مدى صحة سأل رجل الحسن فقال يا أبا سعيد أمؤمن أنت؟ فقال له الإيمان إيمانان

هذا الأثر ضعيف أخرجه البيهقي في شعب الإيمان (ج1/ص168) وأيضًا في الاعتقاد (ص182) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، حدثني أبو أحمد الحافظ، حدثنا أبو العباس محمد بن شاذان [وفي الاعتقاد: شادل] الهاشمي حدثنا أحمد بن نصر المقرئ الزاهد، حدثنا عبد الله بن عبد الجبار الحمصي، أخبرنا بقية بن الوليد، عن تمام بن نجيح قال: سأل رجل الحسن البصري عن الإيمان، فقال: الإيمان إيمانان، فإن كنت تسألني عن الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه ورسله، والجنة والنار، والبعث والحساب، فأنا مؤمن، وإن كنت تسألني عن قول الله عز وجل: { إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقا} [الأنفال: 2] الآية قرأ إلى قوله {أولئك هم المؤمنون حقا} [الأنفال: 4] فوالله ما أدري أنا منهم أو لا. إسناده ضعيف

- أحمد بن نصر المقرئ الزاهد هو أبو عبد الله أحمد بن نصر بن زياد القرشي النيسابوري ثقة
- عبد الله بن عبد الجبار الحمصي هو أَبُو القاسم الخبائري روى عنه أبو زرعة الرازي وقال أبو حاتم الرازي ليس به بأس صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج5/ص106) وقال ابن وضاح لقيته بحمص وهو شيخ ثقة مأمون (إكمال التهذيب ج8/ص25) وذكره ابن حبان في الثقات (ج8/ص349) وقال يغرب 
- بقية مدلس وقد عنعن
- تمام بن نجيح ضعيف شبه المتروك قال البخاري فيه نظر (التاريخ الكبير للبخاري بحواشي محمود ج2/ص157) وقال أبو حاتم الرازي منكر الحديث ذاهب وقال أبو زرعة الرازي ليس بقوي ضعيف (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج2/ص445) وقال ابن حبان منكر الحديث جدًّا يروي أشياء موضوعة عن الثقات كأنه المتعمد لها (المجروحين لابن حبان ت حمدي ج4/ص234) وقال أبو داود السجستاني له أحاديث مناكير (سؤالات الآجري لأبي داود ط الفاروق ص189) وقال العقيلي  يحدث بمناكير أيضًا قال وقد روى غير حديث منكر لا أصل له (الضعفاء الكبير للعقيلي ج1/ص169) وقال ابن عدي وعامة ما يرويه لا يتابعه الثقات عليه (الكامل لابن عدي ج2/ص281) وقال النسائي لَا يُعجبنِي حَدِيثه (الضعفاء والمتروكون ص27) ووثقه ابن معين

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق