مدى صحة حديث كان رسول الله يسجد في أعلى جبهته على قصاص الشعر

 حكم الحديث: حسن لغيره زحفًا

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت عوامة (ج2/ص487) وغيره من طريق إسماعيل بن عياش، عن عبد العزيز بن عبيد الله، قال: قلت لوهب بن كيسان: يا أبا نعيم، ما لك لا تمكن جبهتك وأنفك من الأرض؟ قال: ذلك أني سمعت جابر بن عبد الله يقول: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد في أعلى جبهته على قصاص الشعر. عبد العزيز ضعيف وهو كما قال أبو حاتم الرازي عنه يروى أحاديث مناكير، ويروى أحاديث حسانًا وله طريق آخر أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط صادر (ج1/ص421) وأبو يعلى الموصلي في المسند (ج4/ص127) والطبراني في المعجم الكبير (ج1/ص137) وغيرهم من طريق مبشر بن إسماعيل الحلبي، عن أبي بكر الغساني [وعند الطبراني: أبو بكر بن أبي مريم]، عن أبي الأحوص حكيم بن عمير عن جابر بن عبد الله قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد في أعلى جبهته مع قصاص الشعر. أبو بكر بن أبي مريم ضعيف 

فقه الحديث: وهذا الحديث يدل على أن من صلى وسجد على جبهته دون أن يلمس أنفه الأرض فصلاته صحيحة والله تعالى أعلم 

وقد كتبت مقالة أخرى فيها أقوال الصحابة والتابعين الذين قالوا بأن السجود على الجبهة دون الأنف يجزء ورابطها

https://www.islamink.com/2020/11/blog-post_56.html

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق