طعام، فقيل له: أفطر، فقال: لأن تختلف الخناجر في صدري أحب إلي من أن أفعل ذلك. إسناده صحيح والحكم هو ابن عتيبة الكندي ثقة ثبت

الثاني: أخرجه يحيى الشجري في كتابه ترتيب الأمالي الخميسية (ج1/ص344) أخبرنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الرحيم، بقراءتي عليه، قال أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان، قال: محمد بن راشد بن يزيد المديني سنة تسعين ومائتين، وكان من المعمرين، قال: حدثنا أبو داود، قال: حدثنا شعبة، عن الأعمش، عن سعيد بن جبير، قال لأن تختلف الخناجر في صدري أحب إلي من أن أصبح صائما ثم أفطر. وكرر يحيى الشجري في مكان آخر نفس السند لكن فيه محمد بن أسد مكان محمد بن راشد بن يزيد. إسناده ضعيف من أجل محمد بن أسد بن يزيد المديني وهو أبو عبد الله الزاهد الأصبهاني وراشد خطأ والصواب أسد قال أبو نعيم في كتابه تاريخ أصبهان (ج2/ص276) محمد بن أسد بن يزيد أبو عبد الله المديني كان من المعمرين مستجاب الدعوة سمع من أبي داود الطيالسي مجلسا. انتهى وقال الذهبي في تاريخ الإسلام ت بشار (ج6/ص1016) قال أبو عبد الله بن منده حدث عن أبي داود الطياليسي بمناكير

الثالث: أخرجه ابن عبد البر في كتابه التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد (ج12/ص81) وكتابه الاستذكار (ج3/ص359) حدثنا عبد الوارث بن سفيان قال حدثنا قاسم بن أصبغ حدثنا محمد بن الجهم حدثنا روح بن عبادة قال حدثنا قزعة بن سويد قال حدثني معروف بن أبي معروف أن عطاء صنع لهم طعاما بذي طوى فقربه إليهم وعطاء صائم ومجاهد صائم وسعيد بن جبير صائم فأفطر عطاء ومجاهد وقال سعيد لأن تختلف الشفار في جوفي أحب إلي من أن أفطر. إسناده ضعيف من أجل قزعة ضعيف ومعروف بن أبي معروف أظنه الموصلي الجزري مجهول وهو غير البلخي الذي يسرق الحديث

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق