مدى صحة أثر قال إبراهيم النخعي: النظر في مرآة الحجام دناءة

قال إبراهيم بن يزيد النخعي: النظر في مرآة الحجام دناءة.

حكم الأثر: اضرب عليه منكر وقد روي عن الشعبي وابن سيرين أيضاً كما سيأتي

أخرجه أبو بكر الخلال في الترجل والوقف ط الراية (ص115) أخبرني ‌محمد ‌بن ‌عمير قال حدثنا الحسن بن عيسى الحريثي [وفي نسخ: الحرثي] حدثنا هشيم عن مغيرة عن إبراهيم قال: النظر في مرآة الحجام دناءة.

وقد توبع الحسن بن عيسى

أخرجه ابن المقرئ في معجمه (ص145) من طريق أحمد بن محمد بن الفضل السمرقندي وعبد الله بن سليمان بن الأشعث وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج8/ص437) من طريق الحسن بن محمد بن الحسن بن صالح بن شيخ بن عميرة ثلاثتهم عن علي بن خشرم المروزي ثقة، ثنا هشيم، عن مغيرة، عن إبراهيم قال: النظر في مرآة الحجام دناءة.

أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج4/ص233) حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن يحيى المروزي، ثنا إسحاق بن المنذر، ثنا هشيم، عن مغيرة، عن إبراهيم، قال: النظر في مرآة الحجام دناءة.

- محمد بن إسحاق بن أيوب قال ابن منده: أبو بكر محمد بن إسحاق بن أيوب الأصبهاني حدث عن محمد بن يحيى المروزي (الكنى والألقاب ص122)
- محمد بن يحيى المروزي هو أبو بكر محمد بن يحيى بن سليمان البغدادي قال الخطيب كان ثقة وقال الدارقطني صدوق (تاريخ بغداد ت بشار ج4/ص668)
- إسحاق بن المنذر قال الذهبي شيخ صدوق قلت رواياته مستقيمة

محمد بن خلف بن المرزبان في المروءة (ص78) حدثنا أحمد بن بشير، حدثنا علي بن الجعد، حدثنا هشيم، عن مغيرة، عن إبراهيم قال: ليس من المروءة النظر إلى مرآة الحجام.

محمد بن أحمد الوشاء في الموشى (ص193) حدثني أحمد بن محمد بن غالب صاحب الخليل قال: حدثني أحمد بن عبد الله [عن (1)] هشيم عن مغيرة عن إبراهيم قال: النظر في مرآة الحجام دناءة.
- (1) في الأصل "بن" وهو تصحيف

ابن عدي في الكامل (ج8/ص452) حدثنا أحمد أخبرني إسحاق، حدثنا إبراهيم بن عطية [عن (1)] مغيرة عن إبراهيم قال النظر في مرآة الحجام دناءة.

- (1) في الأصل "بن" وهو تصحيف
- أحمد هو أبو جعفر أحمد بن محمد بن نصر بن الهيثم الضبعي الأحول قال الخطيب كان صدوقاً (تاريخ بغداد ت بشار ج6/ص291)
- إسحاق هو أبو بشر إسحاق بن شاهين الواسطي صدوق لا بأس به

قلت هشيم مدلس ولم يسمعه من مغيرة بل دلسه عنه بواسطة إبراهيم بن عطية

أخرجه ابن عدي في الكامل (ج8/ص452) حدثنا أحمد بن محمد الضبعي أخبرني إسحاق بن شاهين، أخبرنا هشيم، أخبرنا بعض أصحابنا عن مغيرة عن إبراهيم قال النظر في مرآة الحجام دناءة.

قال ابن عدي وقول هشيم "حدثنا بعض أصحابنا" عن مغيرة إنما أراد به إبراهيم بن عطية

أسلم بن سهل في تاريخ واسط (ص154) ثنا إسحاق، قال: حدثني أبي [عن (1)] مغيرة عن إبراهيم قال: النظر في مرآة الحجام دناءة.

- (1) في الأصل "بن" وهو تصحيف
- إسحاق هو إسحاق بن إبراهيم بن عطية بن عبد الرحمن بن غسان الثقفي وقد توبع كما سيأتي
- أبي هو إبراهيم بن عطية

ابن عدي في الكامل (ج1/ص398) حدثنا علي بن أحمد بن مروان المقرىء، حدثنا إبراهيم بن عطية، عن المغيرة، عن إبراهيم، قال: النظر في مرآة الحجام دناءة.

- علي بن أحمد بن مروان المقرىء هوأبو الحسن قال الخطيب من أهل "سر من رأى" ويعرف بابن نقيش وكان ثقة (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج13/ص217)

قال يزيد بن هارون: كان إبراهيم بن عطية من أهل واسط يروي حديثين عن مغيرة فلقيهما هشيم ويفضل هو. قال: أحدهما: لا أدري أي شيء هو، والآخر: النظر في مرآة الحجام دناءة (الضعفاء الكبير للعقيلي ج1/ص60)

وقال عباس الدوري سألت يحيى بن معين عن أحاديث يرويها هشيم عن مغيرة عن إبراهيم النظر في مرآة الحجام دناءة وإذا بلى المصحف دفن وأشباه هذه الأحاديث فقال سمعها هشيم من إبراهيم بن عطية الواسطي عن مغيرة قلت ليحيى إبراهيم هذا سمع من المغيرة هذه الأحاديث قال كان إبراهيم هذا لا يساوي شيئاً وينبغي أن يكون قد سمع من مغيرة فهشيم إنما سمع هذه الأحاديث منه عن مغيرة وكان يقول مغيرة هكذا قال يحيى أو شبيه بهذا (تاريخ ابن معين رواية الدوري ج4/ص389)

وقال ابن حبان أن هشيم بن بشير سمع حديث مرآة الحجام من إبراهيم بن عطية عن مغيرة عن إبراهيم (المجروحين لابن حبان ت حمدي ج1/ص106)

وقال الدارقطني إبراهيم بن عثمان أبو شيبة قاضي واسط حدثني أبو شيبة عن الحكم بن - تصحيف صوابه "عن" - إبراهيم بن عطية أبو إسماعيل الثقفي واسطي ذكر عنه هشيم عن مغيرة عن إبراهيم النظر في مرآة الحجام دنأة (الضعفاء والمتروكون للدارقطني ج1/ص249-250)


وأما ما روي عن الشعبي

أخرجه ابن حبان في روضة العقلاء ت محمد محي الدين عبد الحميد (ص233) وت طارق بن عبد الواحد (ص321) حدثنا محمد بن إسحاق الثقفي حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني حدثنا هشيم عن مغيرة عن الشعبي قال ليس من المروءة النظر في مرآة الحجام.

كذا الشعبي وهذا اللفظ للشعبي فإن لفظ إبراهيم "النظر في مرآة الحجام دناءة" وعليه فـ "مغيرة" تصحيف صوابه "محمد بن قيس" قلت وجائز أن يكون الشعبي تصحيف وصوابه "إبراهيم" فالله أعلم

وأخرجه أبو بكر الخلال في الوقوف والترجل (ص114) أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي - يعني أحمد بن حنبل - حدثنا هشيم قال أخبرنا محمد بن قيس عن مولى لقريش عن الشعبي قال: ليس من المروءة النظر في مرآة الحجام. 

وقال عبد الله سمعت أبي - يعني أحمد بن حنبل - يقول: هو غريب.

قلت كذا "عن مولى لقريش" مجهول وأخرجه ابن عدي في الكامل (ج1/ص397) حدثنا أحمد بن محمد الضبعي، أخبرني إسحاق بن شاهين، حدثنا هشيم، عن محمد الأسدي، عن الشعبي، قال: ليس من المروءة النظر في مرآة الحجام.

كذا ليس فيه "عن مولى لقريش" ومحمد بن قيس الأسدي ثقة يروي عن الشعبي مباشرة بلا واسطة فلا أدري في إسناد أحمد بن حنبل "عن مولى لقريش" فيكون "عن" وهم أم لا قلت ولا نعلم أن أحداً قال محمد بن قيس هو "مولى لقريش" فلهذا الظاهر أنه ليس بتصحيف وأن محمد بن قيس الأسدي رواه عن مولى لقريش عن الشعبي وإنما دلسه هشيم في إسناد ابن عدي


وأما ما روي عن ابن سيرين

أخرجه ابن حبان في روضة العقلاء ت محمد محي الدين عبد الحميد (ص233) أنبأنا المفضل بن محمد الجندي بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم الطبري حدثنا أزهر عن ابن عون عن ابن سيرين قال ثلاثة ليست من المروءة الأكل في الأسواق والادهان عند العطار والنظر في مرآة الحجام.

إسناده منكر جداً إسحاق بن إبراهيم الطبري قال ابن حبان منكر الحديث جداً يأتي عن الثقات الأشياء الموضوعات لا يحل كتابة حديثه إلا على جهة التعجب وقال ابن عدي والدارقطني منكر الحديث (المجروحين لابن حبان ت حمدي ج1/ص148 والكامل لابن عدي ج1/ص558 والضعفاء والمتروكون للدارقطني ج1/ص257)

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق