مدى صحة قال الفضيل أحب أن يكون بيني وبين صاحب بدعة حصن من حديد

قال أبو علي الفضيل بن عياض التميمي رحمه الله: أحب أن يكون بيني وبين صاحب بدعة حصن من حديد وآكل عند اليهودي والنصراني أحب إلي من أن آكل عند صاحب بدعة.

حكم الأثر: صحيح

أخرجه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة (ج4/ص706) أخبرنا الحسن بن عثمان قال: أخبرنا أحمد بن حمدان قال: ثنا أحمد بن الحسن قال: ثنا عبد الصمد مردويه قال: سمعت الفضيل يعني ابن عياض يقول: من جلس مع صاحب بدعة فاحذره، ومن جلس مع صاحب البدعة لم يعط الحكمة، وأحب أن يكون بيني وبين صاحب بدعة حصن من حديد، آكل عند اليهودي والنصراني أحب إلي من أن آكل عند صاحب بدعة. إسناده صحيح
- الحسن بن عثمان هو أبو عمر الواعظ المعروف بابن الفلو قال الخطيب كتبت عنه وكان لا بأس به وقال أيضًا وكان سمحًا كريمًا (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج8/ص348)
- أحمد بن حمدان هو أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي راوي مسند الإمام أحمد
- أحمد بن الحسن هو أبو عبد الله أحمد بن الحسن بن عبد الجبار بن راشد الصوفي قال الخطيب والدارقطني ثقة (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج5/ص132)
- عبد الصمد مردويه هو أبو عبد الله عبد الصمد بن يزيد الصائغ

وقد توبع أحمد بن الحسن الصوفي

1- تابعه أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج8/ص103) حدثنا محمد بن علي، ثنا أحمد بن علي، ثنا عبد الصمد بن يزيد، قال: سمعت الفضيل، يقول: لأن آكل عند اليهودي والنصراني أحب إلي من أن آكل عند صاحب بدعة فإني إذا أكلت عندهما لا يقتدى بي وإذا أكلت عند صاحب بدعة اقتدى بي الناس، أحب أن يكون بيني وبين صاحب بدعة حصن من حديد، وعمل قليل في سنة خير من عمل صاحب بدعة ومن جلس مع صاحب بدعة لم يعط الحكمة ومن جلس إلى صاحب بدعة فاحذره، وصاحب بدعة لا تأمنه على دينك ولا تشاوره في أمرك ولا تجلس إليه، فمن جلس إليه ورثه الله عز وجل العمى وإذا علم الله من رجل أنه مبغض لصاحب بدعة رجوت أن يغفر الله له، وإن قل عمله فإني أرجو له، لأن صاحب السنة يعرض كل خير وصاحب البدعة لا يرتفع له إلى الله عمل، وإن كثر عمله. إسناده صحيح
- محمد بن علي هو محمد بن علي بن حبيش بن أحمد بن عيسى بن خاقان الناقد قال أبو نعيم الأصبهاني وابن أبي الفوارس ثقة (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج4/ص145)
- أحمد بن علي هو أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي صاحب المسند

2- وتابعه أبو جعفر الصائغ أخرجه ابن بطة في الإبانة الكبرى (ج2/ص468) حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن إسحاق قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن نصر بن منصور الصائغ قال: حدثنا عبد الصمد بن يزيد الصايغ، قال: سمعت الفضيل، يقول: أحب أن يكون بيني وبين المبتدع حصن من حديد. إسناده صحيح
- أبو علي محمد بن أحمد بن إسحاق هو محمد بن أحمد بن الحسن بن إسحاق البزار المعروف بابن الصواف
- أبو جعفر محمد بن نصر بن منصور الصائغ قال الدارقطني صدوق فاضل ناسك وقال ابن المنادي كتب عنه على ستر وثقة (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج4/ص512)

هذا وبالله التوفيق

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق