مدى صحة قال البخاري صنفت كتابي الصحيح لست عشرة سنة خرجته من ست مائة ألف حديث وجعلته حجة فيما بيني وبين الله تعالى

قال البخاري صنفت كتابي الصحيح لست عشرة سنة، خرجته من ست مائة ألف حديث، وجعلته حجة فيما بيني وبين الله تعالى.
حكم الأثر: ضعيف وقال الذهبي رُوِيَتْ من وجهين ثابتين، عَنْهُ

الأول: أخرجه الخطيب في كتابيه تاريخ بغداد ت بشار (ج2/ص322) والجامع لأخلاق الراوي (ج2/ص185) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج52/ص72) والمزي في تهذيب الكمال من طريق أبي الوليد الدربندي، قال: سمعت محمد بن الفضل المفسر، يقول: سمعت أبا إسحاق الريحاني، يقول: سمعت عبد الرحمن بن رساين البخاري، يقول: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري، يقول: صنفت كتابي الصحيح لست عشرة سنة، خرجته من ست مائة ألف حديث، وجعلته حجة فيما بيني وبين الله تعالى. إسناده ضعيف
- أبو الوليد الدربندي هو الحسن بن محمد بن علي بن محمد البلخي قال ابن ناصر الدين عنه حافظ صدوق ولكنه رديء الحفظ بين المحدثين (شذرات الذهب لابن عماد الحنبلي ج5/ص242-243)
- محمد بن الفضل المفسر ربما هو أبو بكر البلخي محمد بن الفضل بن محمد بن جعفر بن صالح المعروف بالرواس فهو القريب من طبقته مجهول ( تاريخ الإسلام ت بشار للذهبي ج9/ص274)
- أبو إسحاق الريحاني وقيل الزنجاني مجهول
- عبد الرحمن بن رساين البخاري مجهول جهدت الجهد لأعرفه ولم أجد أثرا له 

الثاني: أخرجه الخطيب في كتابه تاريخ بغداد ت بشار (ج2/ص322) ومن طريقه ابن أبي يعلى في طبقات الحنابلة (ج1/ص275) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج52/ص72) والمزي في تهذيب الكمال (ج24/ص442) كتب إلي علي بن أبي حامد الأصبهاني يذكر أن أبا أحمد محمد بن محمد بن مكي الجرجاني حدثهم، قال: سمعت السعداني، يقول: سمعت بعض أصحابنا، يقول: قال محمد بن إسماعيل: أخرجت هذا الكتاب يعني الصحيح من زهاء ست مائة ألف حديث. إسناده ضعيف
- علي بن أبي حامد الأصبهاني هو أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن الحسين بن أبي حامد الأصبهاني الخرجاني قال الذهبي عنه المسند الثقة والرجل الصالح (سير أعلام النبلاء ط الحديث للذهبي ج13/ص136) وقال الذهبي قال الخطيب كتب إلي بالإجازة بما يصح عندي من حديثه ولم أجد هذا الكلام في كتب الخطيب (تاريخ الإسلام ت بشار للذهبي ج9/ص322) 
- أبو أحمد محمد بن محمد بن مكي ضعيف هو ابن يوسف القاضي الجرجاني قال الخطيب لم يحدثنا عنه أحد من شيوخنا البغداديين وقال الخطيب قال لي أبو نعيم قد تكلموا فيه وضعفوه توفي 373 (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج4/ص362 وله ترجمة في تاريخ جرجان لأبي القاسم الجرجاني والأنساب للسمعاني وفيها يكنى أبو محمد)
- السعداني لم أعرفه
- وأصحابه مجاهيل

وله شاهد أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج52/ص73) وابن بلبان كما في كتاب خمسة أحاديث تخريج ابن بلبان (ص29) كلاهما من طريق أبي الحسن الموحد [وعند ابن بلبان: علي بن أحمد بن عبد الباقي] أنبأنا أبو المظفر النسفي [وعند ابن بلبان: هناد بن إبراهيم] أنبأنا أبو عبد الله غنجار [وعند ابن بلبان: محمد بن أحمد بن محمد الحافظ البخاري] حدثنا أبو الحسين محمد بن عمران بن موسى الجرجاني حدثنا الحسن بن جعفر بن محمد الشاشي قال سمعت إبراهيم بن معقل النسفي بسمرقند يقول سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول خرجت كتابي الجامع في بضع عشرة سنة وجعلته فيما بيني وبين الله حجة. إسناده ضعيف جدًا
- أبو المظفر هناد بن إبراهيم النسفي متهم بالوضع
- أبو الحسين محمد بن عمران بن موسى الجرجاني لم أجد فيه جرحًا ولا تعديلًا

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق