مدى صحة حكى الأصمعي أن فتى جميلا خرج في سبيل الله فوقع في فلاة من الأرض فصاحبته امرأة، فوقع في نفسها

حكى الأصمعي: أن فتى جميلاً خرج في سبيل الله تعالى، فوقع في فلاة من الأرض، فصاحبته امرأة، فوقع في نفسها، فقالت له: أيها الفتى، هل تحسن شيئاً من القرآن؟ قال: نعم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم{الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ}
فقالت: دعنا من هذا .. أتحسن شيئاً من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ .. 
قال: نعم .. حدثنا فلان، عن فلان، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: الزنا يورث الفقر.
وفي المعنى: لو وضع ذراع الزاني على رأس جبل لاِنهدَّ إلى الأرض السابعة ..
فقالت: دعنا من هذا الحديث، هل تحسن شيئاً من الشعر؟ .. قال: نعم ..
ثم أنشد:
ولست من النساء ولسنَ مني *** ولا أبغي الفجور إلى المماتِ.

حكم القصة: لا أصل لها والحديث باطل

قلت ذكره معلقاً بلا إسناد إسماعيل بن نصر ابن القطعة في كتابه إبتلاء الأخيار بالنساء الأشرار (ص288) وهذا الرجل أي مؤلف الكتاب مجهول عاش في القرن 10-11 هجري كما في معجم تاريخ التراث الإسلامي لعلي رضا بلوط (ج1/ص682)

وبالنسبة للحديث "الزنا يورث الفقر" فهو حديث باطل وروي موقوفاً على ابن عمر ولا يصح وموقوفاً على زيد بن عمرو بن نفيل ولا يصح أيضاً (انظر الكلام على الحديث والأثرين في هذه المقالة)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق