مدى صحة قال علي بن أبي طالب خالطوا الناس مخالطة جميلة إن متم معها بكوا عليكم وإن عشتم حنّوا إليكم

قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: خالطوا الناس مخالطة جميلة إن متم معها بكوا عليكم وإن عشتم حنّوا إليكم.
حكم الأثر: لا أصل له لا يصح لم أقف عليه مسندًا لكن قاله غيره

1) علي بن الأصمع

أخرجه ابن أبي الدنيا في مداراة الناس (ص46) ومكارم الأخلاق (ص28) وأحمد الدينوري في المجالسة (ج2/ص168) حدثني محمد بن الحسين، حدثنا الأصمعي، قال: لما حضرت جدي علي بن الأصمع الوفاة جمع بنيه فقال: أي بني، عاشروا الناس معاشرة أن عشتم حنوا إليكم وإن متم بكوا عليكم.
- محمد بن الحسين هو أبو جعفر البرجلاني صاحب التصانيف صدوق قال أبو حاتم الرازي ذُكِرَ لي أن رجلا سأل أحمد بن حنبل عن شيء من حديث الزهد، فقال: عليك بمحمد بن الحسين البرجلاني (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص229) وقال الخطيب بلغني عن إبراهيم بن إسحاق الحربي، أنه سئل عن محمد بن الحسين البرجلاني، فقال: ما علمت إلا خيرا (تاريخ بغداد ت بشار ج3/ص5) وقال الصفدي وكان ثقة صدوقا (الوافي بالوفيات ج2/ص250)
- الأصمعي هو عبد الملك بن قريب بن عبد الملك بن علي بن أصمع ثقة

وأخرجه السبكي في معجم الشيوخ (ص499) أخبرنا الشيخ المسند الكبير شرف الدين أبو زكريا يحيى بن يوسف بن أبي محمد المقدسي، ابن المصري قراءة عليه وأنا أسمع، قال: أخبرنا أبو محمد عبد الوهاب بن ظافر بن علي بن رواج الأزدي إجازة، قال: أخبرنا الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم السلفي، قراءة عليه وأنا أسمع، قال: أخبرنا الحاجب أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن يوسف بن يعقوب ابن العلاف المقرئ فيما قرأت عليه ببغداد في شوال من سنة ثلاث وتسعين وأربع مئة، قلت له: أخبركم أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر بن حفص الحمامي، قال: حدثنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن سلم الختلي، قال: حدثنا أبو روق، قال: حدثنا أبو حاتم، عن الأصمعي قال: كان أشياخنا وعجائزنا يقولون: عاشروا الناس بخلق حسن، إن غبتم حنوا إليكم، وإن متم ترحموا عليكم.
- أبو حاتم هو سهل بن محمد بن عثمان السجستاني لا بأس به

2) أكثم بن صيفي

أخرجه البلاذري في أنساب الأشراف (ج13/ص78) حدثني عمر بن بكير عن ابن الكلبي أن أكثم بن صيفي قال لقومه: عاشروا الناس معاشرة جميلة فإن غبتم حنوا إليكم، وإن متم بكوا عليكم. إسناده ضعيف جدًا
- عمر بن بكير قال ياقوت الحموي كان صاحب الحسن بن سهل خصيصاً به ومكيناً عنده يسائله عن مشكلات الأدب، وكان راوية ناسباً اخبارياً نحوياً، وله عمل الفراء كتاب معاني القرآن وذكر ذلك في أخبار الفراء، قال محمد بن إسحاق وله من الكتب كتاب الأيام يتضمن يوم الغول، يوم الظهر، يوم أرمام، يوم الكوفة، غزوة بني سعد بن زيد مناة، يوم مبايض (معجم الأدباء لياقوت ج5/ص2064)
- ابن الكلبي هو هشام بن محمد متروك

3) بعض الحكماء

أخرجه أبو عبد الرحمن السلمي في كتابه آداب الصحبة (ص67) سمعت محمد بن طاهر الوزيري يقول: سمعت أبا علي البوشنجي يقول: قال بعض الحكماء من السلف: عاشروا الناس معاشرة إن غبتم حنوا إليكم، وإن متم بكوا عليكم.

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق