مدى صحة قال عمر بن الخطاب تعلموا العربية فإنها تثبت العقل وتزيد في المروءة

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه تعلموا العربية فإنها تثبت أو تنبت العقل وتزيد في المروءة وتعملوا النسب، فرب رحم مجهولة قد وصلت بمعرفة نسبها.

حكم الأثر: صحيح دون قوله (فإنها تثبت أو تنبت العقل وتزيد في المروءة وتعملوا النسب، فرب رحم مجهولة قد وصلت بمعرفة نسبها) فهذه زيادة ضعيفة لا تثبت

قوله (تعلموا العربية)

أخرجه البيهقي في سننه الكبرى (ج2/ص28) وابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج2/ص1132) وأبو عوانة في مستخرجه (ج5/ص232) كلهم من طريق شعبة، عن عاصم الأحول، عن أبي عثمان، عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه أنه قال: تعلموا العربية. إسناده صحيح رجاله ثقات وأبي عثمان هو النهدي

قوله (فإنها تثبت أو تنبت العقل وتزيد في المروءة) له طريقين

الأول: أخرجه البيهقي في شعب الإيمان (ج3/ص210) والبخاري في تاريخه الكبير بحواشي المطبوع (ج9/ص68) وأخرجه أبو القاسم الحرفي في الفوائد رواية الثقفي ومن طريقه الخطيب البغدادي في كتابيه جامع أخلاق الراوي (ج2/ص25) وأخرجه أبو طاهر عبد الواحد في أخبار النحويين (ص32) وأخرجه أبو بكر الزبيدي في طبقات النحويين واللغويين (ص13) وأخرجه أبو بكر بن المرزبان في كتابه المروءة (ص81) ومن طريقه الخطيب في موضح أوهام الجميع والتفريق (ج2/ص226) كلهم من طريق عبد الوارث بن سعيد العنبري حدثني أبو مسلم منذ خمسين سنة، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: تعلموا العربية، فإنها تزيد في المروءة. إسناده معضل ضعيف لجهالة أبو مسلم شيخ عبد الوارث

الثاني: أخرجه أبو بكر الأنباري في إيضاح الوقف والابتداء (ج1/ص31) حدثني أبي قال: حدثنا أبو سعيد الغاضري قال: حدثنا أحمد بن البختري قال: حدثنا حيان بن جبلة عن ليث عن مجاهد قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: تعلموا العربية فإنها تثبت العقل وتزيد في المروءة. إسناده ضعيف مرسل
- أبي هو القاسم بن محمد بن بشار أبو محمد الأنباري قال الخطيب كان صدوقاً موثقا عارفاً بالأدب والغريب، متفنناً حافظاً (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج7/ص93) وقال مسلمة بن قاسم الأندلسي كان كثير الحديث، صدوقاً، ثقة، وله في العربية نصيب (كتاب الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة لابن قطلوبغا الحنفي ج8/ص18)
- أبو سعيد الغاضري هو محمد بن هبيرة النحوي ترجمه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج4/ص587) وحدث عنه الخرائطي في كتابه اعتلال القلوب (ج1/ص125)
- أحمد بن البختري لا يعرف
- ليث هو ابن أبي سليم ضعيف
- مجاهد لم يدرك عمر فهو مرسل

وقال ابن مقلح الحنبلي في الآداب الشرعية (ج2/ص129) وروى ابن أبي شيبة عن عمر أنه قال: تعلموا العربية فإنها تثبت العقل وتزيد في المروءة، وإسناده ضعيف. انتهى قلت: لم أقف عليه 

وأخرج الخطابي في غريب الحديث (ج1/ص60) أخبرنا أحمد بن عبد العزيز بن شابور، نا علي بن عبد العزيز، أراه عن رجل، عن عبد الواحد بن زياد، عن المسعودي، عن القاسم، قال: قال عمر: تعلموا العربية، فإنها تثبت العقل. إسناده ضعيف جداً
- أحمد بن عبد العزيز بن شابور لم أعرفه 
- الرجل شيخ علي بن عبد العزيز مجهول 
- المسعودي المفروض يكون أبو العميس المسعودي فهو الذي يروي عنه عبد الواحد كما قال المزي في تهذيب الكمال 
- القاسم هو الذي يروي عنه عبد الرحمن المسعودي صدوق وكان قد اختلط وهو عبد الرحمن الهذلي لم يسمع من عمر

قوله (وتعملوا النسب، فرب رحم مجهولة قد وصلت بنسبها)

أخرجه أبو بكر بن المرزبان في كتابه المروءة (ص78) حدثنا أبو جعفر اليمامي، حدثنا أبو الحسن المدائني، أو عن شيخ من بكر بن وائل قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: تعلموا العربية فإنها تزيد في المروءة، وتعملوا النسب، قرب رحم مجهولة قد وصلت بنسبها. إسناده ضعيف مرسل معضل 
- أبو جعفر اليمامي هو أحمد بن الحارث بن المبارك الخزار صدوق 
- أبو الحسن المدائني هو علي بن أبي سيف القرشي ثقة

وقد روري عن عمر بن الخطاب أنه قال لأبي موسى الأشعري: أن مر من قبلك بتعلم العربية فإنها تدل على صواب الكلام ومرهم برواية الشعر، فإنه يدل على معالي الأخلاق أخرجه أبو بكر الأنباري في إيضاح الوقف والابتداء (ج1/ص 30-31) حدثني أبي قال: حدثنا عبد الله بن أبي سعد قال: حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن قنفذ من أهل وادي القرى عن ابن أخي ابن شهاب عن عمه: أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كتب إلى أبي موسى الأشعري: فذكره. إسناده جيد ولكنه مرسل
- أبي هو القاسم بن محمد ثقة تقدمت ترجمته
- عبد الله بن أبي سعد هو أبو محمد الوراق وهو عبد الله بن عمرو بن عبد الرحمن بن بشر بن هلال الأنصاري قال الخطيب وكان ثقة صاحب أخبار وآداب وملح (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج11/ص204)
- ابن أخي ابن شهاب هو محمد بن عبد الله الزهري صدوق له أوهام
- عمه هو الزهري الإمام الحافظ الثقة

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق