مدى صحة قال عكرمة في قوله {ما ظهر منها} الوجه وثغرة النحر

مدى صحة الأثر قال عكرمة في قوله تعالى {ما ظهر منها}: الوجه، وثغرة النحر

قال عكرمة مولى ابن عباس في قوله تعالى {ما ظهر منها}: الوجه، وثغرة النحر.

وقال السيوطي وأخرج ابن أبي شيبة وابن المنذر وابن أبي حاتم عن عكرمة رضي الله عنه في الآية قال: تدني الجلباب حتى لا يرى ثغرة نحرها.

حكم الأثر: قلت "وثغرة النحر" منكرة، وأما الوجه فصحيح

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت الشثري (ج9/ص432) حدثنا أحمد بن بشير، عن ابن شبرمة، عن عكرمة، قال: {ما ظهر منها} [النور: 31] قال: الوجه، وثغرة النحر.

قوله "وثغرة النحر" منكرة خالف فيه أحمد بن بشير الرواة الآخرين عن عكرمة كما سيأتي وأحمد بن بشير نفسه بيّن الصحيح فيما أخرجه وكيع القاضي في أخبار القضاة ط المكتبة التجارية (ج3/ص59) أخبرني محمد بن عبد الواحد، قال. حدثنا عبد الله بن سعيد، قال: حدثنا أحمد بن بشير، قال: حدثنا ابن شبرمة، عن عكرمة {يدنين عليهن من جلابيبهن [الأحزاب: 59} تدني الجلباب حتى لا يرى ‌ثغرة ‌نحرها.

قال الدكتور عبد الرحمن بن سليمان الشايع في قول عكرمة: ومحالٌ أن يُدْنَى (يُرْخَى) الجلباب حتى يستر الجيب إلا وقد ستر الوجهَ كُلَّه

قلت: أولاً صح عن عكرمة أنه فسر الزينة الظاهرة بالوجه والكفين كما سيأتي تخريجه فهذا يعني أن الوجه مستثنى، وأما قولك محال فليس محالاً البتة وذلك لتصورك الخاطئ فأنت تتصور ستسدله المرأة من فوق الرأس وسيمر بالوجه وأهلنا في سوريا وفي البلدان الإسلامية يسدلون دون أن يغطوا الوجه فكيف غطوا النحر دون الوجه؟ فالأمر ليس صعباً حتى يكون محالاً


وأما تفسير عكرمة للزينة الظاهرة

أخرجه يحيى بن معين في فوائده رواية أبي بكر المروزي (ص201) حدثنا كثير بن هشام، ثنا فرات بن سلمان، عن عبد الكريم، عن عكرمة في قوله عز وجل: {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها} [النور: 31] قال: ثيابها وكحلها وخضابها.

إسناده صحيح

- كثير بن هشام هو أبو سهل الكلابي ثقة من رجال مسلم

- فرات بن سليمان هو الرقي الجزري قال عنه يحيى بن معين ثقة وقال أحمد بن حنبل ثقة صدوق وقال أبو حاتم لا بأس محله الصدق صالح الحديث (تاريخ ابن معين رواية الدوري ط البحث العلمي ج4/ص421 والعلل ومعرفة الرجل رواية المروذي ص200 والجرح والتعديل لابن أبي حاتم ط المعارف ج7/ص80)

- عبد الكريم هو أبو سعيد الجزري من رجال البخاري ومسلم ثقة ثبت وقد توبع

قلتُ: يقصد بكحلها يعني وجهها ويقصد بخضابها يعني كفاها

وأخرجه أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف ت عوامة (ج9/ص280) حدثنا حفص، عن عمران بن سليمان، عن أبي صالح، وعكرمة: {ولا يبدين زينتهن} [النور: 31] قالا: الكحل والخاتم والثياب.

وبتحقيق كمال أبي ‌صالح، ‌وعكرمة: {ولا يبدين زينتهن} [النور: 31] قالا: ما فوق الدرع، إلا ما ظهر منها.

وهذا المتن خطأ والصواب ما حققه الشثري وعوامة والطريق السابقة تقطع بهذا

إسناده صحيح

- عمران بن سليمان هو المرادي القبي الكوفي قال أبو حاتم الرازي سمع الشعبي وأبا صالح وعكرمة. وقال يحيى بن معين كوفي ثقة وقال أبو الحسين عبد الباقي بن قانع عزيز الحديث (تاريخ ابن معين رواية الدوري ط البحث العلمي ج4/ص68 والمعجم لابن قانع ت المصراتي ج2/ص150)

- أبو صالح هو باذام ويقال باذان قال ابن المقرئ من طريق عيسى بن يونس، عن عمران بن سليمان، عن أبي صالح باذان (معجم ابن المقرئ ط الرشد ص407)

هذا وبالله التوفيق

إرسال تعليق