مدى صحة قال الشافعي سيروا إلى الله عرجى ومكاسير ولا تنتظروا الصحة

انتشر على مواقع التواصل قال الشافعي سِيروا إلى الله عرجى ومكاسير، ولا تنْتَظروا الصِّحة فإن انْتِظار الصحَّة بطالة

حكم الأثر: ليس له أصل أي ليس له إسناد

ونسب هذا الكلام إلى بعض الصوفية حيث قال السخاوي في المقاصد الحسنة (ص697) ومن كلمات بعض الصوفية: سيروا إلى الله عرجا ومكاسير، ولا تنتظروا الصحة فإن الصحة بطالة.

ونسب هذا أيضاً إلى أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم القرشي الهاشمي الزاهد حيث قال ابن خلكان في وفيات الأعيان (ج4/ص306) ومن جملة وصايا لأصحابه: سيروا إلى الله تعالى عرجا ومكاسير فإن انتظار الصحة.

وقال السبكي في الفتاوى (ج1/ص464) سيروا إلى الله عرجا ومكاسير فإن انتظار الصحة بطالة

وقال احمد العامري في كتابه الجد الحثيث في بيان ما ليس بحديث (ص116) حديث يروا إلى الله عرجاء ومكاسير فإن انتظار الصحة بطالة ثم قال أحمد جاء عن الإمام الشافعي سيروا على سير أضعفكم. انتهى قلت لم أقف على قول الشافعي سيروا على سير أضعفكم

والخلاصة لا يصح وقد رأيت أنه نسب إلى بعض الصوفية وبعض الأئمة

هذا والله تعالى أعلى وأعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق