الإعجاز العلمي في نوم الرسول على شقه الأيمن

كان الرسول صلى الله عليه وسلم كان ينام على جنبه الأيمن وهذا ما يطابق العلم الحديث لما له من فائدة وهو إعجاز علمي جميل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن، وقل : اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك؛ رهبة ورغبة إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت. فإن مت مت على الفطرة، فاجعلهن آخر ما تقول. فقلت أستذكرهن: وبرسولك الذي أرسلت. قال:  لا، وبنبيك الذي 
أرسلت. رواه البخاري وأبو داود

لنعد للدراسة بعنوان

could body posture during sleep affect how your brain clears waste?

هل بإمكان وضع جسدك أثناء النوم أن يؤثر على دماغك للتخلص من الفضلات ؟

Stony Brook researchers publish findings in the Journal of Neuroscience that show the lateral position more efficiently rids the brain of solutes that may contribute to disease.

نشر باحثون من جامعة بروك نتائجهم في مجلة علم الأعصاب  حيث يظهر البحث أن الوضع الجانبي للنوم (أي تنام على أحد الجانبين وليس على البطن أو الظهر) يكون أكثر فعالية في تخلص الدماغ من الفضلات التي تسبب الأمراض.


Sleeping in the lateral, or side position, as compared to sleeping on one’s back or stomach, may more effectively remove brain waste and prove to be an important practice to help reduce the chances of developing Alzheimer’s, Parkinson’s and other neurological diseases, according to researchers at Stony Brook University

النوم على أحد الجانبين مقارنة بالنوم على الظهر أو البطن يكون أكثر فعالية للتخلص من فضلات الدماغ 
التي قد تسهم في تقليل فرص تطور مرض الزهايمر و باركنسون وغيرها من الأمراض العصبية وذلك وفقا لباحثون في جامعة ستوني بروك في نيويورك

By using dynamic contrast magnetic resonance imaging (MRI) to image the brain’s glymphatic pathway, a complex system that clears wastes and other harmful chemical solutes from the brain, Stony Brook University researchers Hedok Lee, PhD, Helene Benveniste, MD, PhD, and colleagues, discovered that a lateral sleeping position is the best position to most efficiently remove waste from the brain. In humans and many animals the lateral sleeping position is the most common one. The buildup of brain waste chemicals may contribute to the development of Alzheimer’s disease and other neurological conditions

استخدمت ديناميكية التباين في تحسين التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتصوير مسار الجهاز الغليمفاوي للدماغ وهو نظام معقد يعمل على التخلص من الفضلات والمواد الكيميائية الضارة الأخرى من الدماغ حيث اكتشف الباحثون ( البروفيسور هيدوك لي والبروفيسورة هيلين بينيفينست وزملائها) من جامعة ستوني أن النوم على الوضع الجانبي هو أفضل موضع فعالية ليتمكن الدماغ من التخلص من الفضلات وأن النوم الجانبي عند الإنسان والحيوانات هي الأكثر شيوعا وتراكم المخلفات الكيميائية في الدماغ يساهم في تطور مرض الزهايمر والأمراض العصبية

Dr. Benveniste has used dynamic contrast MRI for several years to examine the glymphatic pathway in rodent models. The method enables researchers to identify and define the glymphatic pathway, where cerebrospinal fluid (CSF) filters through the brain and exchanges with interstitial fluid (ISF) to clear waste, similar to the way the body’s lymphatic system clears waste from organs. It is during sleep that the glymphatic pathway is most efficient. Brain waste includes amyloid β (amyloid) and tau proteins, chemicals that negatively affect brain processes if they build up

استخدمت ديناميكية التباين لتقنية التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) في هذه الدراسة لعدة سنوات لمراقبة الطريق الغلمفاتي في نماذج من القوارض حيث هذه الطريقة تمكن الباحثين من التعرف على الطريق الغليمفاوي وتحديده حيث يتم فيه تصفية السائل الدماغي الشوكي (CSF) في الدماغ ويتبادل مع السائل الخلالي (ISF) للتخلص من الفضلات وذلك يشابه الطريقة التي يخلص بها الجهاز اللمفي الفضلات من الأعضاء حيث خلال النوم  يعمل طريق الغليمفاوي بفعالية أكبر حيث فضلات الدماغ الكيميائية التي تتضمن بروتين أميلوئيد β وبروتين تاو تؤثر سلبا على عمليات الدماغ اذا تراكمت

In the paper, “The Effect of Body Posture on Brain Glymphatic Transport,” Dr. Benveniste and colleagues used a dynamic contrast MRI method along with kinetic modeling to quantify the CSF-ISF exchange rates in anesthetized rodents’ brains in three positions – lateral (side), prone (down), and supine (up

في الورقة ( تأثير موضع الجسد على النقل الغليمفاوي للدماغ ) 
حيث استخدمت البروفيسورة بينيفيست وزملائها كل من جهاز الرنين المغناطيسي والتمثيل الحركي لحساب معدلات تبادل السوائل السائل الدماغي الشوكي والسائل الخلالي  في أدمغة القوارض المخدرة في الوضعيات الثلاثة :1) الوضعية الجانبية 2) الاستلقاء على البطن 3) الاستلقاء على الظهر

The analysis showed us consistently that glymphatic transport was most efficient in the lateral position when compared to the supine or prone positions,” said Dr. Benveniste. “Because of this finding, we propose that the body posture and sleep quality should be considered when standardizing future diagnostic imaging procedures to assess CSF-ISF transport in humans and therefore the assessment of the clearance of damaging brain proteins that may contribute to or cause brain diseases.”

تقول البروفيسورة بينيفست أن التحليل أظهر لنا باستمرار أن النقل الغليمفاوي كان الأكثر فعالية في الموضع الجانبي عند مقارنته بالوضع على البطن أو الظهر وبسبب هذه النتيجة نقترح أن وضعية الجسد و النوم الجيد يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار عند توحيد إجراءات التصوير التشخيصي في المستقبل لتقييم النقل (CSF-ISF) في البشر وبالتالي إزالة بروتينات الدماغ الضارة التي قد تساهم أو تسبب أمراض الدماغ

المصادر:

جامعة ستوني بروك في نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية
ونشرت الدراسة في مجلة علم الأعصاب

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق