مدى صحة قال الشافعي إذا أخطأتك الصنيعة إلى من يتقي الله فاصطنعها إلى من يتقي العار

قال الإمام الشافعي رحمه الله: إذا أخطأتك الصنيعة إلى من يتقي الله، فاصطنعها إلى من يتقي العار.
حكم الأثر: صحيح

أخرجه البيهقي في شعب الإيمان (ج13/ص348) وفي مناقب الشافعي (ج2/ص235) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: سمعت أبا عبد الله بن أبي ذهل [وفي المناقب: محمد بن العباس]، يقول: سمعت أبا عبد الله محمد بن حمدان الطرائفي ببغداد، يقول: سمعت الربيع بن سليمان، يقول: سمعت الشافعي، رحمه الله، يقول: إذا أخطأتك الصنيعة إلى من يتقي الله، فاصطنعها إلى من يتقي العار. إسناده صحيح وقد توبع ابن أبي ذهل أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص412) أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي النقيب أنبأنا أبو علي الحسن بن عبد الرحمن بن الحسن الشافعي بمكة أنبأنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن فراس المكي حدثنا أبو علي الحسن [الصواب الحسين بالياء] بن الفتح بن نصر بن محمد بن عبد الله النيسابوري قال سمعت محمد بن حمدان بن سفيان يقول سمعت الربيع بن سليمان يقول سمعت الشافعي فذكره.
- أبو عبد الله محمد بن حمدان بن سفيان الطرائفي قال أبو الفضل صالح بن أحمد بن محمد الحافظ سمعت منه مع أبي، وكان عنده عامة كتب الشافعي الأم، وغيره عن الربيع، وكان رجلاً سهلاً حسن الأخلاق يصبر على التحديث، واسع العلم صدوقاً (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج3/ص100)

وقد توبع الطرائفي أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص146) حدثنا الحسن بن سعيد بن جعفر، قال: سمعت أبا القاسم الزيات، يقول: سمعت الربيع، يقول: سمعت الشافعي، يقول: إذا أخطأتك الصنيعة إلى من يتقي الله فاصنعها إلى من يتقي العار. 

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق