البخاري عندما كان صغيرًا

قال أبو جعفر محمد بن أبي حاتم الوراق النحوي: قلت لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري: كيف كان بدء أمرك في طلب الحديث؟ قال: ألهمت حفظ الحديث وأنا في الكتاب، قال: وكم أتى عليك إذ ذاك؟ فقال: عشر سنين أو أقل، ثم خرجت من الكتاب بعد العشر، فجعلت اختلف إلى الداخلي وغيره، وقال يوما فيما كان يقرأ للناس: سفيان عن أبي الزبير، عن إبراهيم فقلت له: يا أبا فلان إن أبا الزبير لم يروه عن إبراهيم. فانتهرني، فقلت له: ارجع إلى الأصل إن كان عندك، فدخل ونظر فيه ثم خرج فقال لي: كيف هو يا غلام؟ قلت: هو الزبير بن عدي بن إبراهيم، فأخذ القلم مني وأحكم كتابه، فقال: صدقت، فقال له بعض أصحابه: ابن كم كنت إذ رددت عليه؟ فقال: ابن إحدى عشرة فلما طعنت في ست عشرة سنة، حفظت كتب ابن المبارك ووكيع وعرفت كلام هؤلاء، ثم خرجت مع أمي وأخي أحمد إلى مكة، فلما حججت رجع أخي، بها تخلفت بها في طلب الحديث، فلما طعنت في ثمان عشرة جعلت أصنف قضايا الصحابة والتابعين وأقاويلهم وذلك أيام عبيد الله بن موسى، وصنفت كتاب التاريخ إذ ذاك عند قبر الرسول صلى الله عليه وسلم في الليالي المقمرة، وقال: قل اسم في التاريخ إلا وله عندي قصة، إلا أني كرهت تطويل الكتاب.

حكم الأثر: ضعيف

أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج2/ص322) ومن طريقه ابن الجوزي في المنتظم (ج12/ص114) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج52/ص57) والمزي في تهذيب الكمال (ج24/ص438-439) حدثني أبو النجيب عبد الغفار بن عبد الواحد الأرموي، قال: حدثني محمد بن إبراهيم بن أحمد الأصبهاني، قال: أخبرني أحمد بن علي الفارسي، قال: حدثنا أحمد بن عبد الله بن محمد، قال: سمعت جدي محمد بن يوسف بن مطر الفربري، يقول: حدثنا أبو جعفر محمد بن أبي حاتم الوراق النحوي، قال: قلت لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري فذكر القصة.
- محمد بن إبراهيم بن أحمد الأصبهاني هو أبو بكر الأردستاني قال عنه الخطيب كان رجلاً صالحاً يكثر السفر إلى مكة، وكان ثقة يفهم الحديث (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج2/ص317)
- أحمد بن علي الفارسي لم أعرفه وربما هو أبو طاهر أحمد بن عبد الله بن مهرويه الفارسي المؤدب كما سيأتي ويكون هنا نسب إلى جد جده أو نحوه
- أحمد بن عبد الله بن محمد هو أبو محمد أحمد بن عبد الله بن محمد بن يوسف بن مطر بن صالح بن بشر الفربري لم أجد فيه جرحًا ولا تعديلًا
- جدي محمد بن يوسف بن مطر الفربري هو أبو عبد الله محمد بن يوسف بن مطر بن صالح بن بشر ثقة وهو راوي صحيح البخاري قال الذهبي قال ابن السمعاني في أماليه: كان ثقة، ورعا (تاريخ الإسلام ت بشار للذهبي ج7/ص375)
- أبو جعفر محمد بن أبي حاتم الوراق قال عنه ابن حجر ووراقة الإمام الجليل أبو عبد الله محمد بن أبي حاتم الوراق وهو الناسخ وكان ملازمه سفرا وحضرا فكتب كتبه (تغليق التعليق لابن حجر ج5/ص437)

وأخرجه الذهبي في سير اعلام النبلاء ط الرسالة (ج12/ص392-393) أنبأني به أحمد بن أبي الخير، عن محمد بن إسماعيل الطرسوسي، أن محمد بن طاهر الحافظ أجاز له وأخرجه ابن حجر في تغليق التعليق (ج5/ص386) أنبأنا عبد الله بن محمد المكي إذنا مشافهة عن كتاب سليمان بن حمزة عن عبد العزيز بن باقا عن طاهر بن محمد بن طاهر كلاهما (محمد بن طاهر وابنه طاهر بن محمد بن طاهر) من طريق أحمد بن علي بن خلف، أخبرنا أبو طاهر أحمد بن عبد الله بن مهرويه الفارسي المؤدب، قدم علينا من مرو لزيارة أبي عبد الله السلمي، أخبرنا أبو محمد أحمد بن عبد الله بن محمد بن يوسف بن مطر الفربري، حدثنا جدي، قال: سمعت محمد بن أبي حاتم فذكر القصة.
- محمد بن طاهر هو أبو الفضل بن القيسراني المقدسي ثقة حافظ
- طاهر بن محمد بن طاهر هو أبو زرعة المقدسي ابن الإمام محمد بن طاهر ثقة
- أحمد بن علي بن خلف هو أحمد بن علي بن عبد الله بن عمر بن خلف أبو بكر الشيرازي النيسابوري الأديب النحوي ثقة
- أبو طاهر أحمد بن عبد الله بن مهرويه الفارسي لم أجد فيه جرحًا ولا تعديلًا حدث عنه البيهقي في شعب الإيمان وأبو بكر هو أحمد بن علي الشيرازي وأبو يعلى إسحاق بن عبد الرحمن الصابوني كما عند السمعاني في أدب الإملاء والاستملاء (ص47) وأبو الوفا مهدي بن أحمد البغدادي كما عند إسماعيل الأصبهاني في الترغيب والترهيب (ج2/ص85)

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق