مدى صحة قال الشعبي قال قوم لقوم من أهل النار ما أدخلكم النار إنا كنا نأمر بالخير ولا نفعل

قال الشعبي يطلع القوم من أهل الجنة إلى قوم في النار، فيقولون: ما أدخلكم النار، وإنما دخلنا الجنة بفضل تأديبكم وتعليمكم؟ قالوا: إنا كنا نأمر بالخير ولا نفعله.

حكم الأثر: صحيح ثابت عن الشعبي

أخرجه ابن المبارك في الزهد (ج1/ص21) ومن طريقه النسائي في السنن الكبرى (ج10/ص407) وابن عبد البر في جامع بيان العلم (ج1/ص671) أخبرنا سفيان، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن الشعبي قال: يطلع القوم من أهل الجنة إلى قوم في النار، فيقولون: ما أدخلكم النار، وإنما دخلنا الجنة بفضل تأديبكم وتعليمكم؟ قالوا: إنا كنا نأمر بالخير ولا نفعله. إسناده صحيح إلى الشعبي وسفيان هو الثوري وتابع ابن المبارك قبيصة أخرجه هناد بن السري في الزهد (ج2/ص439) وأيضاً تابعه خلاد بن يحيى أخرجه الذهبي في معجم الشيوخ (ج2/ص399) ورفعه البعض عن الشعبي وليس بشيء والصواب الموقوف وله شاهد أخرجه ابن شاذان في المشيخة الصغرى (ص22) ومن طريقه الخطيب في اقتضاء العلم العمل (ص50) أخبرنا أبو الحسين عبد الصمد بن علي بن محمد بن مكرم بن حسان المعروف بالطستي نا محمد بن القاسم المعروف بأبي العيناء نا أبو عاصم عن ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر. قال ابن شاذان غريب تفرد به أبو العيناء عن أبي عاصم. قلت وهو ليس بالقوي وله وشاهد آخر صحيح من حديث أسامة مرفوعاً عند البخاري (الحديث برقم 7098) لكن الحوار فيه بين أهل النار

وروي مثله عن النخعي أخرجه البيهقي في شعب الإيمان (ج3/ص301) أخبرنا أبو علي الروذباري، أخبرنا الحسين بن الحسن الطوسي، أخبرنا أبو خالد العقيلي، حدثنا عبد الرحمن بن حماد الثقفي، حدثنا الأعمش، عن إبراهيم قال: يطلع قوم من الجنة إلى قوم في النار فيقولون: ما أدخلكم النار، وإنما دخلنا الجنة بتأديبكم وتعليمكم؟ فيقولون: إنا كنا نأمركم بالخير ولا نفعله. إسناده ضعيف

ومثله عن قتادة أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج2/ص340) حدثنا أبو حامد أحمد بن الحسين قال: ثنا أحمد بن جعفر بن ملاس، قال: ثنا أحمد بن إبراهيم بن ملاس، قال: ثنا زيد بن يحيى، قال: ثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، قال: إن في الجنة كوى إلى النار فيطلع أهل الجنة من تلك الكوى إلى النار فيقولون: ما بال الأشقياء وإنما دخلنا الجنة بفضل تأديبكم قالوا: إنا كنا نأمركم ولا نأتمر وننهاكم ولا ننتهي. إسناده ضعيف

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق