مدى صحة حديث أن امرأة جاءت إلى النبي يقال لها أم خلاد وهي منتقبة، تسأل عن ابنها، وهو مقتول، فقال لها بعض أصحاب

قال ثابت بن قيس جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم يقال لها أم خلاد وهي منتقبة، تسأل عن ابنها، وهو مقتول، فقال لها بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: جئت تسألين عن ابنك وأنت منتقبة؟ فقالت: إن أرزأ ابني فلن أرزأ حيائي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ابنك له أجر شهيدين، قالت: ولم ذاك يا رسول الله؟ قال: لأنه قتله أهل الكتاب.

حكم الحديث: ضعيف جداً 
أخرجه أبو داود في كتاب السنن ت الأرنؤوط (ج4/ص145) ومن طريقه ابن عبد البر في كتابه التمهيد (ج12/ص195) والبيهقي في السنن الكبرى (ج9/ص295) من طريق حجاج بن محمد المصيصي وأخرجه أبو يعلى الموصلي في مسنده (ج3/ص164) والمفاريد (ص101) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج4/ص327) وابن الأثير في أسد الغابة ط العلمية (ج2/ص180) والمزي في تهذيب الكمال (ج16/ص468) وأخرجه ابن سعد في كتابه الطبقات الكبرى ط العلمية (ج3/ص402) من طريق أبي علي أحمد بن إبراهيم الموصلي وأخرجه العقيلي في كتابه الضعفاء الكبير (ج3/ص115) وأبو نعيم الأصبهاني في معرفة الصحابة (965/2) ومحمد ابن منده في كتابه معرفة الصحابة (ص504) ومن طريقه ابنه عبد الرحمن بن منده في كتابه المستخرج من كتب الناس (ج1/ص389) ) من طريق سعيد بن سليمان الملقب بسعدويه كلهم من طريق فرج بن فضالة، عن عبد الخبير بن ثابت بن قيس بن شماس، عن أبيه، عن جده، قال: فذكره

- الفرج بن فضالة حمصي من أهل الشام
1- البخاري
- قال البخاري الفرج بن فضالة ذاهب الحديث (العلل الكبير للترمذي ص93) 
- وقال مرة فرج بن فضالة أبو فضالة الشامي عن يحيى بن سعيد، منكر الحديث (التاريخ الكبير للبخاري بحواشي محمود ج7/ص134 والضعفاء الصغير للبخاري ص114 والكامل لابن عدي وتاريخ بغداد للخطيب)
- وقال مرة وعند فرج مناكير (الضعفاء الصغير للبخاري ص95 والكامل في ضعفاء الرجال) 
- وقال مرة منكر الحديث (العقيلي في الضعفاء الكبير ج3/ص462 رواية آدم بن موسى)
2- مسلم بن الحجاج
- قال فرج بن فضالة أبو فضالة الحمصي، عن يحيى بن سعيد الأنصاري منكر الحديث (الكنى والأسماء للإمام مسلم ج2/ص685 وتاريخ بغداد للخطيب وتاريخ دمشق لابن عساكر)
3- يحيى بن سعيد القطان
- كلح وجه يحيى بن سعيد القطان عندما قال معاذ بن معاذ حدثنا الفرج بن فضالة (الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي ج7/ص142)
4- عبد الرحمن بن مهدي
- كان عبد الرحمن ابن مهدى لا يحدث عن فرج بن فضالة ويقول حدث عن يحيى بن سعيد الأنصاري أحاديث مقلوبة منكرة (التاريخ الأوسط للبخاري ج2/ص173 والعقيلي في الضعفاء الكبير والجرح والتعديل لابن أبي حاتم بإسناد صحيح والكامل لابن عدي وتاريخ بغداد للخطيب وتاريخ دمشق لابن عساكر) 
- وقال مرة [ولم يصح عنه] ما رأيت شامياً أثبت من فرج بن فضالة، وما حدثت عنه، وأنا أستخير الله في الحديث عنه (هذا القول لم يثبت عن ابن المهدي في سنده سليمان بن أحمد الواسطي ضعيف أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار ج14/ص377 وابن عساكر في تاريخ دمشق)
5- يحيى بن معين
- قال يحيى بن معين ضعيف (رواية أحمد بن زهير ابن أبي خيثمة في كتاب الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص86 والضعفاء الكبير للعقيلي وتاريخ بغداد للخطيب) 
- وقال الجنيدي قال رجل ليحيى بن معين وأنا أسمع: أيما أعجب إليك: إسماعيل بن عياش، أو فرج بن فضالة؟ قال: لا، بل إسماعيل، ثم قال: فرج ضعيف الحديث، وأيش عند فرج؟! (سؤالات ابن الجنيد لابن معين ص461 وتاريخ دمشق لابن عساكر)
- وقال ومرة ليس به بأس (تاريخ يحيى بن معين رواية الدارمي ص190 والكامل لابن عدي وتاريخ بغداد للخطيب)
6- النسائي
قال النسائي أبو فضالة الفرج بن فضالة ضعيف (الضعفاء والمتروكون للنسائي ص87 وابن عساكر في تاريخ دمشق من طريقين عن النسائي بإسناد صحيح)
7- أحمد بن حنبل
- قال أحمد الفرج بن فضالة ثقة (الدولابي في الكنى والأسماء ج2/ص902 والخطيب في تاريخ بغداد وابن عساكر في تاريخ دمشق من عدة طرق عن معاوية بن صالح عن أحمد بن حنبل)
- وقال مرة إذا حدث عن الشاميين فليس به بأس ولكن حديثه عن يحيى بن سعيد مضطرب ومرة مناكير (سؤالات أبي داود السجستاني لأحمد ص265 والكنى والأسماء للدولابي ج2/ص902 وتاريخ بغداد للخطيب وتاريخ دمشق لابن عساكر)
8- أبو حاتم الرازي
- قال أبو حاتم الرازي صدوق يكتب حديثه ولا يحتج به حديثه عن يحيى بن سعيد فيه انكار وهو في غيره أحسن حالاً (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص86)
- قال ابن عدي بعد أن أسرد أحاديث فرج بن الفضالة له غير ما أمليت أحاديث صالحة، وهو مع ضعفه يكتب حديثه (الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي ج7/ص143)
9- ابن حبان
قال ابن حبان كان ممن يقلب الأسانيد، ويلزق المتون الواهية بالأسانيد الصحيحة، لا يحل الاحتجاج به وقال أيضا ليس بشيء في الحديث (المجروحين لابن حبان ج2/ص206)
10- أبو أحمد الحاكم
قال أبو أحمد الحاكم حديثه ليس بالقائم (تاريخ دمشق لابن عساكر ج48/ص259)
11- علي بن المديني
- قال علي بن المديني هو وسط وليس بالقوي (سؤالات ابن أبي شيبة للمديني ص162 وتاريخ بغداد للخطيب وتاريخ دمشق لابن عساكر) 
- ومرة قال فرج بن فضالة ضعيف لا أحدث عنه (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج14/ص377 وتاريخ دمشق لابن عساكر في سنده عبد الله بن علي المديني لم تثبت عدالته وقال الدارقطني في سؤالات حمزة السهمي ص231 كان أبوه لا يمكنه من كتبه!)
12- قال الدارقطني ضعيف (سؤالات البرقاني ت مجدي للدارقطني ص50 وتاريخ بغداد للخطيب)
13- قال ابن سعد وكان ضعيفا في الحديث (الطبقات الكبرى ط العلمية لابن سعد ج7/ص237 وتاريخ بغداد للخطيب)
14- قال الحاكم صاحب المستدرك لا يحتج بحديثه (سؤالات السجزي للحاكم ص190)
15- قال الخليلي ضعفوه ومنهم من يقويه (الإرشاد في معرفة علماء الحديث للخليلي ج1/ص455)
16- قال يحيى بن زكريا الساجي ضعيف الحديث روى عن يحيى بن سعيد أحاديث مناكير، كان يحيى بن سعيد، وعبد الرحمن بن مهدي لا يحدثان عنه (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج14/ص377 وفي سنده الآدمي فيه كلام)

- عبد الخبير قال أبو حاتم حديثه ليس بالقائم منكر الحديث (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج6/ص38) وقال البخاري عبد الخبير عن أبيه، عن جده ثابت بن قيس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنه فرج بن فضالة، حديثه ليس بالقائم، عنده مناكير (الضعفاء الصغير ت أبي العينين للبخاري ص95) وقال ابن حبان منكر الحديث جدا، فلا أدري المناكير في حديثه منه أو من الفرج بن فضالة، لأن الفرج بن فضالة ليس في الحديث بشيء، وإذا كان دون الشيخ شيخ ضعيف لا يتهيأ إلزاق الوهن بأحدهما دون الآخر، على أن الواجب مجانبة ما رواه من الأخبار (المجروحين لابن حبان ج2/ص141)

3) أبيه هو قيس بن ثابت
مجهول

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق