مدى صحة قال كعب بن ماتع الأحبار صلاة الضحى صلاة الأوابين

حكم الأثر: ضعيف جداً

أخرجه الحسين بن حرب في البر والصلة (ص152) حدثنا الحسين قال: أخبرنا الهيثم بن جميل، قال: حدثنا عبد الغفور، عن كعب، قال: على كل سلامى من بني آدم في كل يوم صدقة يعني: مفاصله، وفيه التسليم على عباد الله، وإماطة الأذى، وإرشاد الضال ومعونة الضعيف، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكل معروف صدقة، ولو أن يلقى المؤمن بوجه منبسط ويأتي على ذلك كله ركعتان يصليهما من أول النهار أو آخره واعلم أن صلاة الضحى صلاة الأوابين. إسناده ضعيف جداً عبد الغفور هو أبو الصباح متروك وفي ظني وقع همام من السند فإنه أي عبد الغفور يروي عن كعب بواسطته وهمام مجهول

وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج5/ص383) حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا جدي عيسى، ثنا آدم، ثنا أبو داود الواسطي، عن أبي علي قال: قال كعب: يا بني إن سرك أن يغبطك الصافون المسبحون، فحافظ على صلاة الضحى، فإنها صلاة الأوابين، وهم المسبحون. إسناده مظلم
- عبد الله بن محمد هو أبو محمد عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن إسحاق الفابزاني مجهول
- جدي عيسى هو أبو موسى عيسى بن إبراهيم بن صالح بن زياد العقيلي قال أبو الشيخ الأصبهاني يحدث عن آدم بن أبي إياس بغرائب (طبقات المحدثين ج3/ص250) قلت مجهول
- آدم هو آدم بن أبي إياس
- أبو داود الواسطي لم أعرفه وفي ظني هو مجهول 
- أبي علي هو همام بن الحارث مجهول نسبه ابن أبي حاتم كما في التفسير وأما البخاري فترجمه تحت اسم "همام" فقط (انظر تاريخ البخاري ج8/ص237)

وللفائدة راجع هذه المقالة عن أن صلاة الضحى صلاة الأوابين (انظرها هنا)

 هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق