مدى صحة قال علي بن أبي طالب لا تقل قوس قزح فإن قزح الشيطان

قال علي بن أبي طالب لعبد الله بن الكواء الأعور اليشكري الكوفي لا تقل قوس قزح فإن قزح الشيطان.

حكم الأثر: معلول ضعيف وسيأتي الصواب عن علي في آخر هذه المقالة

1) أبو الأسود الديلي وزاذان كلاهما عن علي بن أبي  طالب

أخرجه الضياء الدين في الاحاديث المختارة (ج2/ص122) من طريق أبي أحمد عبد الواحد بن أحمد بن محمد البقال، أنا أبو أحمد عبيد الله بن يعقوب بن إسحاق، أنا جدي أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن جميل، أنا أبو جعفر أحمد بن منيع بن عبد الرحمن، ثنا الحجاج بن محمد، ثنا ابن جرجي [صوابه: ابن جريج]، ثنا أبو حرب بن أبي الأسود الديلي، عن أبي الأسود، وعن ابن جريج، ورجل، عن زاذان، كذا قالا: بينا الناس ذات يوم عند علي، إذ وافقوا منه نفساً طيبة [خبر طويل وفيه] فقام عبد الله بن الكواء الأعور من بني بكر بن وائل، فقال فما قوس قزح؟ قال: لا تقل قوس قزح، فإن قزح الشيطان، ولكنه القوس، وهي أمانة من الغرق.

هذا إسنادين

الأول: الحجاج بن محمد المصيصي عن ابن جريج حدثنا أبو حرب عن أبي الأسود عن علي

الثاني: الحجاج بن محمد المصيصي عن ابن جريج عن رجل عن زاذان أبي عمر عن علي

قلت أما الثاني فالرجل مجهول وأما الأول فتصريح ابن جريج بالتحديث خطأ أعله النسائي كما سيأتي وقد حسنه البعض وهو غلط

وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل في زوائده على فضائل الصحابة (ج2/ص647) حدثنا عبد الله بن محمد - هو البغوي - قال: حدثني جدي - هو أحمد بن منيع - قثنا حجاج بن محمد قثنا ابن جريج قثنا أبو حرب بن أبي الأسود، عن أبي الأسود، قال ابن جريج: ورجل آخر، عن زاذان، قالا: فذكر شيئاً طبعاً ليس في متنه قوس قزح لكن ذكرته للإسناد وليتضح للقارئ كيف رواه ابن جريج

وقال النسائي في خصاص علي بن أبي طالب (ص134) أخبرنا يوسف بن سعيد - هو المصيصي - قال حدثنا حجاج - هو ابن محمد المصيصي - عن ابن جريج قال حدثنا أبو حرب عن أبي الأسود ورجل آخر عن زاذان قالا فذكر شيئاً طبعاً ليس في متنه قوس قزح لكن ذكرته للإسناد

ثم قال النسائي ابن جريج لم يسمع من أبي حرب.

قلت فهذا يدل أن النسائي لم يعبأ بتصريح ابن جريج بالتحديث وبالتالي قول ابن جريج (حدثنا أبو حرب) خطأ أخطأ فيه الحجاج بن محمد المصيصي على ابن جريج وإنما الصواب هو "ابن جريج عن أبي حرب" وابن جريج وهو وحش في التدليس يدلس عن المجروحين

وقد رواه حماد بن عيسى الجهني عن ابن جريج فغرب في إسناده

أخرجه الدارقطني في المؤتلف والمختلف (ج4/ص1826) حدثنا أحمد بن علي بن العلاء، حدثنا العباس بن محمد بن حاتم، حدثنا حماد بن عيسى العيشي - هو الجهني -، حدثنا ابن جريج، أخبرني داود بن أبي هند، عن أبي حرب بن أبي الأسود، عن أبيه، عن زاذان أبي عمر، قال: كنا عند علي بن أبي طالب عليه السلام فوافقنا منه طيب نفس، [وفيه] فقام إليه ابن الكواء الأعور اليشكري فقال: يا أمير المؤمنين ما قوس قزح؟ قال: ويلك لا تقل: قزح، فإن قزح شيطان، هو القوس أمنة أن لا غرق بعد قوم نوح.
- حماد بن عيسى العيشي الجهني أرمي به ليس بشيء وخاصة في ابن جريج قال ابن حبان يروي عن ابن جريج، عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز أشياء مقلوبة، يتخايل إلى من هذا الشأن صناعته أنها معمولة لا يجوز الاحتجاج به (المجروحين لابن حبان ت حمدي ج1/ص309) وقال أبو عبد الله الحاكم دجال يروى عن ابن جريج وجعفر بن محمد الصادق وغيرهما أحاديث موضوعة (المدخل إلى الصحيح ص130) وقال أبو نعيم الأصبهاني روى عن ابن جريج وجعفر بن محمد بالمناكير لا شيء (الضعفاء لأبي نعيم ص74)

وقد خولف حماد بن عيسى في إسناده خالفه النضر بن شميل وأوقفه على أبي حرب لم يجاوزه [وليس في المتن قوس قزح لكن ذكرته للإسناد] أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص377) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد إملاء - هو أبو محمد الكتاني - نا طلحة بن علي بن الصقر أنا أحمد بن عثمان بن يحيى الآدمي نا عباس الدوري نا داود بن عثمان العبسي نا النضر نا ابن جريج نا داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الأسود قال قال علي كنت إذا سألت أعطيت وإذا سكت ابتديت. لكن داود بن عثمان العبسي هذا مجهول لا يعرف البتة

2) النزال بن سبرة عن علي بن أبي طالب

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج27/ص99-100) وابن الأثير في أسد الغابة ط العلمية (ج3/ص310) مختصراً كلاهما من طريق أبي محمد بن أبي نصر [وعند ابن الأثير: أبو محمد عبد الرحمن بن القاسم] أنا خيثمة بن سليمان [زاد ابن الأثير: أبو الحسن] نا أبو عمر هلال بن العلاء بن هلال الرقي نا أبي نا إسحاق بن يوسف الأزرق نا أبو سنان [عن (1)] الضحاك بن مزاحم عن النزال بن سبرة الهلالي قال وافقنا من علي بن أبي طالب ذات يوم طيب نفس ومزاح [خبر طويل وفيه] فقام ابن الكوا فقال يا أمير المؤمنين ...فأخبرنا عن قوس قزح قال ثكلتك أمك لا تقل قزح فإن قزح الشيطان ولكن قل قوس الله وهو أمان لأهل الأرض من الغرق. إسناده ضعيف جداً

- أبو محمد بن أبي نصر هو عبد الرحمن بن عثمان بن القاسم التميمي
- (1) قلت ساقطة من سند النسخة وعند ابن الأثير على الصواب "حدثنا أبو سنان، عن الضحاك" وهو سعيد بن سنان
- والد هلال أي أبو محمد العلاء بن هلال الرقي قال أبو حاتم الرازي منكر الحديث ضعيف الحديث عنده عن يزيد بن زريع أحاديث موضوعة (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج6/ص361)

3) عمر بن عبد الله مولى غفرة وحماد بن هلال كلاهما مرسلاً عن علي بن أبي طالب

أخرجه ابن وهب في الجامع ت مصطفى أبو الخير (ص105) حدثني عبد الله بن عياش، عن عمر مولى غفرة، وحماد بن هلال، أن ابن الكواء، قال لعلي بن أبي طالب: ما قوس قزح؟ قال: لا تقولوا قوس قزح، فإن قزح الشيطان، ولكن أمنة من الله لأهل الأرض من الغرق بعد قوم نوح. مرسل ليس بشيء
- عمر مولى غفرة فيه كلام
- حماد بن هلال مجهول

وقد صح عن أبي الطفيل عن علي وليس فيه قزح شيطان وفيه سأل ابن الكواء علياً فقال "فما هذا القوس قزح قال أمان من الغرق علامة كانت بين نوح وبين ربه" وهذا أصح ما روي عن علي بن أبي طالب

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج27/ص100-101) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي - هو إسماعيل بن أحمد - أنا أبو الحسين بن النقور - هو أحمد بن محمد البغدادي - أنا عيسى بن علي - هو أبو القاسم بن الوزير - أنا أبو القاسم البغوي نا أبو سعيد عيسى بن سالم الشاشي نا عبيد الله بن عمرو - هو الرقي - عن معمر عن رجل يقال له وهب بن ديب عن أبي الطفيل - هو عامر بن وائلة - قال قال علي بن أبي طالب سلوني عن كتاب الله عز وجل فإنه ليس من آية إلا وقد عرفت بليل أنزلت أو بنهار أو في سهل أو جبل قال فقال ابن الكوا [خبر طويل قليلاً وفيه] فما هذا القوس قزح قال أمان من الغرق علامة كانت بين نوح وبين ربه. إسناده حسن

- أبو سعيد عيسى بن سالم الشاشي هو المعروف بعويس ثقة قال الخطيب حدث عن عبيد الله بن عمرو الرقي وروى عنه أبو القاسم البغوي وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار ج12/ص484)
- وهب بن ديب قلت "ديب" تصحيف وهو وهب بن عبد الله بن أبي دبي ثقة فقد أخرج ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج2/ص257) والبلاذري في أنساب الأشراف (ج2/ص99) من طريق عبيد الله بن عمرو، عن معمر، عن وهب بن أبي دبي، عن أبي الطفيل، قال: قال علي: سلوني عن كتاب الله؛ فإنه ليس من آية إلا وقد عرفت بليل نزلت أم بنهار، في سهل أم في جبل. انتهى وقال يحيى بن معين قد سمع معمر بن راشد من وهب بن أبي دبي وكان يقول وهب بن عبد الله (تاريخ ابن معين رواية الدوري ج4/ص149)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق