مدى صحة قال عمر بن الخطاب بين العبد وبين رزقه حجاب فإن قنع ورضيت نفسه أتاه رزقه وإن اقتحم وهتك الحجاب لم يُزد فوق رزقه

قال عمر رضي الله عنه بين العبد وبين رزقه حجاب فإن قنع ورضيت نفسه، أتاه رزقه، وإن اقتحم وهتك الحجاب لم يُزد فوق رزقه.

حكم الأثر: ضعيف
أخرجه محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني كما عند ابن حجر في المطالب العالية (ج13/ص98) وقال ابن أبي عمر حدثنا بشر بن السري، ثنا ابن لهيعة، ثنا يزيد بن أبي حبيب عن عراك بن مالك، عن عروة بن الزبير، عن أبي البختري، عن الباهلي قال: أن عمر رضي الله عنه، قام في الناس خطيبا، مدخلهم الشام بالجابية، فقال: واعلموا أن بين العبد وبين رزقه حجاب، قال: فيترأى له رزقه وإن اقتحم هتك الحجاب، ولم يدرك فوق رزقه. إسناده ضعيف ابن لهيعة صدوق سيء الحفظ وهذا أجود إسناد في هذا الخبر

وأخرجه أحمد بن مروان الدينوري في كتابه المجالسة وجواهر العلم (ج3/ص499) نا محمد بن عبد العزيز، نا أبي، عن عبد الرحمن المحاربي، عن الأعمش، عن مجاهد؛ قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ليس من عبد إلا وبينه وبين رزقه حجاب فإن اقتصد أتاه رزقه، وإن اقتحم هتك الحجاب ولم يزد في رزقه. إسناده ضعيف جداً
- صاحب الكتاب أحمد الدينوري نفسه اتهمه الدارقطني بالوضع (راجع ترجمته في الميزان للذهبي ج1/ص156 ولسان الميزان لابن حجر ج1/ص309)
- محمد بن عبد العزيز هو محمد بن عبد العزيز بن المبارك الدينوري أسرد له ابن عدي عدة أحاديث ثم قال عنها باطلة بهذه الأسانيد من ثم قال وللدينوري غير هذا من الأحاديث التي أنكرت عليه (الكامل لابن عدي ج7/ص548) وقال الذهبي وهو منكر الحديث ضعيف وكان ليس بثقة يأتي ببلايا (ميزان الاعتدال للذهبي ج3/ص629)
- أبي هو عبد العزيز بن المبارك الدينوري مجهول
- عبد الرحمن المحاربي مدلس
- مجاهد ثقة لكن لم يسمع من عمر فالإسناد منقطع

وأخرجه ابن قتيبة الدينوري في كتابه عيون الأخبار (ج3/ص204) حدّثني شيخ لنا ...وحدّثني أيضا [يقصد الشيخ] عن عبد الرحمن المحاربيّ عن الأعمش عن مجاهد قال: قال عمر رضي الله عنه: ليس من عبد إلا وبينه وبين رزقه حجاب، فإن اقتصد أتاه رزقه وإن اقتحم هتك الحجاب ولم يزد في رزقه. إسناده ضعيف لجهالة الشيخ ومجاهد لم يسمع من عمر فالإسناد منقطع

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق