طرفة وهي قصة بين أبي زيد النحوي والقصاب

قال أبو زيد سعيد بن أوس النحوي الأنصاري: وقفت بباب عثمان بن أبي العاص الثقفي على قصاب، وقد أخرج بطنين سمينين موفورين فعلقهما، فقلت: بكم البطنان؟ فقال: بمصفعان يا مضرطان، قال: فغطيت رأسي وفررت لئلا يسمع الناس فيضحكون مني. 

هذه القصة أخرجها الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج10/ص109) ومن طريقه ابن الجوزي في المنتظم (ج10/ص269) أخبرنا محمد بن عبد الواحد بن علي، قال: أخبرنا محمد بن عمران الكاتب، قال: حدثني أحمد بن محمد الجوهري، قال: حدثنا العنزي، قال: سمعت المازني، يقول: سمعت أبا زيد النحوي، يقول: وقفت بباب عثمان بن أبي العاص الثقفي على قصاب، وقد أخرج بطنين سمينين موفورين فعلقهما، فقلت: بكم البطنان؟ فقال: بمصفعان يا مضرطان، قال: فغطيت رأسي وفررت لئلا يسمع الناس فيضحكون مني.
- محمد بن عبد الواحد بن علي هو أبو الحسين البزار قال الخطيب كتبت عنه وكان صدوقاً كثير السماع (تاريخ بغداد ت بشار ج3/ص626)
- أحمد بن محمد الجوهري يكنى أبا بكر ترجمه الخطيب ولم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلاً
- العنزي هو الحسن بن عليل قال الخطيب كان صاحب أدب وأخبار، وكان صدوقاً (تاريخ بغداد ت بشار ج8/ص405)
- المازني هو أبو عثمان بكر بن محمد النحوي البصري لا بأس به قال ابن كثير شيخ النحاة في زمانه وكان شبيهًا بالفقهاء، ورعاً زاهدًا ثقة مأمونًا (البداية والنهاية ط هجر ج14/ص458) وقال الذهبي وكان المازني ذا دين وورع (تاريخ الإسلام ت بشارج5/ص1093)

وقال الخطيب أخبرني محمد بن الحسين بن محمد المتوثي، قال: أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن كزال، قال: حدثنا هارون بن سفيان الديك، قال: حدثنا أبو زيد النحوي، قال: وقفت على قصاب وعنده بطون، فقلت: بكم البطنان يا غلام؟ فقال: بدرهمان يا ثقيلاً.
- محمد بن الحسين بن محمد المتوثي هو أبو الحسين الأزرق القطان قال الخطيب كتبنا عنه، وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار ج3/ص44)
- جعفر بن محمد بن كزال قال الدارقطني ليس بالقوي (سؤالات الحاكم النيسابوري للدارقطني ص108) ووثقه مسلمة بن قاسم الأندلسي (لسان الميزان لابن حجر ت أبي غدة ج2/ص470)
- هارون بن سفيان الديك ثقة (انظر ترجمته في هذه المقالة بالتفصيل)

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق