مدى صحة حديث نوم الرجل مع أبويه في البيت على أريكته يضحكهما ويضحكانه

قال النبي صلى الله عليه وسلم نوم الرجل مع أبويه في البيت على أريكته يضحكهما ويضحكانه خير من جهاد بالسيف بين الصفين في سبيل الله حتى ينقطع.

حكم الحديث: باطل لا يصح
أخرجه أبو عبد الله بن منده في مسند إبراهيم بن أدهم (ص31-32) ومن طريقه ابن الجوزي في البر والصلة (ص80) أخبرنا خيثمة بن سليمان، ثنا عمران بن بكار، ثنا عقبة بن السكن، ثنا إبراهيم بن أدهم، عن سفيان الثوري يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، قال: نوم الرجل مع أبويه في البيت على أريكته يضحكهما ويضحكانه خير من جهاد بالسيف بين الصفين في سبيل الله حتى ينقطع. وهذا إسناد ليس بشيء فيه علتان
الأولى: عقبة بن السكن هو الفزاري وعقبة بالقاف خطأ إنما هو بالتاء متهم بالوضع وتفرد بهذا الحديث عن سفيان الثوري ولم يتابعه أحد عليه قال الدارقطني منكر الحديث ومرة متروك (انظر سنن الدارقطني ج1/ص292 وج3/ص153) وقال البيهقي منسوب إلى الوضع (انظر السنن الكبرى للبيهقي ج7/ص396)
والثانية: مرسل معضل بين الثوري والنبي

وله شاهد كنت قد غفلت عنه ذكرني به أحد الأخوة أخرجه البيهقي في شعب الإيمان (ج10/ص251) من طريق أبي حامد محمد بن عبد الله الهروي واسمه خطأ من النساخ والصواب أبي علي حامد بن محمد بن عبد الله الهروي وأخرجه الديلمي كما عند ابن حجر في الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس (ص2503) من طريق جعفر بن محمد بن الهيثم كلاهما عن محمد بن صالح الأشج [وعند الديلمي: أحمد بن صالح]، نا عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد، حدثني أبي، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نومك على السرير براً بوالديك تضحكهما، ويضحكانك أفضل من جهادك [وعند الديلمي: جلادك] بالسيف في سبيل الله عز وجل. قال البيهقي عبد الله بن عبد العزيز هذا غير قوي، ولمتنه شواهد قد مضت والله أعلم قلت وقد توبع محمد بن صالح الأشج أخرجه ابن المقرئ في معجمه (ص98) حدثنا أبو بكر محمد بن الخطاب بن يحيى بن الخطاب العسكري بالعسكر حدثنا محمد بن غالب بن حرب، حدثنا عبد الله بن عبد العزيز، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره. قلت سقط "أبي" بين عبد الله بن عبد العزيز ونافع
- عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد قال أبو حاتم الرازي كنا نأتي عفان وكان بالقرب منه عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد فنظرت في بعض حديثه فرأيت أحاديثه أحاديثاً منكرة ولم أكتب عنه ولم يكن محله عندي الصدق وقال علي بن حسين بن الجنيد لا يسوى فلساً يحدث بأحاديث كذب (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج5/ص104) وقال العقيلي عن أبيه أحاديثه مناكير، غير محفوظة ليس ممن يقيم الحديث (الضعفاء الكبير للعقيلي ج2/ص279) وقال ابن عدي له غير ما ذكرت أحاديث لم يتابعه أحد عليه (الكامل في ضعفاء الرجال ج5/ص336)

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق