مدى صحة قال أبو بكر بن عياش كنا نجيء إليه إذا فرغنا من الدوران فيقول عند من كنتم؟ فنقول عند فلان فيقول: طبل مخرق ويقول

قال أبو بكر بن عياش كنا نسمي الأعمش سيد المحدثين، وكنا نجيء إليه إذا فرغنا من الدوران، فيقول: عند من كنتم؟ فنقول: عند فلان، فيقول: طبل مخرق، ويقول: عند من؟ فنقول: عند فلان، فيقول: طير طيار، ويقول: عند من؟ فنقول: عند فلان، فيقول: دف وكان يخرج إلينا شيئا فنأكله، قال: فقلنا يوما: لا يخرج إليكم الأعمش شيئا إلا أكلتموه، قال: فأخرج إلينا فأكلناه، وأخرج فأكلناه، فدخل فأخرج فتيتا فشربناه، فدخل فأخرج إجانة صغيرة وقتا، فقال: فعل الله بكم وفعل، أكلتم قوتي وقوت امرأتي وشربتم فتيتها، هذا كلوه علف الشاة قال: فمكثنا ثلاثين يومًا لا نكتب فزعًا منه، حتى كلمنا إنسانًا عطارا كان يجلس إليه، حتى كلمه لنا.

حكم الأثر: ضعيف
أخرجه الخطيب في كتابه تاريخ بغداد ت بشار (ج10/ص5) أخبرني الحسن بن علي الجوهري، قال: أخبرنا علي بن محمد بن أحمد الوراق، قال: حدثنا محمد بن سويد الزيات، قال: حدثني أبو يحيى الناقد، قال: حدثني محمد بن خلف التيمي، قال: سمعت أبا بكر بن عياش، يقول فذكره.
- الحسن بن علي الجوهري هو أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن عبد الله الشيرازي قال عنه الخطيب وكان ثقة أمينا كثير السماع (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب 397/8) وقال الذهبي مسند الدنيا في عصره (تاريخ الإسلام للذهبي ت بشار ج10/ص45)
- علي بن محمد بن أحمد الوراق هو أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن نصير بن عرفة المعروف بابن لؤلؤ البزار البغدادي قال الأزهري ثقة وقال البرقاني وكان له حالة حسنة من الدنيا، وهو صدوق، غير أنه رديء الكتاب وقال العتيقي وكان ثقة، أكثر كتبه بخطه، وكان لا يفهم الحديث، وإنما كان يجمل أمره الصدق (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج8/ص440)
- محمد بن سويد الزيات هو أبو إسحاق محمد بن سويد بن محمد بن زياد قال الخطيب وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب 281/3) وقال السمعاني وكان ثقة (الأنساب للسمعاني ج6/ص355)
- أبو يحيى الناقد هو زكريا بن يحيى بن عبد الملك الناقد البغدادي ثقة ثبت 
- محمد بن خلف التيمي هو أبو عبد الله محمد بن خلف بن صالح بن عبد الأعلى الكوفي قال عنه ابن أبي حاتم صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 245/7) وقال ابن أبي الدنيا وكان عابدًا (هواتف الجنان لابن أبي الدنيا ص65)

وخولف علي ابن لؤلؤ في إسناده عن محمد بن خلف التيمي أخرجه ابن عدي في كتابه الكامل في ضعفاء الرجال (146/1) أخبرنا محمد بن خلف [التيمي]، قال: سمعت ضرار بن صرد يقول: سمعت أبا بكر بن عياش يقول: كنا نسمي الأعمش سيد المحدثين فكنا نمر به إذا انصرفنا من عند المشيخة وكان يقول لنا: عند من كنتم اليوم؟ فنقول: عند فلان فيقول: جيد ويعقد ثلاثين، ثم يقول: عند من كنتم اليوم؟ فنقول: عند فلان فيقول بأصابعه، أي ما به بأس ويحرك أصابعه فيقول: عند من كنتم اليوم؟ فنقول: عند فلان فيقول بأصابعه إلى فوق طيار فيقول: عند من كنتم؟ فنقول: عند فلان فيقول: طبل مخرق ليس له صوت.
- ضرار بن صرد هالك ساقط ولا أدري هل محمد بن خلف التيمي سمعه من ضرار بن صرد مرة من ثم سمعه مباشرة من أبي بكر بن عياش مرة أخرى أم أن ابن لؤلؤ بسبب كثرة خطئه أسقطه من السند

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق