مدى صحة قال عبد الله بن عمرو ابكوا فإن لم تجدوا بكاء فتباكوا لو تعلمون العلم لصلى أحدكم حتى ينكسر ظهره ولبكى حتى ينقطع صوته

قال عبد الله بن عمرو بن العاص ابكوا فإن لم تجدوا بكاء فتباكوا، لو تعلمون العلم لصلى أحدكم حتى ينكسر ظهره ولبكى حتى ينقطع صوته.

حكم الأثر: صحيح
أخرجه الحاكم في كتابه المستدرك على الصحيحين (622/4) والحسن بن الحسين بن حرب المروزي في زوائده على الزهد لابن مبارك (356/1) كلاهما (يحيى بن سعيد القطان والفضل بن موسى) من طريق عثمان بن الأسود، حدثني ابن أبي مليكة، قال: جلسنا إلى عبد الله بن عمرو في الحجر، فقال: ابكوا فإن لم تجدوا بكاء فتباكوا، لو تعلمون العلم لصلى أحدكم حتى ينكسر ظهره ولبكى حتى ينقطع صوته. إسناده صحيح

وأخرجه وكيع بن الجراح في كتابه الزهد (ص247) ومن طريقه أبو نعيم في كتابه حلية الأولياء (289/1) حدثنا عبد الجبار بن ورد، ونافع بن عمر، عن ابن أبي مليكة، عن عبد الله بن عمرو السهمي قال: لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا، ولبكيتم كثيرا ولو تعلمون حق العلم، لصرخ أحدكم حتى ينقطع صوته، ولسجد حتى ينقطع صلبه. إسناده صحيح

وأخرجه أبي داود في كتابه الزهد (ص256) نا حميد بن مسعدة، وقرأته على قتيبة قال: نا عبد الوهاب، قال: نا أيوب، عن ابن أبي مليكة، عن عبد الله بن عمرو، قال: لو تعلمون من العلم لبكيتم حتى تنفد دموعكم، ولصليتم حتى تنقصم ظهوركم. إسناده صحيح

وأخرجه أبي داود في كتابه الزهد أيضًا (ص256) نا عبد الرحمن بن محمد بن سلام، قال: نا يزيد بن هارون، قال: أنا حماد بن زيد، قال: نا حفص بن دينار الضبعي، عن عبد الله بن أبي مليكة، عن عبد الله بن عمرو، قال: لو تعلمون من العلم لسجدتم حتى تنقصف ظهوركم، ولصرختم حتى تنقطع أصواتكم، فابكوا فإن لم تجدوا البكاء فتباكوا.

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق