مدى صحة قال الثوري لأن أرمي رجلا بسهم، أحب إلى من أن أرميه بلساني

قال سفيان الثوري رحمه الله: لأن أرمي رجلاً بسهم، أحب إلي من أن أرميه بلساني.

حكم الأثر: صحيح

أخرجه أبو الشيخ الأصبهاني في التوبيخ والتنبيه (ص96) ثنا محمد بن سهل، نا سلمة - هو ابن شبيب -، نا علي بن عبد الله، عن فضيل بن عياض، قال: سمعت سفيان الثوري، يقول: لأن أرمي رجلاً بسهم، أحب إلى من أن أرميه بلساني؛ لأن رمي اللسان لا يخطئ.

وهذا إسناد غلط والصواب عن سلمة بن شبيب ما أخرجه الخرائطي في مكارم الأخلاق (ص137) حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد، حدثنا سلمة بن شبيب، حدثنا سهل بن عاصم، حدثنا عبد الله بن سنان الهروي، قال: سمعت الفضيل بن عياض، يقول: سمعت الثوري، يقول: لو رميت رجلاً بسهم كان أحب إلي من أن أرميه بلساني؛ لأن رمي اللسان لا يكاد يخطئ.
- سهل بن عاصم هو السجستاني قال ابن أبي حاتم وكان رفيق أبي سئل أبي عنه فقال: شيخ (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج4/ص202)
- عبد الله بن سنان الهروي نزيل البصرة قال ابن حبان مستقيم الحديث (الثقات ج8/ص342) وروى عنه علي بن المديني

وقد توبع عبد الله بن سنان الهروي أخرجه البيهقي في شعب الإيمان ط الرشد (ج9/ص122) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو عمرو بن السماك، حدثنا الحسن بن عمرو، قال سمعت بشر بن الحارث يقول: قال الفضيل، سمعت سفيان يقول: لأن أرمي رجلاً بسهم أحب إلي من أن أرميه بلساني.
- أبو عبد الله الحاكم هو صاحب "المستدرك على الصحيحين" مشهور ثقة
-  أبو عمرو بن السماك هو عثمان بن أحمد الدقاق ثقة مشهور
- الحسن بن عمرو هو أبو الحسن الشيعي المروزي قال الدارقطني ثقة (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج8/ص402)

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق