مدى صحة سئل أبو زرعة الرازي عن تفسير {الرحمن على العرش استوى}

سئل أبو زرعة الرازي عن تفسير {الرحمن على العرش استوى} فغضب وقال تفسيره كما تقرأ هو على عرشه وعلمه في كل مكان من قال غير هذا فعليه لعنة الله.

حكم الأثر: جيد لا بأس به

أخرجه أبو إسماعيل الأنصاري مصنف ذم الكلام وأهله كما عند الذهبي في العلي للعلو الغفار (ص187) أنبا أبو يعقوب القراب أنبأنا جدي سمعت أبا الفضل [بن] إسحاق حدثني محمد ابن إبراهيم الأصبهاني سمعت أبا زرعة الرازي وسئل عن تفسير {الرحمن على العرش استوى} فذكره.

- أبو يعقوب هو إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن المعروف بالقراب الحافظ ثقة

- جدي هو أبو الحسين محمد بن عمر بن حَفْصُوَيْه السرخسي التاجر وهو جد أبي يعقوب من جهة أمه قلت حسن أبو محمد البغوي حديثاً هو في إسناده (انظر شرح السنة للبغوي ج11/ص357-358)

- أبو الفضل بن إسحاق هو يعقوب بن إسحاق بن محمود الفقيه الهروي الحافظ صدوق روى عنه عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي بالإجازة كما في كتابه الجرح والتعديل

- محمد ابن إبراهيم الأصبهاني هو أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد بن الوليد الكتّانيّ الحافظ قال يحيى بن منده كان من أئمة الحديث والمعتمد عليه في معرفة الصحابة والعلل (انظر مناقب أحمد لابن الجوزي ص210 تجد مثل هذا الإسناد والأسماء فيه مبيّنة، وانظر قول ابن منده في تاريخ الإسلام للذهبي ت بشار ج7/ص193)

وأخرج ابن قدامة في إثبات صفة العلو (ص182) أخبرنا أبو الفتح محمد بن عبد الباقي بن أحمد بن سليمان قال: أنبأ أبو بكر أحمد بن علي بن الحسين بن زكريا الطريثيثي قال: أنبا أبو القاسم هبة الله بن الحسن - هو اللالكائي -، أنبأ محمد بن المظفر المقرئ، ثنا الحسن بن محمد بن حبيش المقرئ، ثنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم قال: سألت أبي وأبا زرعة ح، وقرأت على أبي الفضل عبد الله بن أحمد بن محمد بن عبد القاهر الطوسي بالموصل، أخبركم أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن محمد بن العلاف قال: أنبأ أبو القاسم بن بشران، قال: أنبأ أبو الحسن علي بن عبد العزيز بن مردك قال: أنبأ أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم، قال: سألت أبي وأبا زرعة عن مذاهب أهل السنة في أصول الدين، وما أدركا عليه العلماء في جميع الأمصار، وما يعتقدان من ذلك، فقالا: أدركنا العلماء في جميع الأمصار حجازاً وعراقاً ومصراً وشاماً ويمناً، فكان من مذهبهم أن الله تعالى على عرشه، بائن من خلقه، كما وصف نفسه في كتابه، وعلى لسان رسوله بلا كيف، أحاط بكل شيء علماً {ليس كمثله شيء وهو السميع البصير}. صحيح

- أبو الفضل عبد الله بن أحمد بن محمد بن عبد القاهر الطوسي بالموصل الخطيب قال موفق الدين بن قدامة كان شيخاً حَسَناً قرأت عليه المعتقد لعبد الرحمن بن أَبِي حاتم فكتب فِي آخره سماعي وكتب هذا اعتقادي وبه أدين لله تعالي ولم نَرَ منه إلا الخير (تاريخ الإسلام للذهبي ت بشار ج12/ص614) وقال أبو عبد الله بن الدبيثي هو في نفسه ثقة حدث بالكثير إلا أن محمد بن عبد الخالق بن يوسف رحل إليه وأدخل في روايته ما لم يسمعه فحدث بقطعة من ذلك حتى تفطن به بعض الطلبة فعرف الشيخ بذلك، فترك الشيخ رواية ذلك القدر بعد أن نقل عنه (تاريخ بغداد ط العلمية ج15/ص211 وج21/ص102)
- أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن محمد بن العلاف قال أبو سعد السمعاني من أولاد المحدثين كانت له طريقة جميلة وشاكلة حميدة وخصال مرضية عمر العمر الطويل حتى صارت إليه الرحلة من أقطار الأرض وقال أبو بكر السمعاني هو عندي من أجلّ أصحاب أبي القاسم بن بشران (الأنساب لأبي سعد السمعاني ج9/ص416-417)
- أبو الحسن علي بن عبد العزيز بن مردك هو المعروف بالبرذعي قال الخطيب البغدادي وكان ثقة (تاريخ بغداد  للخطيب ت بشار ج13/ص482)

اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة (ج1/ص197) أخبرنا محمد بن المظفر المقرئ، قال: حدثنا الحسين بن محمد بن حبش المقرئ، قال: حدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم، قال: سألت أبي وأبا زرعة فذكره. إسناده حسن صحيح
- محمد بن المظفر المقرئ هو أبو بكر محمد بن المظفر بن علي بن حرب قال الخطيب كان شيخاً صالحاً فاضلاً صدوقاً (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج4/ص430)
- الحسين بن محمد بن حبش المقرئ هو أبو علي الدينوري ثقة قال أبو عمرو الداني ثقة مأمون (تاريخ الإسلام ت بشار للذهبي ج8/ص387) وقال أبو الخير ابن الجزري حاذق ضابط متقن (غاية النهاية في طبقات القراء لابن الجزري ج1/ص250)

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق