مدى صحة سئل الإمام الشافعي ما أعظم عمل يتقرب به العبد إلى الله؟

انتشر على الإنترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي 

(سُئل الإمام الشافعي: ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟ فبكى ثم قال: أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو.)

هذا خطأ ليس الإمام الشافعي الذي سُئل إنما هو أبو سليمان الداراني واسمه عبد الرحمن بن أحمد العنسي الدمشقي

أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص274-275) حدثنا إسحاق، ثنا إبراهيم، ثنا أحمد - هو ابن أبي الحواري -، قال: وسأل محمود بن خالد أبا سليمان وأنا حاضر، فقال: يا أبا سليمان ما أتقرب به إليه فبكى أبو سليمان ثم قال: مثلي يسأل عن هذا؟ أقرب ما يتقرب به إليه أن يطلع من قلبك على أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو.
- إسحاق هو أبو يعقوب إسحاق بن أحمد بن علي بن إبراهيم بن قولويه التاجر
- إبراهيم هو أبو إسحاق إبراهيم بن يوسف بن خالد الرازي الهسنجاني ثقة

وقال أبو إسحاق إبراهيم ابن الجنيد الختلي في المحبة لله (ص45) ومما قرأت من كلام أبي سليمان: قال أحمد بن أبي الحواري وقال محمود لأبي سليمان: ما أقرب ما تقرب به إليه؟ فبكى، ثم قال: مثلي أنا يسأل عن هذا؟ أقرب ما تقرب به إليه أن يطلع من قلبك أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو.

وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص256-257) حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عمر بن يحيى الأسدي، قال: سمعت أحمد بن أبي الحواري عن أبي سليمان قال: وسأله رجل عن أقرب ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل فبكى وقال: مثلك يسأل عن هذا؟ أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله أن يطلع على قلبك وأنت لا تريد من الدنيا والآخرة غيره.
- أحمد بن إسحاق هو أبو بكر أحمد بن إسحاق بن إبراهيم بن سمويه العسال
- عمر بن يحيى الأسدي قلت "يحيى" تصحيف والصواب "بحر" وهو أبو حفص الأصبهاني الصوفي قال أبو عبد الرحمن السلمي من كبار مشايخ أصبهان ومتقدميهم صحب ذا النون المصري وأحمد بن أبي الحواري وغيرهم من المشايخ وهو من المذكورين عندهم بالقوة والورع (تاريخ دمشق لابن عساكر ج43/ص546)

وأخرجه أبو الشيخ الأصبهاني في طبقات المحدثين (ج3/ص612) حدثنا عمر بن بحر، قال: سمعت أحمد بن أبي الحواري، يقول: قال أبو سليمان: وأفضل ما يقرب به العبد إلى الله، أن يطلع الله على قلبك وأنت لا تريد من أمر الدنيا والآخرة غيره.

هذا وبالله التوفيق

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق