مدى صحة سئل إسحاق بن راهويه عن حديث النزول أصحيح هو؟

مدى صحة أثر حضر إسحاق بن إبراهيم بن راهويه مجلس الأمير عبد الله بن طاهر فسئل عن حديث النزول: أصحيح هو؟ قال: نعم فقال له بعض قُوّاد عبد الله: يا...

قال أبو عبد الله أحمد بن سعيد بن إبراهيم الرباطي: حضرتُ مجلس الأمير عبد الله بن طاهر ذات يوم، وحضر إسحاق بن إبراهيم بن راهويه، فسُئلَ عن حديث النزول: أصحيح هو؟

قال: نعم

فقال له بعض قُوّاد عبد الله: يا أبا يعقوب -يعني إسحاق بن راهويه-! أتزعم أنَّ الله ينزل كل ليلة؟

قال إسحاق: نعم

قال: كيف ينزل؟

فقال له إسحاق: أثبته فوق حتى أصف لك النزول.

فقال الرجل: أثبَتُّهُ فوق.

فقال إسحاق: قال الله عزَّ و جلّ: {وجاء ربك والملك صفا صفا} سورة الفجر الآية (22)

فقال الأمير عبد الله: يا أبا يعقوب! هذا يوم القيامة.

فقال إسحاق بن راهويه: أعَزَّ الله الأمير، ومَن يجئ يوم القيامة مَن يمنعه اليوم؟!. انتهى

وفي لفظ: يا أبا يعقوب هذا الحديث الذي ترويه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا. كيف ينزل؟ قال: قلت أعز الله الأمير، لا يقال لأمر الرب كيف؟ إنما ينزل بلا كيف.

وفي لفظ قال إبراهيم: كفرت برب ينزل من سماء إلى سماء فقال إسحاق بن راهويه: آمنت برب يفعل ما يشاء قال فرضي عبد الله كلامي وأنكر على إبراهيم.

ووصف الإمام مسلم صاحب الصحيح إبراهيم بالجهمي كما سيأتي

حكم الأثر: صحيح ثابت

أخرجه أبو عثمان الصابوني في عقيدة السلف وأصحاب الحديث ت الجديع (ص196-198) ومن طريقه إسماعيل الأصبهاني في الحجة في بيان المحجة (ج2/ص129) سمعت الحاكم أبا عبد الله يقول: سمعت أبا زكريا يحيى بن محمد العنبري يقول: سمعت إبراهيم بن أبي طالب يقول: سمعت أحمد بن سعيد بن إبراهيم بن [وعند الأصبهاني: "أبا" بدل "بن" (1)] عبد الله الرباطي يقول: حضرت مجلس الأمير عبد الله بن طاهر فذكره. إسناده صحيح بلا ريب

- إبراهيم بن أبي طالب هو الإمام أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن نوح بن عبد الله بن خالد بن أشرس المزكي النيسابوري الحافظ الزاهد شيخ خراسان (انظر سير أعلام النبلاء للذهبي ط الرسالة ج13/ص547 والأسامي والكنى لأبي أحمد الحاكم ت الأزهري ج1/ص127 وموضح أوهام الجمع والتفريق للخطيب ج1/ص404 والمنتظم في تاريخ الملوك والأمم لابن الجوزي ج13/ص72 وفتح الباب في الكنى والألقاب لابن منده ص43)

- (1) قلت "بن" تصحيف والصواب "أبا" كما عند إسماعيل الأصبهاني

- الأمير عبد الله بن طاهر هو أبو العباس عبد الله بن طاهر بن الحسين بن مصعب الْخُزَاعِيّ أمير خراسان قال الخطيب وكان أحد الأجواد الممدحين والسمحاء المذكورين (انظر تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج11/ص162)

البيهقي في الأسماء والصفات ط السوادي (ج2/ص375) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: سمعت أبا زكريا العنبري، يقول: سمعت أبا العباس محمد بن إسحاق الثقفي يقول: سمعت الحسن بن عبد العزيز الجروي، يقول: سمعت قاضي فارس يقول: قال إسحاق بن راهويه: دخلت يوماً على عبد الله بن طاهر فقال لي: يا أبا يعقوب، تقول إن الله ينزل كل ليلة؟ فقلت له: ويقدر فسكت عبد الله. قال أبو العباس: أخبرني الثقة من أصحابنا قال: سمعت إسحاق بن راهويه يقول: دخلت على عبد الله بن طاهر فقال لي: يا أبا يعقوب، تقول إن الله ينزل كل ليلة؟ فقلت: أيها الأمير إن الله تعالى بعث إلينا نبياً، نقل إلينا عنه أخبار بها نحلل الدماء، وبها نحرم، وبها نحلل الفروج، وبها نحرم، وبها نبيح الأموال وبها نحرم، فإن صح ذا صح ذاك، وإن بطل ذا بطل ذاك قال: فأمسك عبد الله.

- الحسن بن عبد العزيز الجروي هو أبو علي المصري قال الدارقطني فوق الثقة جبل لم نر مثله فضلاً وزهداً (سؤالات الحاكم للدارقطني ص193)
- قاضي فارس لم أعرفه

ثم قال البيهقي (ج2/ص375) وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: سمعت أبا جعفر محمد بن صالح بن هانئ يقول: سمعت أحمد بن سلمة، يقول: سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي - يعني ابن راهويه -، يقول: جمعني وهذا المبتدع يعني إبراهيم بن أبي صالح مجلس الأمير عبد الله بن طاهر فسألني الأمير عن أخبار النزول فسردتها، فقال إبراهيم: كفرت برب ينزل من سماء إلى سماء فقلت: آمنت برب يفعل ما يشاء قال فرضي عبد الله كلامي وأنكر على إبراهيم. هذا معنى الحكاية

وهذا إسناد صحيح

- أحمد بن سلمة هو أبو الفضل البزاز المعدل النيسابوري
- إبراهيم بن أبي صالح المبتدع قلت اسم أبي صالح هاشم قال الإمام مسلم بن الحجاج النيسابوري جهمي (انظر لسان الميزان ت أبي غدة ج1/ص299 والضعفاء والمتروكون لابن الجوزي ج1/ص35)

إسماعيل التيمي الأصبهاني في الحجة في بيان المحجة ط الراية (ج2/ص127) أخبرنا أبو بكر، أنا والدي، أنا أبو بكر بن زكريا الشيباني قال: سمعت أبا حامد بن الشرقي يقول: سمعت حمدان السلمي، وأبا داود الخفاف يقولان: سمعنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول: قال لي الأمير عبد الله ابن طاهر: يا أبا يعقوب هذا الحديث الذي ترويه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا. كيف ينزل؟ قال: قلت أعز الله الأمير، لا يقال لأمر الرب كيف؟ إنما ينزل بلا كيف.

- أبو بكر هو عبد الرحمن بن إسماعيل بن عبد الرحمن بن أحمد النيسابوري الصابوني

- والدي هو إسماعيل بن عبد الرحمن بن أحمد النيسابوري الصابوني ثقة إمام

- أبو بكر بن زكريا الشيباني هو أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن زكريا الجوزقي النيسابوري الحافظ ثقة

- أبو حامد الشرقي هو أحمد بن محمد بن الحسن ثقة متقن مشهور

- حمدان السلمي هو أبو الحسن أحمد بن يوسف بن خالد النيسابوري ثقة مشهور

- أبو داود الخفاف هو أبو داود سليمان بن داود النيسابوري قال ابن أبي حاتم الرازي صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ط المعارف العثمانية ج4/ص115)

هذا والله أعلم

إرسال تعليق