مدى صحة قال أبو حازم الأعرج رضي الناس اليوم بالحديث وتركوا العمل

أبو حازم هو سلمة بن دينار الأعرج وهذا الأثر: صحيح ثابت عنه

أخرجه أحمد بن حنبل في العلل رواية ابنه (ج2/ص373) و(ج3/ص280) ويحيى بن معين رواية ابن طهمان (ص28) ورواية أبو بكر المروذي الجزء الثاني (ص130) ورواية ابن محرز (ج1/ص165) ومن طريقه ابن أبي خيثمة في تاريخه السفر الثالث (ج2/ص290) والخطيب في اقتضاء العلم العمل (ص85) كلهم من طريق حجاج بن محمد قال سمعت سفيان الثوري قال رحم الله أبا حازم قال رضي الناس اليوم بالعلم وتركوا العمل. وفي لفظ بالحديث. إسناده صحيح

يا أمة محمد العمل ثم العمل فإنكم بالعمل تقتربون من الجنة وبالقول تقتربون من النار

كلام أبو حازم له معانٍ
1- بمعنى نعرف الآيات ولا نعمل بها فقط نردد
2- نسمع الأحاديث ونقرأها لكن لا نعمل بها 

فينتج من هذا الكثير مثل سوء الظن وعدم الإنصاف والظلم وتكلم فلانة على فلانة وشتم فلان لأخت فلان وعدم سيطرة الشخص على غضبه والتسرع والإفتاء بدون علم والنسخ واللصق في الدين إلى آخره وهذا الكلام عندما قرأته أقسم بالله قلت في نفسي إني في النار من شدة الخوف لأنني اقرأ الآيات والأحاديث لكن سألت نفسي هل أعمل بها؟ فهنا شعرت بالخوف

وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج3/ص240) حدثنا أحمد بن محمد بن سنان، ثنا أبو العباس الثقفي، ثنا إبراهيم بن سعيد، ثنا حجاج، عن سفيان الثوري، عن أبي حازم وعند ابن صاعد في زوائده على الزهد لابن المبارك (ج/ص109) حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال: حدثنا حجاج بن محمد، عن ابن جريج، عن سفيان الثوري، عن أبي حازم. وهذا إسناد خطأ وجود ابن جريج فيه خطأ

وأخرجه الخطيب في اقتضاء العلم العمل (ص60) أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي بن يزداد القارئ، قال: أنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان الأصبهاني، بها، ثنا محمد بن يحيى هو ابن منده، ثنا محمد بن عصام، عن أبيه، عن سفيان، عن أبي حازم فذكره.
- محمد بن عصام هو محمد بن عصام بن يزيد بن عجلان الأصبهاني

وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج3/ص240) حدثنا أحمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبي، ثنا إبراهيم بن خالد، ثنا محمد بن يحيى المأربي، قال: قال أبو حازم فذكره

وأخرجه البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى (ص328) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج22/ص54) كلاهما من طريق يحيى بن يحيى، أبنا داود بن المغيرة، قال: قال أبو حازم: إذا كنت في زمان يرضى فيه بالقول من الفعل وبالعلم من العمل، فأنت في شر زمان وشر ناس.
- يحيى بن يحيى هو النيسابوري

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق