سئل كعب عن العقوق فقال: إذا أقسم عليه فلم يبره، وسأله فلم يعطه

سئل كعب عن العقوق فقال: إذا أقسم عليه فلم يبره، وسأله فلم يعطه، وائتمنه فلم يؤده عليه، واشتكى إلى الله ما يلقى منه، فذلك العقوق كله.

حكم الأثر: صحيح
أخرجه عبد الرزاق في المصنف ط التأصيل (ج9/ص34) ومن طريقه البيهقي في شعب الإيمان (ج10/ص292) عن معمر، عن ابن أبي ذئب، عن سعيد بن أبي سعيد، قال: سأل رجل كعبًا عن العقوق، ما تجدونه في كتاب الله من عقوق الْوَالِدِ [وعند البيهقي: الوالدين]؟ قال: إذا أقسم عليه لم يبره، وإن سأله لم يعطه، وإذا ائتمنه خانه، فذلك العقوق. إسناده منقطع بين سعيد وكعب راو هو عبد الله بن ضمرة السلولي أخرجه ابن وهب في الجامع ت مصطفى (ص147) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج6/ص14) وابن المبارك كما عند حسين المروزي في البر والصلة (ص56) كلاهما (ابن وهب وابن المبارك) من طريق ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري [وعند أبي نعيم: سعيد بن أبي سعيد المقبري]، أنه سمع السلولي، يحدث نوفل بن مساحق [وعند أبي نعيم: مسابق]، أنه سأل كعب الأحبار: ما تجدون في كتاب الله من عقوق الْوَالِدِ [ولفظ ابن المبارك: الوالدين]؟ فقال كعب: أنا أخبرك، إذا أقسم عليه فلم يبره، وسأله فلم يعطه، وائتمنه فلم يؤده [وعند أبي نعيم: يرد] عليه، واشتكى إلى الله ما يلقى منه، فذلك العقوق كله. إسناده جيد أرجو أن لا بأس به

- عبد الله بن ضمرة السلولي ذكره ابن خلفون عبد الله في كتاب الثقات (إكمال التهذيب لمغلطاي ج7/ص412) وقال العجلي كوفي ثقة (الثقات للعجلي ط الدار ج2/ص38) وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان راويًا عن كعب (الثقات لابن حبان ج5/ص34)

وله شاهد ممن أدرك كعب الأحبار أخرجه ابن وهب في الجامع ت مصطفى (ص186) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج6/ص32) من طريق قتيبة بن سعيد وابن الجوزي في البر والصلة (ص118) من طريق سعيد بن منصور ثلاثتهم (ابن وهب وقتيبة وسعيد) من طريق يعقوب بن عبد الرحمن [زاد ابن الجوزي: الزهري]، عن أبي حازم، عن عطاء بن يسار، عن كعب الأحبار، أنه سئل عن العقوق، فقال: إذا أمرك أبواك فلم تطعهما فقد عققتهما، وإذا دعوا عليك فقد عققتهما العقوق كله. مرسل قوي رجاله ثقات عطاء من كبار التابعين أدرك كعبًا لكن لم يسمع منه قاله الذهبي روى عنه مرسلًا وأبي حازم هو سلمة بن دينار

وشاهد مرسل آخر أخرجه ابن وهب في الجامع ت مصطفى (ص202) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج6/ص22) أخبرني عمرو بن الحارث، عن سعيد بن أبي هلال، قال: إن كعبا قال: والذي نفسي بيده، إن الله ليعجل حين العبد إذا كان العبد عاقا لوالديه ليعجل له العذاب، وإن الله ليزيد في عمر العبد إذا كان بارا بوالديه ليزداد برا وخيرًا وقال كعب: أجد في كتاب الله أنه إذا دعاه فلم يجبه فقد عقه، وإذا ألجأه إلى أن يدعو عليه ويبكي إلى الله منه فيما بينه وبينه فقد عقه كل العقوق، وإذا ائتمنه فخانه فقد عقه، وإذا سأله مما يقدر عليه فمنعه فقد عقه. مرسل

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق