مدى صحة دعا علي بسيف فسله فقال من يشتري سيفي هذا؟

دعا علي بن أبي طالب رضي الله عنه بسيف فسله فقال: من يشتري سيفي هذا؟ فوالله لو كان عندي ثمن إزار ما بعته.

حكم الأثر: أتوقف فيه

[1] أبو رجاء يزيد بن محجن عن علي بن أبي طالب

أخرجه عبد الله بن أحمد بن حنبل في زوائده على الزهد لأبيه (ص108) وأيضاً في فضائل الصحابة لأبيه (ج1/ص537) حدثنا زكريا بن يحيى الكسائي، حدثنا ابن فضيل، عن الأعمش، عن مجمع التيمي، عن يزيد بن محجن (1) قال: كنا مع علي عليه السلام بالرحبة فدعا بسيف فسله فقال: من يشتري هذا فوالله لو كان عندي ثمن إزار ما بعته.

- (1) وقع في فضائل الصحابة "يزيد عن محجن" و"عن" تصحيف والصواب "بن" كما في الزهد

- مجمع التيمي هو أبو حمزة مجمع بن سمعان وبعضهم يقول ابن صمعان - بالصاد المهملة - الحائك الكوفي قال يحيى بن معين ثقة ومرة كان رجلاً صالحاً (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج8/ص296 وتاريخ ابن معين رواية الدوري ج4/ص189) وقال سفيان بن عيينة كان لمجمع من الفضل غير قليل (التاريخ الكبير للبخاري ج7/ص409-410) وقال ابن حبان وكان من العباد (الثقات ج7/ص497)

- يزيد بن محجن هو أبو رجاء الضبي الكوفي من كبار التابعين لم يوثقه أحد ولم أجد حتى من ترجم له ولأنه من كبار التابعين توقفت فيه ولم أحكم على الأثر بشيء

وقد توبع الأعمش

1) تابعه أبو حيان التيمي أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص83) من طريق عبد الله بن نمير وأبو أسامة وأحمد بن حنبل في فضائل الصحابة ط جامعة أم القرى (ج1/ص549) من طريق عبد الله بن نمير قالا (يعني عبد الله بن نمير وأبا أسامة) ثنا أبو حيان التيمي، عن مجمع التيمي، عن أبي رجاء (1)، قال: رأيت علي بن أبي طالب خرج بسيف يبيعه فقال: من يشتري مني هذا؟ لو كان عندي ثمن إزار لم أبعه فقلت: يا أمير المؤمنين أنا أبيعك وأنسئك إلى العطاء - زاد أبو أسامة -: فلما خرج عطاؤه أعطاني.
- (1) في فضائل الصحابة وقع "مجمع أبي رجاء" قلت "عن" واقعة من سند النسخة بين "مجمع" و"أبي رجاء" فهما روايان ولم يفطن لها المحقق حفظه الله وذلك أن أبا رجاء هو كنية يزيد بن محجن
- أبو حيان التيمي هو يحيى بن سعيد بن حيان الكوفي ثقة روى عنه شعبة بن الحجاج ويحيى القطان قال أحمد بن حنبل من خيار عباد الله وقال يعقوب الفسوي ثقة مأمون (المعرفة والتاريخ للفسوي ج2/ص196 وج3/ص94) وقال إسحاق بن منصور وابن محرز كلاهما عن يحيى بن معين ثقة، وكان سفيان الثوري يوثقه، وقال محمد بن الفضيل الضبي وكان صدوقاً، وقال أبو حاتم الرازي صالح (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج9/ص149 وتاريخ ابن معين رواية ابن محرز ج1/ص105-106) وقال الترمذي ثقة (سنن الترمذي ت بشار ج4/ص202) وقال ابن سعد وكان ثقة وله أحاديث صالحة (الطبقات الكبرى ط العلمية ج6/ص338)

وقد توبع ابن نمير وأبا أسامة

1- تابعه مصعب بن سلام أخرجه الطبري في تهذيب الآثار مسند ابن عباس (ج1/ص296) حدثنا أبو كريب، قال: حدثنا مصعب بن سلام، عن أبي حيان، عن مجمع، عن أبي رجاء، قال: جاء علي بسيف له، فقال: من يبتع مني هذا السيف، فلو كان عندي ثمن إزار لم أبعه.

2- وتابعه سفيان الثوري واختلف عنه

أخرجه أبو بكر الخلال في السنة (ج2/ص351) من طريق وكيع ويعقوب الفسوي في المعرفة والتاريخ (ج2/ص682) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص482) من طريق أبي نعيم الفضل بن دكين كلاهما (وكيع وأبو نعيم) عن سفيان الثوري، عن مجمع التيمي، عن شيخ لهم قال: رأيت علياً خرج بسيفه إلى السوق، فقال: من يشتريه فذكره.

وأما عبد الرزاق فرواه عن الثوري، عن أبي حيان التيمي، عن أبيه، قال: رأيت علي بن أبي طالب على المنبر يقول: من يشتري فذكره. ذكره ابن عبد البر في الاستيعاب (ج3/ص1114) وهذا خطأ عندي إما من ابن عبد البر في نقله أو من عبد الرزاق أو من تلميذ عبد الرزاق والصواب "أبي رجاء يزيد بن محجن" و"أبيه" غلط وأيضاً قوله "على المنبر" أيضاً خطأ إنما كان في السوق

4- وتابعه سفيان بن عيينة فأرسله ولم يذكر شيخ مجمع في السند أخرجه يعقوب الفسوي في المعرفة والتاريخ (ج2/ص682-683) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص482) حدثنا أبو بكر الحميدي حدثنا سفيان، حدثنا أبو حيان عن مجمع التيمي قال: خرج علي بن أبي طالب بسيفه إلى السوق فقال: من يشتري مني سيفي هذا، فلو كان عندي أربعة دراهم أشتري بها إزارا ما بعته. مرسل

5-وتابعه أبو معاوية الضرير أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت عوامة (ج13/ص285) حدثنا أبو معاوية، قال: حدثنا أبو حيان، عن مجمع، عن إبراهيم التيمي، عن يزيد بن شريك، قال: فذكره. قلت ويحك يا أبا معاوية قد جعلت السند كالشمس وهو إسناد غلط وصوابه مجمع التيمي عن أبي رجاء يزيد بن محجن

[2] عمرو بن الحارث بن معاوية

أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط (ج7/ص174) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص83) حدثنا محمد بن محمويه الجوهري [وعند أبي نعيم "الأهوازي" بدل "الجوهري"]، ثنا الحسن بن سنان الحنظلي، ثنا سليمان بن الحكم، عن شريك بن عبد الله - هو النخعي -، عن علي بن الأقمر [وعند أبي نعيم: "الأرقم" بدل "الأقمر"]، عن أبيه قال: رأيت علي بن أبي طالب، يعرض سيفاً له في رحبة الكوفة، ويقول: من يشتري مني سيفي هذا؟ فوالله لقد جلوت به غير كربة عن وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو أن عندي ثمن إزار ما بعته.

- محمد بن محمويه الجوهري الأهوازي مجهول
- الحسن بن سنان الحنظلي مجهول
- سليمان بن الحكم ضعيف مشاه أبو جعفر النفيلي وابن عدي وقال ابن معين ليس بشيء وقال النسائي متروك وذكره الدارقطني في الضعفاء والمتروكون

وقد توبع سليمان بن الحكم تابعه من هو أشد جرحاً منه أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص83) حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا موسى بن عيسى، ثنا أحمد بن محمد القمي، ثنا بشر بن إبراهيم، ثنا مالك بن مغول، وشريك، عن علي بن الأرقم، عن أبيه فذكره. إسناده هالك ساقط بشر بن إبراهيم أرمي به

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق