مدى صحة قال الشافعي إنما العلم علمان: علم الدين وعلم الدنيا

قال الشافعي رحمه الله: إنما العلم علمان: علم الدين، وعلم الدنيا، فالعلم الذي للدين هو: الفقه، والعلم الذي للدنيا هو: الطب وما سوى ذلك من الشعر ونحوه، فهو عناء أو عبث.

حكم الأثر: صحيح ثابت

1) الربيع بن سليمان عن الشافعي

أخرجه ابن أبي حاتم الرازي في آداب الشافعي ومناقبه (ص244) ثنا الربيع بن سليمان، قال: سمعت الشافعي، يقول: إنما العلم علمان: علم الدين، وعلم الدنيا، فالعلم الذي للدين هو: الفقه، والعلم الذي للدنيا هو: الطب وما سوى ذلك من الشعر ونحوه، فهو عناء أو عيب. إسناده صحيح

قلت قوله  "عيب" بالباء أظنه تصحيف وصوابه "عبث" بالثاء المنقوطة بثلاث كما سيأتي

وقد توبع ابن أبي حاتم أخرجه البيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص114) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ، وأبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن إبراهيم الطوسي الفقيه، قالا: سمعنا أبا العباس محمد بن يعقوب - هو الأصم ثقة حافظ - يقول: سمعت الربيع بن سليمان يقول: سمعت الشافعي رحمه الله، يقول: العلم علمان: علم فقد الأديان، وعلم طب الأبدان. وهذا أيضاً إسناده صحيح

أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص142) حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري، ثنا أبو تراب محمد بن سهل الطوسي، قال: سمعت الربيع بن سليمان، يقول: سمعت الشافعي، يقول: العلم علمان علم الأبدان وعلم الأديان.
- إبراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري هو أبو إسحاق بن سَخْتَوَيْه المزكي ثقة
- أبو تراب محمد بن سهل الطوسي هو محمد بن سهل بن عبد الله القهستاني يكنى أبا بكر معروف بأبي تراب قال المقريزي الحافظ (المقفى الكبير ج5/ص376)

2) محمد بن يحيى بن حسان التِنّيسي

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص410) أخبرنا أبو الأعز الأزجي أنبأنا الحسن بن علي أنبأنا علي بن عبد العزيز أنبأنا ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا محمد بن يحيى بن حسان قال سمعت الشافعي يقول إن العلم علمان علم الدين وعلم الدنيا فالعلم الذي للدين فهو الفقه والعلم الذي للدنيا فهو الطب وما سوى ذلك من الشعر ونحوه فهو سفه أو عبث.
-  أبو الأعز الأزجي هو قراتكين بن الأسعد
- الحسن بن علي هو أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن الحسن بن عبد الله الجوهري
- علي بن عبد العزيز هو أبو الحسن علي بن عبد العزيز بن مردك البرذعي
- ابن أبي حاتم الرازي هو عبد الرحمن بن محمد بن إدريس معروف ثقة حافظ صاحب كتاب الجرح والتعديل
- أبي هو أبو حاتم الرازي اسمه محمد بن إدريس أحد أركان الدنيا في الحديث
- محمد بن يحيى بن حسان هو التِنّيسي ابن الإمام يحيى بن زكريا قلت صدوق رواياته تدل على ذلك وروى عنه أبو حاتم الرازي مع تعنته في الرجال (انظر علل الحديث لابن أبي حاتم ج2/ص169 وص535)

وقد توبع ابن أبي حاتم أخرجه ابن حمكان في الفوائد والأخبار (ص135) حدثني أبو غانم سهيل بن إسماعيل بن بلبل الفقيه بواسط قال: حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد السحيمي القاضي قال: حدثنا أبو حاتم قال: حدثنا محمد بن يحيى بن حسان قال: سمعت الشافعي يقول: إنما العلم علمان: علم الدين، وعلم الدنيا والعلم الذي للدين فهو الفقه والعلم الذي للدنيا فهو الطب ما سوى ذلك من الشعر، والنحو فهو غناء، أو عبث.
- أبو بكر أحمد بن محمد السحيمي القاضي قال صالح بن أحمد الهمداني الحافظ وكان صدوقاً واسع العلم (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج6/ص120)

هذا وبالله العصمة

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق