مدى صحة قال علي بن أبي طالب يهلك في رجلان محب غالي ومبغض

روي عنه لفظان في هذا الأول: يهلك في رجلان محب غالي ومبغض قال والثاني: ليحبني رجال يدخلهم الله عز وجل بحبي النار، ويبغضني رجال يدخلهم الله عز وجل ببغضي النار. وكلاهما صحّا عن علي

أما اللفظ الأول

حكم الأثر: صحيح ثابت

1) زاذان الكندي عن علي بن أبي طالب

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص296-297) من طريق شقيق وأحمد بن المنيع كما في المطالب العالية لابن حجر (ج16/ص135) من طريق عباد بن العوام كلاهما عن هلال بن خباب عن زاذان قال قال علي رض الله عنه يهلك في رجلان محب غالي ومبغض قال. إسناده صحيح

2) أبو جحيفة عن علي

أخرجه أحمد بن المنيع كما في المطالب العالية لابن حجر (ج16/ص135) حدثنا عباد بن العوام، ثنا هلال بن خباب، عن عون بن أبي جحيفة، عن أبيه، قال: سمعت عليًا رضي الله عنه يقول على المنبر، وأشار بأصبعه السبابة والوسطى: هلك في رجلان، محب غال ومبغض قال. إسناده صحيح

3) أبو حبرة الضبعي عن علي

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت عوانة (ج17/ص137) ومن طريقه ابن أبي عاصم في السنة (ج2/ص476) حدثنا وكيع، عن حماد، عن ابن أبي نجيح [وعند ابن أبي عاصم: وكيع، عن حماد بن نجيح]، عن أبي التياح عن أبي حبرة [وفي تحقيق كمال: أبي حيوة]، قال: سمعت عليًا يقول: يهلك في رجلان: مفرط في حبي ومفرط في بغضي. 
- حماد عن ابن أبي نجيح كذا في كل تحقيقات مصنف بن أبي شيبة
- أبو حبرة هو شيحة بن عبد الله الضبعي قال ابن حبان من عباد أهل البصرة ممن كان يكثر الذكر لله ليلًا ونهارًا وتجرد بالعبادة في السراء والضراء وقال ابن حبان في الثقات ممن عمر وكان من العباد مات هرمًا في عبادته (مشاهير علماء الأمصار ص152 والثقات لابن حبان ج4/ص372)

4) عبد الرحمن بن أبي ليلى عن علي

أخرجه أحمد بن المنيع كما في المطالب العالية لابن حجر (ج16/ص134) حدثنا علي بن هاشم، ثنا ابن أبي ليلى، عن أخيه عيسى، عن أبيه عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: سمعت عليًا رضي الله عنه يقول: هلك في رجلان محب مفرط، ومبغض مفتري. صحيح وهذا إسناد ضعيف من أجل ابن أبي ليلى

5) أبو مريم عن علي

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج6/ص374) وأحمد بن حنبل في فضائل الصحابة (ج2/ص571) كلاهما من طريق وكيع عن نعيم بن حكيم عن أبي مريم قال: سمعت عليا يقول: يهلك في رجلان: مفرط في حبي [وعند أحمد: مفرط غال] ومفرط في بغضي. أبو مريم هذا هو الثقفي مجهول

6) فاطمة بنت علي بن أبي طالب عن أبيها علي مرسلاً

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص297) أخبرنا أبو علي بن السبط وأبو غالب بن البنا قالا أنا أبو محمد الجوهري - هو الحسن بن علي - أنا أبو العباس محمد بن نصر بن أحمد بن مكرم المعدل نا عبد الرحمن بن سعيد بن الأصبهاني نا العباس بن محمد - هو الدوري - نا شبابة بن سوار نا المسور بن الصلت قال سمعت فاطمة بنت علي تحدث عن أبيها علي بن أبي طالب قال يهلك في رجلان محب مفرط وعدو مبغض فمن استطاع منكم أن لا يكون واحدة منهما فليفعل. إسناده ضعيف من أجل المسور من ثم هو مرسل قال أبو حاتم الرازي فاطمة بنت علي لم تسمع من علي شيئًا وقد رأت أباها (المراسيل لابن أبي حاتم ص261)

7) عائشة بنت بجدان عن علي

أخرجه ابن أبي عاصم في السنة (ج2/ص477) ثنا أحمد بن محمد بن الحسين بن جعفر، ثنا خلاد بن يحيى، ثنا حسين بن عقيل، عن عائشة بنت بجدان، قالت: قال لي علي: يا بنت بجدان، فقلت: لبيك يا أمير المؤمنين قال: يهلك في رجلان: محب مفرط، ومبغض مفرط. عائشة مجهولة
- أحمد بن محمد بن الحسين بن جعفر هو أحمد بن محمد بن الحسين بن حفص أبو جعفر يعرف بأحمولة قال أبو نعيم الأصبهاني كثير الإطعام والمعروف والصدقات روى عن خلاد روى عنه ابن أبي عاصم (ج1/ص115) وقال أبو الشيخ الأصبهاني وكان سخيًا من الرجال، مطعاما للطعام، كثير المعروف (طبقات المحدثين لأبي الشيخ ج3/ص69)

8) شهاب مولى علي عن علي

أخرجه عبد الرزاق في المصنف ط التأصيل (ج9/ص157) عن معمر، عن أيوب، عن ابن سيرين، أن عليًا قال: يهلك في اثنان: محب مُطْرٍ، ومبغض مفتر. وأخرجه البلاذري في أنساب الأشراف (ج2/ص119) حدثنا أبو قلابة الرقاشي، حدثنا أبو عاصم النبيل، حدثنا هشام ابن حسان، عن محمد بن سيرين: عن مولى لعلي قال: قال علي: يهلك في رجلان: محب مفرط، ومبغض مفرط. ثم قال البلاذري وحدثت عن يونس بن أرقم، عن أبيه، عن شهاب مولى علي عليه السلام بمثله وزاد فيه: وإنكم مستعرضون على سبي والبراءة مني أما السب فسبوني ولا تبرءوا مني حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي، حدثنا أبو عاصم، عن هشام عن محمد كذا بمثله.

9) أبو البختري عن علي مرسلاً

أخرجه علي بن الجعد في المسند (ص35) ومن طريقه الأصبهاني في الحجة في بيان المحجة (ج2/ص393) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص302) وأبو بكر الخلال في السنة (ج1/ص293 وج3/ص500) من طريق أبي النضر والآجري في الشريعة (ج5/ص2533) محمد بن جعفر يعني غندرا وأبو علي بن شاذان في الثاني من أجزاءه (ص102) من طريق يحيى بن نصر بن حاجب كلهم عن شعبة، عن عمرو بن مرة، عن أبي البختري [زاد الخلال: الطائي]، عن علي صلوات الله عليه [وعند الآجري: رضي الله عنه، وعند ابن شاذان: عليه السلام] قال: يهلك في اثنان [وعند الآجري وابن شاذان: رجلان بدل اثنان]: عدو مبغض [وعند ابن شاذان: عدو مفتر]، ومحب مفرط. 

إسناده ضعيف لانقطاعه أبو البختري اسمه سعيد بن فيروز الطائي لم يدرك عليًا قال شعبة كان أبو إسحاق أكبر من أبي البختري ولم يدرك أبو البختري عليًا ولم يره (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج1/ص131 وتاريخ ابن معين رواية الدوري ج3/ص395) وقال أبو حاتم الرازي أبو البختري كوفي قتل في الجماجم لم يسمع من علي ولم يدركه (المراسيل لابن أبي حاتم ص74) وقال البخاري لم يدرك أبو البختري علياً (علل الترمذي ج1/ص366)

وأخرجه ابن أبي عاصم في السنة (ج2/ص477) حدثنا محمد بن مهدي، حدثنا عبد الرزاق، عن عبد الله بن كثير، عن شعبة، عن عمرو بن مرة، عن أبي البختري، قال: قال علي، رضي الله عنه: ليحبني قوم حتى يدخلهم حبي النار، وليبغضني أقوام حتى يدخلهم بغضي النار. هذا المتن ليس لهذا الإسناد
- محمد بن مهدي هو أبو عبد الله الأبلي قال ابن أبي عاصم ثقة (الآحاد والمثاني لابن أبي عاصم ج1/ص340) وروى عنه أبو زرعة الرازي وهو لا يروي إلا عن ثقة بشكل عام (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج8/ص106)
- عبد الله بن كثير قال الإمام الألباني هو الدمشقي الطويل فيما يبدو وهو صدوق قلت ليس هو الدمشقي قال أبو نعيم الأصبهاني في إسناد مثل إسناد حديثنا هذا عبد الله بن كثير، بصري، نزل صنعاء، روى عنه هشام بن يوسف، وعبد الرزاق (معرفة الصحابة لأبي نعيم ج4/ص2177)

وقد توبع شعبة تابعه الأعمش أخرجه الخرائطي في اعتلال القلوب (ج1/ص181) من طريق علي بن حرب عن أبي معاوية الضرير وأخرجه ابن الأعرابي في معجمه (ج2/ص767) من طريق الحسين بن علي بن عفان عن عبد الله بن نمير وأخرجه أحمد بن حنبل في فضائل الصحابة (ج2/ص565) من طريق وكيع وأبو بكر الخلال في السنة (ج3/ص496) من طريق زائدة وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص297 وج42/ص301) من طريق داود بن نصير وعلي بن مسهر كلهم عن الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن أبي البختري [وعند أحمد بن حنبل: عن أبي البختري، أو عن عبد الله بن سلمة، شك الأعمش]، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: يهلك في رجلان [وعند الخلال: اثنان بدل رجلان]: محب مطر [وعند ابن الأعرابي وأحمد بن حنبل والخلال: محب مفرط]، ومبغض مفتر [وعند ابن الأعرابي: مبغض مفرط]. وأما أبو كريب فرواه عن أبي معاوية الضرير ولكنه جعل الحارث مكان أبي البختري وهو خطأ أخرجه علي بن محمد الحميري في جزءه (ص46) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص296) وأما الشاشي فجعل أبي إسحاق مكان البختري وهو خطأ أيضاً أخرجه في مسنده (ج3/ص424) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص296) حدثنا الحسن بن علي بن عفان، نا ابن نمير به

وقد توبع عمرو بن مرة تابعه عطاء بن السائب أخرجه عبد الله بن أحمد بن حنبل في زوائده على فضائل الصحابة لأبيه (ج2/ص672) حدثنا هيثم - هو ابن خلف الدوري - قال: حدثنا الحسن بن حماد سجادة قثنا يحيى بن يعلى، عن الحسن بن صالح بن حي، وجعفر بن زياد الأحمر، عن عطاء بن السائب، عن أبي البختري، عن علي قال: يهلك في رجلان: محب مفرط، ومبغض مفتري.

10) النزال بن سبرة عن علي

أخرجه ابن أبي عاصم في السنة (ج2/ص484) ثنا كثير الحذاء، ثنا مروان بن معاوية، عن جويبر، عن الضحاك، عن النزال بن سبرة، قال: قال علي: يهلك فينا أهل البيت فريقان: محب مطر، وباهت مفتر. إسناده هالك ضعيف جداً جويبر متروك

وأما اللفظ الثاني

حكم الأثر: صحيح ثابت

أخرجه الآجري في الشريعة (ج5/ص2532 وص2534) من طريق نصر بن حماد، ووهب بن جرير، وفهد بن حيان، وأبو جابر المكي محمد بن عبد الملك الأزدي، وعمرو بن عبد الغفار وأخرجه ابن الأعرابي في معجمه (ج2/ص762) من طريق شبابة وأخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت عوانة (ج17/ص136) وأحمد بن حنبل في فضائل الصحابة (ج2/ص565) من طريق وكيع والبلاذري في أنساب الأشراف (ج2/ص120) من طريق وهب بن جرير كلهم عن شعبة بن الحجاج عن أبي التياح، عن أبي السوار [زاد ابن أبي شيبة: العدوي] قال: سمعت عليًا، رضي الله عنه [زاد البلاذري: على منبر البصرة] يقول: ليحبني رجال يدخلهم الله عز وجل بحبي النار، ويبغضني رجال يدخلهم الله عز وجل ببغضي النار. ولفظ ابن أبي شيبة ليحبني قوم حتى يدخلوا النار في حبي وليبغضني قوم حتى يدخلوا النار في بغضي. إسناده صحيح
- أبي التياح هو يزيد بن حميد الضبعي ثقة
- أبو السوار العدوي اسمه حسان ثقة

هذا وبالله التوفيق

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق