مدى صحة قال ابن عمر لقد رأيتنا وما الرجل المسلم أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم

قال ابن عمر رضي الله عنه: لقد رأيتنا وما الرجل المسلم أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم.

وفي لفظ قال ابن عمر: لقد رأيتنا وما صاحب الدينار والدرهم بأحق من أخيه المسلم، ثم لقد رأيتنا بأخرة الآن وللدينار والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم.

حكم الأثر: حسن لغيره وله شاهد عن الحسن البصري كما سيأتي في آخر هذه المقالة

سأذكر الإجابة باختصار ثم أخرج طرقها بالتفصيل مع مصادرها

رواه معمر عن رجل عن نافع عن ابن عمر. قلت ومعمر يروي عن الأعمش وليث بن أبي سليم كما ستأتي روايتهما فاحتمال أن يكون أحد الاثنين

ورواه عطاء الخراساني عن نافع عن ابن عمر

ورواه أبو معاوية عن الأعمش عن نافع عن ابن عمر. والأعمش يروي عن ليث ولربما دلسه عنه

ورواه عبد السلام بن حرب عن ليث عن نافع عن ابن عمر

ورواه أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عمر. وعطاء لم يسمع من ابن عمر

ورواه ليث بن أبي سليم ضعيف واختلف عنه

فرواه جرير بن عبد الحميد الضبي وأبو كدينة يحيى بن المهلب وعبد الرحمن بن محمد المحاربي ثلاثتهم عن ليث بن أبي سليم عن عطاء عن ابن عمر. ولم يذكروا عبد الملك في السند

ورواه إسماعيل بن علية وعبد الوارث بن سعيد كلاهما عن ليث بن أبي سليم عن عبد الملك عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عمر. وهذا أصح من الأول ثقة وإسناداً

ورواه ابن وهب عن جرير بن حازم عن ليث عن مجاهد عن ابن عمر. وهذا الوجه غلط والصواب عطاء ورواية المصريين عن جرير بن حازم فيها أغلاط وابن وهب مصري

ورواه يوسف بن ميمون الصباغ عن عطاء عن حذيفة بن اليمان. وهذا الوجه منكر

وروه أبو جناب يحيى بن أبي حية صدوق مدلس عن شهر بن حوشب عن ابن عمر

ورواه راشد أبو محمد الحماني مرسلاً عن ابن عمر. وراشد يروي عن شهر فاحتمال أنه أخذه منه

وبعد الخلاصة فإنني أرجح هذه الأسانيد

1- عطاء الخراساني عن نافع عن ابن عمر

2-  ليث بن أبي سليم عن نافع عن ابن عمر

3-  ليث بن أبي سليم عن عبد الملك عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عمر وليس عندي بمضطرب بسبب ضعف ليث لأن غير ليث يرويه أيضاً عن نافع وعطاء أيضاً فدل ذلك عندي أن ليثاً لم يضطرب فيه وإنما روى هكذا وهكذا والله أعلم

4-  أبو جناب يحيى بن أبي حية صدوق مدلس عن شهر بن حوشب عن ابن عمر

وبهذا فالأثر حسن لغيره

وأما التخريج بالتفصيل

رجل عن نافع عن ابن عمر

أخرجه الخرائطي في مكارم الأخلاق (ص209) حدثنا سعدان بن نصر البغدادي، حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن رجل، عن نافع، عن ابن عمر، قال: لقد رأيتنا وما الرجل المسلم أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم.

قلت معمر يروي عن الأعمش وليث بن أبي سليم كما ستأتي روايتهما ولهذا فلا يصلح شاهداً والأصل أن الرجل مجهول العين فلا يصلح شاهداً

عطاء الخراساني عن نافع عن ابن عمر

أخرجه الطبري في تهذيب الآثار مسند عمر (ج1/ص108) من طريق يونس بن عبد الأعلى الصدفي عن ابن وهب عن حيوة بن شريح ويحيى بن أيوب عن أبي عبد الرحمن الخراساني، أن عطاء الخراساني حدثه، أن نافعاً حدثه عن ابن عمر بذلك
- إسحاق أبو عبد الرحمن الخراساني ضعيف روى عنه أهل الصدق من المصريين الليث بن سعد وابن لهيعة ويحيى بن أبي أيوب وسعيد بن أبي أيوب وشريح بن حيوة ونافع بن يزيد الكلاعي وعقبة بن نافع قال ابن حبان كان يخطىء (الثقات ج6/ص50) وقال أبو حاتم الرازي شيخ خراساني ليس بالمشهور ولا يشتغل به (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج2/ص213)

أبو معاوية عن الأعمش عن نافع عن ابن عمر

أخرجه أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج5/ص341) وأخرجه ابن أبي الدنيا في الإخوان (ص202) من طريق أبي يعقوب إسحاق بن إسماعيل الطالقاني وأخرجه الخرائطي في مكارم الأخلاق (ص191) وغيره من طريق أبي عثمان سعدان بن نصر وأخرجه البزار في مسنده (ج12/ص220) من طريق أحمد بن سنان الواسطي وصدقة بن الفضل كلهم من طريق أبي معاوية، حدثنا الأعمش، عن نافع، عن ابن عمر، قال: لقد رأيتنا وما الرجل المسلم بأحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم.

عبد السلام بن حرب عن ليث عن نافع عن ابن عمر

أخرجه البخاري في الأدب المفرد ت عبد الباقي (ص52) حدثنا مالك بن إسماعيل قال: حدثنا عبد السلام، عن ليث، عن نافع، عن ابن عمر قال: لقد أتى علينا زمان أو قال: حين وما أحد أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم، ثم الآن الدينار والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم.

أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن عطاء عن ابن عمر

أخرجه أحمد بن حنبل في الزهد كما عند ابن القطان الفاسي في بيان الوهم (ج5/ص296) وأحمد بن حنبل في المسند ط الرسالة (ج8/ص440) من طريق أسود بن عامر والطبراني في المعجم الكبير (ج12/ص432) من طريق عثمان بن سعيد وأبو أمية الطرسوسي في مسند عبد الله بن عمر (ص26) من طريق سعيد بن عثمان والبيهقي في شعب الإيمان (ج6/ص92) من طريق علي بن إسحاق الخراساني أربعتهم عن أبي بكر بن عياش عن الأعمش، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عمر قال: أتى علينا زمان وما يرى أحد منا أنه أحق بالدينار والدرهم من أخيه المسلم.
- سعيد بن عثمان وعثمان بن سعيد قلت لعل هما واحد انقلب اسم أحدهما والله أعلم
- عطاء بن أبي رباح لم يسمع من ابن عمر قال أحمد بن حنبل قد رأى ابن عمر ولم يسمع منه (انظر المراسيل لابن أبي حاتم الرازي ص154)

وقال ابن أبي حاتم الرازي في علل الحديث (ج5/ص177) سألت أبا زرعة عن حديث رواه يحيى بن العلاء الرازي، عن الأعمش، عن مجاهد، عن ابن عمر فذكره قال أبو زرعة: روى هذا الحديث أبو بكر بن عياش، عن الأعمش، عن عطاء، عن ابن عمر، عن النبي قال أبو زرعة: وهذا أشبه قلت لأبي زرعة: فالخطأ من يحيى بن العلاء؟ قال: نعم.

جرير بن عبد الحميد الضبي عن ليث عن عطاء عن ابن عمر

أخرجه الجصاص  في أحكام القرآن ت قمحاوي (ج4/ص315) حدثنا عن عبد الله بن شيروبه قال حدثني إسحاق بن راهويه وابن أبي الدنيا في العقوبات (ص202) من طريق أبي يعقوب إسحاق بن إسماعيل الطالقاني والروياني في مسنده (ج2/ص414) من طريق محمد بن حميد الرازي كلهم (ابن راهويه والطالقاني والرازي) عن جرير بن عبد الحميد الضبي عن ليث بن أبي سليم عن عطاء عن ابن عمر قال لقد أتى علينا زمان وما نرى أن أحداً منا أحق بالدينار والدرهم من أخيه المسلم حتى إن الدينار والدرهم اليوم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم.
- ليث بن أبي سليم ضعيف
- عطاء بن أبي رباح ثقة لكنه لم يسمع من ابن عمر قال أحمد بن حنبل قد رأى ابن عمر ولم يسمع منه (انظر المراسيل لابن أبي حاتم الرازي ص154)

أبو كدينة يحيى بن المهلب عن ليث عن عطاء عن ابن عمر

أخرجه أبو نعيم في حلية الأولياء (ج3/ص318 وج1/ص313) حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد إملاء، ثنا علي بن محمد بن عبد الوهاب بن جبلة، ثنا أبو بلال الأشعري، ثنا يحيى بن المهلب أبو كدينة، عن ليث، عن ابن أبي سليم، عن عطاء، عن ابن عمر، قال: أتى علينا زمان وليس أحد أحق بدرهمه ولا بديناره من أخيه المسلم.

عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن ليث عن عطاء عن ابن عمر

أخرجه السري بن سهل الجنديسابوري كما عند ابن تيمية في الفتاوى الكبرى (ج6/ص45) حدثنا عبد الله بن رشيد، حدثنا عبد الرحمن بن محمد، عن ليث، عن عطاء، عن ابن عمر، قال: لقد أتى علينا زمان وما منا رجل يرى أنه أحق بديناره وبدرهمه من أخيه المسلم.

إسماعيل بن علية عن ليث عن عبد الملك عن عطاء عن ابن عمر

أخرجه أبو يعلى الموصلي في مسنده (ج10/ص29) حدثنا أبي خيثمة زهير بن حرب والطبري في تهذيب الآثار مسند عمر (ج1/ص108) من طريق يعقوب بن إبراهيم الدورقي وعلي بن عبد العزيز في منتخبه كما عند ابن القطان الفاسي في بيان الوهم (ج5/ص295) من طريق أبي الأحوص محمد بن حيان البغوي ثلاثتهم عن إسماعيل ابن علية، عن ليث، عن عبد الملك، عن عطاء، قال: قال ابن عمر [وعند الطبري: عن ابن عمر]: أتى علينا زمان وما نرى أن أحدنا أحق بالدنانير والدراهم من أخيه المسلم، حتى كان هاهنا بأخرة، فأصبح الدنانير والدراهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم.

عبد الوارث بن سعيد عن ليث عن عبد الملك عن عطاء عن ابن عمر

أخرجه البيهقي في شعب الإيمان (ج13/ص305) من طريق أبي معمر عبد الله بن عمرو المنقري والطبراني في المعجم الكبير (ج12/ص433) وأبو بكر الجصاص في أحكام القرآن ت قمحاوي (ج4/ص315) من طريق معلى بن مهدي الموصلي كلاهما عن عبد الوارث، حدثني ليث، حدثني رجل يقال له: عبد الملك [وأما معلى فقال: عبد الملك بن أبي سليمان]، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عمر، قال: أتى علينا زمان وما نرى أحدنا أنه أحق بالدينار والدرهم من أخيه المسلم.

جرير بن حازم عن ليث عن مجاهد عن ابن عمر

أخرجه الطبري في تهذيب الآثار مسند عمر (ج1/ص108) حدثنا يونس بن عبد الأعلى، حدثنا ابن وهب، أخبرني جرير بن حازم، عن ليث، عن مجاهد، قال: قال عبد الله بن عمر: لقد أتى علينا زمان وما يرى أحدنا أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم. وهذا خطأ أخطأ فيه جرير بن حازم ورواية المصريين عنه فيها أغلاط والصواب عن عطاء

يحيى بن أبي حية عن شهر بن حوشب عن ابن عمر

أخرجه أحمد بن حنبل في مسنده ط الرسالة (ج9/ص395) والخرائطي في مكارم الأخلاق (ص191) مختصراً كلاهما من طريق يزيد بن هارون وأحمد في المسند (ج9/ص51) من طريق يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية مختصراً كلاهما عن أبي جناب يحيى بن أبي حية، عن شهر بن حوشب، سمعت عبد الله بن عمر يقول: لقد رأيتنا وما صاحب الدينار والدرهم بأحق من أخيه المسلم، ثم لقد رأيتنا بأخرة الآن وللدينار والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم.

أبو محمد راشد الحماني مرسلاً عن ابن عمر

أخرجه الطبراني في المعجم الكبير جـ 13، 14 (ج13/ص282) ومن طريقه الضياء في الأحاديث المختارة (ج13/ص176) من طريق أحمد بن عبد الملك بن واقد الحراني وابن أبي الدنيا في العقوبات (ص33) من طريق أزهر بن مروان الرقاشي كلاهما عن غسان بن برزين، حدثني راشد أبو محمد الحماني، عن ابن عمر قال: لقد رأيتنا وما يرى أحدنا أنه أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم، فإذا الدينار والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم.

يوسف بن ميمون الصباغ عن عطاء عن حذيفة بن اليمان

أخرجه الطبري في تهذيب الآثار مسند عمر (ج1/ص123) حدثني الحسين بن علي الصدائي، حدثنا محمد بن القاسم، عن يوسف بن ميمون الصباغ، عن عطاء، قال: قال حذيفة: لقد رأيتنا وما يرى أحدنا أنه أحق بديناره وبدرهمه من أخيه المسلم. ثم قال: لقد طال بي عمر حتى أدركتكم، والدرهم والدينار أحب إلى أحدكم من أخيه المسلم. يوسف بن ميمون ضعيف ليس بشيء وحذيفة غلط والصواب ابن عمر

وأما الشاهد لقول ابن عمر هذا فهو عن الحسن البصري

أخرجه أحمد بن حنبل في الزهد (ص211) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج2/ص146) و(ج6/ص269) حدثنا صفوان، عن هشام قال: سمعت الحسن، يقول: والله، لقد أدركت أقواماً وإن كان أحدهم ليرث المال العظيم قال: وإنه والله، لمجهود شديد الجهد قال: فيقول لأخيه: يا أخي، إني قد علمت أن ذا ميراث وهو حلال ولكني أخاف أن يفسد علي قلبي وعملي فهو لك لا حاجة لي فيه. إسنادهُ صحيحٌ وصفوان هو ابن عيسى وهشام هو ابن حسان الأزدي

قوله (أدركت أقواماً) يتضمن الصحابة

وأخرجه البيهقي في الزهد الكبير (ص69) أخبرنا أبو الحسين بن بشران، أنبأنا أبو الحسين إسحاق بن أحمد الكاذي، حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثنا أبي، حدثنا روح، حدثنا هشام، عن الحسن قال: والله، لقد أدركت أقواماً، إن كان أحدهم لتكون به الحاجة الشديدة وإلى جنبه المال الحلال لا يأتيه فيأخذ منه، فيقال له: رحمك الله ألا تأتي هذا فتستعين به على ما أنت فيه؟ فيقول: لا والله، إني أخشى أن يكون فساد قلبي وعملي. إسنادهُ صحيحٌ

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق