مدى صحة سئل الحسن أين تجد الراحة فقال سجدة بعد غفلة وتوبة بعد ذنب

انتشر في الإنترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي 

(سُئل الحسن البصري : أين تجد الراحة ؟ فقال : سجدة بعد غفلة ، وتوبة بعد ذنب)

حكم الأثر: لا أصل له

بحثت عنه كثيراً في الكتب ولم أجده فمثلاً بحثت في كتاب آداب الحسن البصري لابن الجوزي ولم أقف عليه وبحثت في بقية المسانيد والمصنفات ولم أقف عليه أيضاً

وربما بعض الناس نسبوه وهماً للحسن البصري وإنما يكون من قول بعض المعاصرين

وأيضاً نسبوا للحسن البصري أشياء أخرى لا أصل لها وكمثال سئل الحسن البصري رحمه الله: أيختصم الرجل مع والديه، قال: لا، ولا مع أحذيتهما (انظر الكلام عليه في هذه المقالة)

وأنا أقول لإخواني لا تنقلوا شيئاً ليس معه مصدر فمثلاً إذا وجدت قولاً ثم رأيت المصدر كتاب حلية الأولياء أو غيره فخذ به لنضيق دائرة البحث ونقلل من الآثار التي لا أصل لها

وهناك مصيبة أنه أحياناً توجد أقوال معها مصدرها ومع ذلك لا وجود لذلك القول في ذلك المصدر وكأن أحداً يخترع هذه الأقوال ثم يضع لها مصدراً من عنده ويدسها في الإنترنيت وبالتالي عوام الناس ينشرونها فأقول لا تنسخوا إلا من موقع موثوق

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

تعليق واحد

  1. جزاك الله خيرا...بالفعل مقولة " أيختصم الرجل مع والديه، قال: لا، ولا مع أحذيتهما " منتشرة جدا على الانترنت.

    ردحذف

إرسال تعليق