مدى صحة الأثر قال أحمد بن حنبل ما كتبت حديثا إلا وقد عملت به

قال أحمد بن حنبل ما كتبت حديثاً إلا وقد عملت به.
حكم الأثر: صحيح له عنه طريقان وشاهد:

أما الطريقان
فالأول: أخرجه الخطيب في كتابه الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع (ج1/ص144) ومن طريقه ابن الجوزي في كتابه مناقب الإمام أحمد بن حنبل (ص246) حُدِّثْتُ عن عبد العزيز بن جعفر الختلي، قال: نا أبو بكر أحمد بن محمد بن هارون الخلال، نا المروذي، قال: قال لي أحمد ما كتبت حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا وقد عملت به، حتى مر بي الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وأعطى أبا طيبة دينارا، فأعطيت الحجام دينارا حتى احتجمت. إسناده منقطع بين الخطيب وعبد العزيز بن جعفر واسطة كما هو واضح من قول الخطيب (حُدِّثْتُ) لكن ذكر لي أخ جزاه الله خيرًا أن قوله حدثت ليس منقطع وقال لي راجع كتاب موارد الخطيب لأكرم العمري وستعلم ولم أجد في هذا الكتاب لأنه ضخم ويحتاج البحث على كل حال
- عبد العزيز بن جعفر الختلي ثقة والختلي بالخاء المعجمة خطأ إنما هو الحنبلي بالحاء المهملة والباء الموحدة واسمه عبد العزيز بن جعفر بن أحمد بن يزداد بن معروف، أبو بكر الحنبلي الفقيه ثقة وهو غلام أبو بكر الخلال
- المروذي هو أبو بكر أحمد بن محمد بن الحجاج البغدادي صاحب الإمام أحمد بن حنبل ثقة

والثاني: أخرجه أبو سعد السمعاني في كتابه أدب الإملاء والاستملاء (ص109) حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل التيمي إملاء بأصبهان أنا عبد الرزاق بن عبد الكريم الحسناباذي أنا أبو بكر بن مردويه أنا عثمان بن محمد العثماني سمعت محمد بن أحمد بن خالد سمعت أبا حامد البلخي يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول ما كتبت حديثا إلا وقد عملت به ولو مرة لأن لا يكون علي حجة حتى الركعتان بين الأذان والإقامة في المغرب. إسناده ضعيف 
- الرواة فوق عثمان بن محمد العثماني لم أعرفهم وأخشى أن تكون أسمائهم قد تصحفت وبتحقيق أحمد بن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن محمود لكتاب أدب الإملاء والاستملاء في السند أبا أحمد البلخي وليس أبا حامد وقال في الهامش محمد بن أحمد بن خالد هو أبو بكر القاضي البوراني ولم أقتنع بكلامه لعدم وجود دليل على كلامه فيما بحثت

وأما الشاهد فقد ورد عن أحمد بن حنبل أنه قال صاحب الحديث عندنا من يستعمل الحديث أخرجه الخطيب في كتابه الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع (ج1/ص144) ومن طريقه ابن الجوزي في كتابه مناقب الإمام أحمد بن حنبل (ص285) أنبأنا محمد بن أحمد بن رزق، نا أبو جعفر محمد بن يوسف بن حمدان الهمذاني، قال: سمعت أبا القاسم بن منيع، يقول: أردت الخروج إلى سويد بن سعيد، فقلت لأحمد بن حنبل: يكتب لي إليه، فكتب: وهذا رجل يكتب الحديث، فقلت: يا أبا عبد الله لك ولزومي لو كتبت: هذا رجل من أصحاب الحديث قال: صاحب الحديث عندنا من يستعمل الحديث. إسناده صحيح 
- أبو جعفر محمد بن يوسف بن حمدان الهمذاني يعرف يعرف بابن أبي يعقوب البزاز قال الخطيب ثقة (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج4/ص643) 
- أبا القاسم ابن المنيع هو عبد الله البغوي الإمام الحافظ الثقة

وأخرجه السمعاني في أدب الإملاء والاستملاء (ص110) من طريق آخر عن أبي القاسم البغوي حيث قال حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل الحافظ إملاء في داره بأصبهان باستملائي عليه أنا أبو الفتح محمد بن أحمد بن عبد الله الحافظ أنا عبد الله بن محمد الفارسي ثنا أبو علي البردعي ثنا أبو بكر بن روزيه ثنا أبو عمران موسى بن سعيد الهمذاني سمعت عبد الله بن محمد بن عبد العزيز يقول أردت الخروج إلى سويد بن سعيد فقلت لأحمد بن حنبل اكتب لي إليه فكتب إليه هذا رجل يكتب الحديث فقلت لو كتبت هذا رجل من أصحاب الحديث فقال صاحب الحديث عندنا من يستعمل الحديث. 
- عبد الله بن محمد الفارسي هو أبو الحسين قال إسماعيل الأصبهاني وأخبرنا أبو طاهر بن عليك، أنبأ أبو الحسين عبد الله بن محمد الفارسي أنبأ أبو علي الحسين بن علي البردعي (الترغيب والترهيب لإسماعيل الأصبهاني ج2/ص78)
- أبو علي البردعي هو الهمذاني قال السمعاني الحسين بن على بن محمد بن الحسين بن طاهر بن خالد ابن إدريس بن بكر بن حبيب بن زهير بن يغلب بن عاصم بن مدرك البردعي الحافظ، من ساكني سمرقند ونشأ بها، وكان حافظا مكثرا، رحل الى العراق وخراسان (الأنساب للسمعاني ج2/ص147-148) 
- أبو بكر بن روزيه لعله أحمد بن الحسن بن روزبه أبو بكر البصري الفارسي ولم أجد فيه شيئًا
- موسى بن سعيد هو موسى بن سعيد بن موسى بن سعيد أبو عمران الفراء الهمذاني قال الخليلي وهو عالم، ثقة (الإرشاد في معرفة علماء الحديث للخليلي ج2/ص659) وقال صالح بن أحمد [هو الهمذاني الحافظ] ثقة صدوق متقن، يحسن هذا الشأن (سير أعلام النبلاء ط الحديث للذهبي ج11/ص507)

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق