مدى صحة قال ميمون أدركت السلف إذا نظروا إلى رجل راكب ورجل ماش يحضر معه قالوا قاتله الله جبار

قال أبو أيوب ميمون بن مهران الرقي رحمه الله: أدركت السلف إذا نظروا إلى رجل راكب ورجل ماش يحضر معه قالوا قاتله الله جبار.

حكم الأثر: صحيح ثابت

أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج4/ص86) حدثنا أحمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن أحمد، حدثني عيسى بن سالم، ثنا أبو المليح، قال: سمعت ميمون بن مهران، يقول: أول من مشيت معه الرجال وهو راكب الأشعث بن قيس الكندي - هو صحابي -، ولقد أدركت السلف وهم إذا نظروا إلى رجل راكب ورجل ماش يحضر معه قالوا: قاتله الله، جبار. 

قلت ميمون بن مهران لم يدرك الصحابي الأشعث بن قيس الكندي فخبره هذا مرسل ضعيف وهذا الأمر إن صح فعندما كان كافراً أي قبل أن يسلم أما باقي قول ميمون بن مهران (أدركت السف...إلخ) فهذا صحيح ثابت

- أحمد بن جعفر هو أحمد بن جعفر بن حمدان
- عبد الله بن أحمد هو عبد الله بن أحمد بن حنبل
- عيسى بن سالم هو أبو سعيد الشاشي المعروف بعويس قال الخطيب وكان ثقة (انظر تاريه بغداد للخطيب ت بشار ج12/ص484)
- أبو المليح هو الحسن بن عمر الرقي

وقد توبع عيسى بن سالم وأيضاً قد توبع أبا المليح أخرجهما ابن سعد في الطبقات الكبرى ط الخانجي (ج6/ص237) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج9/ص142) أخبرنا كثير بن هشام قال: حدثنا فرات بن سليمان [وعند ابن عساكر: سلمان بدون الياء] قال: حدثنا ميمون بن مهران، قال - يعني ابن سعد -: وأخبرنا عبد الله بن جعفر قال: حدثنا أبو المليح عن ميمون بن مهران قال: أول من مشت معه الرجال وهو راكب الأشعث بن قيس، وكان المهاجرون إذا رأوا الدِّهْقَانَ راكباً قالوا: قاتله ‌الله ‌جباراً.
- عبد الله بن جعفر هو الرقي
- فرات بن سلمان هو الرقي الجزري قال عنه ابن معين ثقة (تاريخ ابن معين رواية الدوري ج4/ص421) وقال أحمد بن حنبل ثقة صدوق (العلل ومعرفة الرجل رواية المروذي ص200) وقال أبو حاتم لا بأس محله الصدق صالح الحديث (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص80)

وقد توبع فرات بن سلمان الرقي أيضاً أخرجه أبو القاسم البغوي في كتابه جزء في مسائل عن أبي عبد الله أحمد بن حنبل (ص18) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج9/ص142) حدثنا أحمد - يعني ابن حنبل -، ثنا علي بن ثابت، قال: حدثني أبو المهاجر الرقي، عن ميمون بن مهران، قال: [لفظ ابن عساكر: أول من مشت معه الرجال وهو راكب الأشعث بن قيس] [و] كان المهاجرون إذا رأوا رجلاً راكباً يمشي معه الرجال، قالوا: قاتله الله جباراً.
- أبو المهاجر الرقي هو سالم بن عبد الله ثقة وثقه أحمد بن حنبل

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق